الرئيسية » مقالات » مهـدي قاسـم : يصفـع الجنـوب

مهـدي قاسـم : يصفـع الجنـوب

بـدايـة اعتذر لركاكـة الأسلوب وكثـرة الأخطاء الأملائيـة ’ لأنـي فـي الواقع ليس اكثر مـن قاريء ’ ما دفعنـي لكتابـة الموضوع هـو رد الفعـل للأهانـة التي وجههـا السيد مهـدي قاسم لأهلنـا فـي الجنوب ــ عراقـيي الأهـوار ـــ فـي مقالتـه فـي صوت العراق والمعنونـة ( لا بد من تقـديم الأعتذار للأخـوة المسيحيين ) فـي تاريـخ 30 / 10 / 2007 ’ والتـي دافـع بهـا مشكوراً عـن عراقيـة الأخـوة المسيحيين ’ لكنـه كمـا يقول المثل ( راد يكحلهه عماهه ) فقد صفع فيها الهويــة العـراقيـة لأهـل الجنوب العراقي ’ كما صفعهـم قبلـه الكثير مـن كتاب النظام البعثـي’ وهنـا انقـل نصـاً امينـاً لما جاء في مقالتـه .
” بمثابـة طعنـة نكراء ضـد اقدم او اعرق مكون عراقـي ….. قبل ان يتدفق … البدو … من ذوي … ( ” بـل وقبــل ـــ ان ــ يستوطنــه رعـاة الجـواميس الطيبين مـن ذوي الأقـدام التـــي فاحـت رائحــة الـروث العبقــة ’ والآتيـن مـن كـل فــج عميــق ” لهـذا لا يفهـم كيف ( نزل يـدبـج فـوق السطـح ” ) .مفـردات ــ رعاة الجواميس ــ رائحـة الروث ــ والآتين مـن كل فج ــ سمعناها قبل ان ينضحهـا السيد مهـدي قاسم مـن السيد القائـد صـدام حسين عندما اتهـم اهلنا عراقيي الجنوب بأنهـم قـد قدمـوا الى العراق مـع الجاموس مـن الهنـد وارتكب جريمـة تجفيف اهوارهـم واجتثاثهـم مثلمـا فعلهـا مـع الآخرين مـن مكونات العراق .
لا اريد هنـا الدفاع عـن عراقيـة اهلنـا ’ سومريتهـم وبابليتهـم مثلاً ’ ولا اريد ان يتهمني احدهم بأنني متطرف ان قلت محقاً ’ ان العراق ابتـداء من جنـوبـه حيث اهلنـا عراقيي الأهوار ’ الذين غـدرهـم الدهر بموجات فتوحات وغزوات الدخلاء واصبحـوا غـربـاء جياع حفاة على ارض اجدادهـم يسخر منهم ويشمت بهم السيد مهـدي قاسم كما سخر وشمت قبله العاهة صـدام حسين.
مـن حقي ان اتساءل : هـل ان السيد مهـدي قاسـم يمثـل بقايـا فكـر مـا قبـل 09 / نيسان / 2003 الذي لا زال البعض يعاني اصاباتـه المدمرة للـذات والثقافـة ’ هـل انـه آخـر مـا تبقـى مـن الرعيـل السابق فـي الثقافـة الأخطـاء … وهـل مقتنـع حقاً ان اهل الجنوب ــ رعاة بقـر تفوح مـن اقدامهـم رائحـة الروث القادمين مـن كل فـج ( الهنـد مثلاً ) ــ … ؟
مـن حقـي ايضاً ان اعاتب الكتاب ومنهم بشكل خاص بنات وابناء الجنوب والوسط ’ لمـاذا لا يثأروا لتاريـخ وهويـة اهلهـم ليثبتـوا للسيـد مهدي قاسـم عراقيتهم وعراقيـة اهلهـم قبـل ان يبرر ربمـا فـي مقالاتـه القادمـة مشروعيـة انفلتهـم واجتثاثهـم عـن ارض العروبـة كما فعلهـا صدام حسين … ؟
ثـم اسأل السيد الكريـم انور عبد الرحمن ’ وهو أبن الشريحـة العراقيـة التاريخية الباسلـة الكرد الفيليـة التـي شرعنت تهجيرهـا واجتثاثهـا مثل تلك المفاهيم والطروحات العنصريـة ’ هـل وجد فـي المقالـة مـا يشرف موقعـه الرائــع .
ثـم اطالب السيد مهدي قاسـم ان يقدم هو الآخر اعتذاره ويسحب مقالتـه بدلاً مـن اللف والدوران وافتعال المبررات غيـر المجديـة ’ بعكسـه ادعـوا المخلصين من كاتبات وكتاب الثقافـة الوطنيـة ان ينصفوا تاريـخ العـراق وبشكل خاص اصالـة الهويـة الوطنيـة لجنوبـه ويرفعوا عنهـم المظلوميـة المعنويـة والتشويهـات العنصريـة التـي تنضحهـا الأزمنـة العفنـة روائـحـاً كريهـة عبـر كتابات البعـض . 01 / 11 / 2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *