الرئيسية » اخبار كوردستانية » زيباري يؤكد حرص العراق على معالجة ملف PKK دبلوماسياً

زيباري يؤكد حرص العراق على معالجة ملف PKK دبلوماسياً






 بغداد:     20:47:14  



استقبل السيد هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقية السفير الفرنسي في بغداد السيد جان فرانسوا جيرو اليوم الخميس في مقر وزارة الخارجية، وجرى خلال اللقاء البحث في عدد من القضايا ذات الأهتمام المشترك ومنها الأجتماع الوزاري الموسع لدول جوار العراق المقرر عقده في أسطنبول الى جانب الأزمة القائمة بين تركيا والعراق والتوتر الحدودي بين البلدين الجارين.



وأكد وزير الخارجية حرص العراق على معالجة التوتر مع تركيا بالطرق الدبلوماسية وأن الحكومة العراقية عازمة على العمل مع الجارة تركيا بمهنية وموضوعية وقد أرسلنا وفداً رفيع المستوى برئاسة وزير الدفاع للتباحث من أجل التوصل الى أفضل أتفاق ممكن لحل أية أشكالات مع تركيا.



وأكد زيباري أن العراق هو ضحية للأرهاب ولايريد له الأنتشار ليعم دول الجوار ومنها تركيا، الأمر الذي يفرض على كافة الأطراف المشاركة في الأجتماع الوزاري الموسع المقرر عقده في أسطنبول قريباً جداً أن تتحمل مسؤولياتها بأتخاذ الأجراءات الواجب تبنيها لدعم الأستقرار في العراق وعموم المنطقة.



من جانبه أشاد السفير الفرنسي بالأسلوب الذي أعتمده العراق عبر الحوار الهادئ والبناء من أجل التفاهم مع تركيا وتهدئة التوتر.



وعلى صعيد متصل أستقبل السيد هوشيار زيباري السفير جيمس فولي المنسق الأمريكي الخاص لشؤون اللآجئين العراقيين، وجرى خلال اللقاء بحث شؤون اللآجئين العراقيين في دول جوار العراق وبالأخص في سوريا والأردن.



وأكد  الوزير أهتمامه الشخصي ومتابعة وزارة الخارجية لأمور اللآجئين بمسؤولية ومهنية وأن الحكومة العراقية لن تتخلى عن مسؤوليتها تجاه مواطني العراق اللذين أضطرتهم الأوضاع الأمنية لمغادرة العراق فهم أبناءها وهم كوادر البلاد. وأضاف أن عدد من المقيمين العراقيين بدأوا يعودون الى العراق في ظل تحسن الأوضاع الأمنية مؤخراً.



من جانبه أبدى السفير فولي رغبة الولايات المتحدة في تقديم المساعدات الممكنة للآجئين العراقيين ومد يد العون للحكومة العراقية والعمل سوية على معالجة أوضاعهم على نحو شامل. منوهاً الى أن الولايات المتحده لديها رغبة جادة بالتوصل الى نتائج ملموسة بخصوص هذا الموضوع.



هذا وقد قدم الوزير شكره وتثمينه للموقف الأمريكي من هذه القضية الأنسانية وجدد أهتمام الحكومة العراقية بمعالجة شؤونهم. وأستمرار الجهود لصرف المبالغ المخصصه ومساعدة الدول التي تستضيفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *