الرئيسية » اخبار كوردستانية » نص مشروع تغيير نظام التربية والتعليم في اقليم كوردستان

نص مشروع تغيير نظام التربية والتعليم في اقليم كوردستان




نص مشروع تغيير نظام التربية والتعليم في اقليم كوردستان

 


مشروع تغيير نظام التربية والتعليم


وزارة التربية


لحكومة اقليم كردستانالعراق


مقترحات المؤتمر التربوي


المنعقد للفترة 22-24 أيار 2007


في اربيل العاصمة


مشروع تغيير نظام التربية والتعليم


خلاصة المشروع: هذا المشروع عبارة عن :


1-         المقدمة: وفيها شرح للقيم الاساسية للمدرسة.


2-         الاهداف: وهي الاهداف التي من المؤمل تحقيقها، نتيجة لتطبيق التغييرات في الميدان العملي.


3-         الأسباب: تم وبدقة تشخيص الأسباب الموجبة لتغيير نظام التربية والتعليم،وضرورة هذا التغيير في كوردستان.


4-         الاصلاحات  والتغييرات الاساسية:في هذا الجزء يتم الحديث عن الاصلاحات  والتغييرات الاساسية والضرورية في نظام التربية والتعليم.


5-         التقييم والمتابعة.


6-         الخاتمة. 


 


مشروع تغيير نظام التربية والتعليم


المقدمة:


ان عصر العولمة والتكنولوجيا الحديثة يحتاج الى نظام تربوي حديث ،وتكون ثمرة هذا النظام جيل واثق من نفسه،يؤمن بالديمقراطية،مخلص لارض كوردستان،وذو شخصية متكاملة.


المفاهيم الديمقراطية في المدرسة، تأخذ بعين الأعتبار القدرات الفردية داخل الصف،بحيث لا يكون المعلم فعالا فقط والطلبة خاملين ، بل يجب ان يأخذ بعين الاعتبار مستوى الفروق الفردية في نمو الطلبة،وان ينظم التدريس والتعلم في الصف على هذا الاساس،لكي يستثمر ابناء كوردستان سنوات عمرهم تلك بافضل شكل.


في النظام التربوي الجديد يتساوى الجنسان في كل الحقوق والواجبات،ويتعرض هذا النظام للمشكلات التي تحرم المرأة الكوردستانية من حقوقها في الحياة،ويستعرض الحلول الناجعة العلمية لهذه المشكلات.


يعتمد نظام التعليم في كوردستان على القيم الديمقراطية،فالتربية والتعليم في مدارس كوردستان يجب ان تسير على نهج،بحيث تصبح القيم الاساسية للمدرسة هي القيم العليا للطلبة،لاعدادهم للمشاركة في الحياة العامة لمجتمعهم باستقلالية وشعور بالمسؤولية.


ترسيخ حب الارض والوطن والروح الوطنية في نفوس اطفال كوردستان يجب ان تكون من اهم الاهداف التي تصبو اليها المدرسة في كافة مراحل التعلم.


القيم الاساسيةالتي تربي المدرسة الطالب عليها هي: تقدير الانسان وحياته، المساواة بين الجنسين، استقلالية الفرد، مساعدة المحتاجين، احترام القانون، التسامح وسعة الصدر،وتحمل المسؤولية.


لايسمح النظام التربوي في كوردستان بأي شكل من اشكال الاضطهاد والكبت بحق الطلبة سواء كان جسديا أو نفسيا، وفي حال ظهور مثل هذه الحالة فالمدرسة مسؤولة عن وضع حد لها.


النظام التربوى في كوردستان نظام شفاف ومنفتح، يسمح لوجود تعدد الآراء، وينمي لدى الطالب ملكة اتخاذ المواقف والشعور بالمسؤولية، والمشاركة في حياة المجتمع، وواجب المدرسة منح الطالب السعادة أثناء الدراسة وفي الحياة العملية أيضا.


يخص النظام التربوى كل فرد بالتقدير والاحترام، ويعمل على انسجام الدراسة مع مستوى وحاجات الطلبة، فالطالب هو المحور والنظام بأسره يعمل من أجل ايصال القيم العليا والعلم الى الطالب.


وواجب المدرسة ايصال العلم الى الطالب وتربيته واعداده للمستقبل بالتعاون مع الوالدين ، وليشارك باستقلالية وبشعور بالمسؤولية وبفعالية في حياة المجتمع.


التربية والتعليم عبارة عن ايصال العلم، والتراث، واللغة، والقيم الاساسية من جيل الى آخر، والمدرسة عون للبيت في هذه المهمة.


المدرسة تفتح للطالب أبواب الفكر والابداع والريادة، وتهيء له المجال للعيش حياة مستقلة.


العلم هو التعرف على الحقائق، ونهل المعلومات، والفهم والقدرة على حل المشكلات، وليس الحفظ الببغائي. التدريس يضم كافة اشكال العمل الفردي والجماعي والمشاريع، والطالب مشارك فعال والمعلم مدير عملية ايصال العلم.


الامتحان ليس قياس السيطرة،بل هو أحد المقاييس للتقييم والمتابعة من أجل ايصال الطالب لتحقيق الاهداف المبتغاة.


 


أسباب تغيير نظام التربية والتعليم


1-         تفاقم نسبة الامية في كوردستان.


2-         التعليم الالزامي لست سنوات فترة قليلة لاعداد الاطفال والشباب للعيش في المجتمع العصري الحديث.


3-         ترك الدراسة: أحد الاسباب التي كانت تدفع الطلاب لترك الدراسة، هو عدم النجاح في الصف السادس الابتدائي.


4-         ضرورة وجود بيئة ديموقراطية في المدرسة.


5-         هبوط مستويات النجاح في صفوف السادس الابتدائي، الثالث المتوسط والسادس الاعدادي.


6-         تدني مستوى التعليم قياسا بحاجات سوق العمل الحديثة.


7-         التعلم في كوردستان نظري في الغالب ويفتقر الى الجانب العملي والتطبيقي، اللذين يخدمان المجتمع.


 


 


أهداف تغيير نظام التربية والتعليم


1-         القضاء على ظاهرة ترك الدراسة أو تقليلها:


 من الواضح ان ظاهرة ترك الدراسة في كوردستان بعد مرحلة السادس الابتدائي،مشكلة كبيرة،فسنويا يترك عدد كبير من الاطفال بين سني(12-13) الدراسة ويتوجهون الى اسواق العمل، واهم هدف من وراء تغيير نظام التربية والتعليم اليوم هو القضاء على هذه الظاهرة او تقليلها.


 


2-         قانون العمل الدولي:


في البلدان الديمقراطية، لا يسمح قانون العمل الدولي بعمل الاطفال في سن مبكرة، والزام الطفل بالتعلم لمدة تسع سنوات لا يسمح له بدخول اسواق العمل في سن مبكرة، وبهذا التغيير فان كوردستان تقترب من تطبيق قانون العمل الدولي الديمقراطي، وتبتعد عن تجنيد الاطفال للعمل في اسواق العمل.


 


3-         تطوير مستوى قدرات كوادر التربية في كوردستان:


 العمل في مجال التربية والتعليم يحتاج الى كوادر تربوية عالية المستوى والقدرة والكفاءة، لان نظام التعليم في تغيير وتطور مستمرين، لذا يجب ان يكون المستوى العلمي والمعرفي للكوادر في تطور مستمر ايضا، وان تهيأ الارضية اللازمة لتطور ورفع مستوى المعلمين.


 


4-حاجة المجتمع المعاصر:


المجتمع والسوق المعاصر يحتاجان الى انسان متمكن ومتعلم.والتعلم لغاية الصف السادس الابتدائي لايسد حاجة سوق العمل في مجال الكومبيوتر والالكترونيات،والعالمية،لما سبق فمن المهم ان تكون الدراسة الابتدائية تسع سنوات الزامية.


 


5- القيم التي من الضروري تربية الاطفال عليها بين سني


 (12-15):


من اهم الفترات العمرية التي يكتسب الانسان فيها قيمه وتتكون شخصيته هي الفترة من12 الى 15 سنة من عمره.


لكي يصبح ابناء كوردستان افرادا واثقين من انفسهم ،مبدعين،ذوي قدرات ، ويتحلون بالمثل الانسانية العليا، يجب ان يربوا في بيئة تحبب اليهم الايمان بسيادة القانون، وحب الوطن، والمساواة بين الجنسين، وهذه القيم توصل اليهم في المدرسة، وليس في الشارع.


6- تفعيل الجانب العملي للتعليم في المرحلتين الاساسية والاعدادية وتقريب الدراسة الى سوق العمل والتعليم العالي:


احد اهم اهداف التغيير هو تفعيل الجانب العملي للتعلم،كي ينهل الطلبة المعلومات بشكل عملي وليس بالشكل النظري فقط.


الاصلاح والتغييرات الجذرية


 


على ضوء القيم الاساسية للمدرسة، وأهداف وأسباب تغيير النظام التربوي، اتفق المشاركون في المؤتمر التربوي الذي عقد في اربيل العاصمة للفترة 22-24 اّيار 2007  على التغييرات (الاصلاحات ) الجذرية التالية:


أولا – المرحلة الابتدائية:


1 – مدة التعليم الالزامي تصبح  تسع سنوات:


اي ان المرحلة المتوسطة لاتبقى،والمرحلة الابتدائية تغير الى تسع سنوات اساسية، وتبدأ الدراسة الالزامية لهذه المراحل التسع اعتبارا من العام الدراسي 2007-2008، وبالنسبة للطلبة الذين يدخلون مرحلة السادس الابتدائي خريف عام 2007لايؤدون الامتحانات العامة،وفي العام الدراسي 2008-2009ينتقلون الى الصف السابع، ولن تبقى شهادة السادس الابتدائي بالنسبة لهم. وسيصدر قانون يلزم جميع اطفال كوردستان بالدراسة لمدة تسع سنوات.


الدراسة من الصف الاول الى الصف التاسع يجب ان تخضع للبحث والمتابعة، وبهذا تنتهي حقبة الانتقال الدرامي من السادس الابتدائي الى الاول المتوسط، والذي كان من احد اسباب ترك الدراسة، لانها كانت خطوة جبارة بالنسبة لاطفال في سن 12 و13 سنة، فالجدار العازل بين الدراسة الابتدائية والمتوسطة عال جدا، واجتيازه بالنسبة للطلبة امر صعب جدا.


الدراسة الاساسية ستكون تسع سنوات ،وتضم مدارس كوردستان من الصف الاول الى الصف التاسع، وسيكون من الضروري ان يدرس معلم او عدد قليل من المعلمين كل الدروس من الصف الاول لغاية الصف الثالث الاساسي، لان من شان ذلك خلق الثقة لدى الاطفال ، ويسهل في نفس الوقت مهمة المعلم ،ولايسبب التذبذب في التعلم ،بل ان الطفل يستفيد من التعلم اكثر ويحب الدروس، والغاء المرحلة المتوسطة وكون المرحلة الاساسية من الصف الاول الى الصف التاسع يبعث الاطمئنان في نفوس الطلبة.


ليس ضروريا ان يبقى الطالب في نفس المدرسة من الصف الاول الى الصف التاسع ، فمن الممكن ان تكون الصفوف من1 -9 في بناية واحدة ،او من الصفوف 1-3 في بناية واحدة،وكذلك بالنسبة للصفوف4-6 او 7-9.


فالبناية ليست اساسا مهما ، بل ان النظام هو المهم وقد تقرر ان يكون التعليم الزاميا لتسع سنوات.


 


2- لاوجود للرسوب  في الصفوف الاساسية 1و2و3 :


لصفوف المرحلة الاساسية أهمية قصوى في حياة الطفل، ولها تأثير كبير على حياته المستقبلية.


واسوة بتربية الاطفال في الصفوف الاولى من المرحلة الاساسية على القيم الاساسية يعلمون القراءة والكتابة والحساب، وهذه من الخطوات الرئيسية المهمة في حياة الانسان ،لذا فحسب النظام الجديد يدخل الاطفال المدارس في كوردستان في سن السادسة،ولايبقى نظام الرسوب في الصفوف الثلاثة الاولى، وهذه خطوة مهمة لكي لاتخبو رغبة الاطفال في الدراسة وتخلق عندهم الثقة والايمان بالنفس.


وبدلا من وضع درجات للتلاميذ يقوم مرشد الصف بالاجتماع مع  والدي الطفل وبحضوره  مرتين خلال السنة الدراسية ويسمى بلقاء التطوير ،ويجب على المرشد قبل ذلك ان يجمع المعلومات من المعلمين الذين يدرسونه الدروس الاخرى.وتنظم المدرسة هذه اللقاءات مرة في النصف الاول من السنة الدراسية والاخرى في النصف الثاني من السنة الدراسية.


 


واجبات المعلم المسؤول عن الصف (المرشد):


–           دعم ومساعدة الطالب في التعلم.


–           الاتصال اسبوعيا باولياء امور الطلبة عن طريق الرسائل.


–           الاتصال باولياء امور الطلبة عند حدوث اية مشكلة.


–           اعلام اولياء الامور بنتائج الطالب.


–           الالتقاء باولياء الامور في لقاء التطوير السنوي.


في حال وجود اطفال بحاجة الى رعاية خاصة بسبب امكاناتهم الفردية يجب مساعدتهم خلال العام الدراسي،لا ان يعاقبوا بوصمهم  بالكسل والغباء،لان هذه الظاهرة من اسباب ترك الدراسة في كوردستان.


التقييم والمتابعة من قبل المعلم سيكونان البديل للدرجات.


 


3- تلغى امتحانات نصف السنة في المرحلة الاساسية.


4- يلغى الامتحان العام للصف السادس الاساسي.


لان الامتحانات العامة بالنسبة للاطفال في عمر الـ 12 سنة امر صعب من الناحية النفسية،ولهذا السبب يترك عدد كبير من الاطفال الدراسة في كوردستان، وبالغاء هذا الامتحان ينهار جدار الخوف والقلق من الدراسة عند الاطفال ، وتقل ظاهرة ترك الدراسة الى حد كبير.


5-         بديل الامتحانات العامة للصف السادس:


تؤدى امتحانات محلية في الصف الخامس في مواضيع اللغة الكوردية،الرياضيات، اللغة الانجليزية ، والمواضيع الاخرى الضرورية.وهي تحل محل الامتحانات العامة للصف السادس(انظر ملحق رقم واحد: بديل الامتحانات العامة للصف السادس).


الهدف من الامتحانات المحلية في الصف الخامس الاساسي، هو المعرفة المبكرة لمستوى استيعاب  الاطفال، لان  الادراك المبكر لهذه المشكلة يسهل حلها ، ونتائج هذه الامتحانات تستخدم  كمقياس للمقارنة بين مدارس كوردستان .


وتحتسب نتائج الامتحانات المحلية كنتيجة احدى الامتحانات الشهرية للفصل الثاني ، وتعد بمثابة مساعدة خارجية للمعلم ، لتقييم مستوى الطلاب العلمي والمعرفي.


يكون هناك امتحان(شعبي)محلي واحد على مستوى كوردستان ، ويفضل ان يؤدى على مستوى الاقضية كتحديد جغرافي.


 


أ‌-          ان يكون موعدها في الايام الثلاثة الاولى من الاسبوع الاول لشهر نيسان من كل عام دراسي .


     ب – توضع اسئلة الامتحانات المحلية على مستوى مديريات التربية في الاقضية من قبل لجنة خاصة.


    ج –يكون  تصحيح الدفاتر الامتحانية من قبل مدرسي نفس المادة في المدرسة،كاحد  واجباته الوظيفية.


بالاضافة الى الغاء اسس الامتحانات  العامة للصف السادس ، تلغى ايضا شهادة الابتدائية.ان نظام الامتحانات العامة في الصف السادس كان كابوسا مزعجا لاطفال في سن لاتتجاوز الثانية عشرة، يعكر عليهم صفو الطفولة البريئة.


ان الشهادة والمعلومات التي يمتلكها طفل عمره اثنا عشرة سنة لاتفي بتاتا بحاجات السوق اليوم، لذلك فقدت شهادة الابتدائية ثقلها، ووجودها لايفيد مستقبل المجتمع الكوردستاني وسوق العمل.


 


 


6-         تكون امتحانات الصفوف (السابع ، الثامن ، والتاسع ) بالشكل التالي:


–           تحتسب درجة الصف السابع بنسبة 15%.


–           تحتسب درجة الصف الثامن بنسبة 15%.


–           تحتسب درجة الصف التاسع بنسبة 70%.


يشمل هذا التعديل للعام الدراسي 2007-2008 الصف السابع فقط.


احتساب هذه النسب لاجتياز المرحلة الاساسية:


أ‌-          كمنافسة للقبول في المرحلة الاعدادية.


ب – كل طالب لايحصل على معدل 60% لايحق له القبول في المرحلة الاعدادية(الاكاديمية) بفرعيها الادبي والعلمي، لكن يحق له اكمال دراسته في الاعداديات المهنية.


ج – عند حصول الطالب على المعدل الذي يؤهله للقبول في الاعداديات الاكاديمية، يحق له في العام التالي المشاركة في الامتحانات الخارجية لرفع معدله.


د –في الصفوف (الرابع،الخامس،السادس،السابع،الثامن، والتاسع) لايعتبر الطالب راسبا في الدور الاول، ويحق له الامتحان في كافة الدروس في الدور الثاني.


 


ثانيا – المرحلة الاعدادية: 


1 – تلغى امتحانات نصف السنة في المرحلة الاعدادية.


2 – في هذه المرحلة ايضا لايرسب الطالب في الدور الاول.


3 – ينقسم الصف العاشر على الفروع التالية:


أ – العلمي العام.


ب – الادبي العام.


ج – المهني.


1 – العلمي العام:


الصف العاشر العلمي العام يحدد رغبات الطالب في المجالات العلمية.


2 –الادبي العام:


الصف العاشر الادبي العام يحدد رغبات الطالب في مجال العلوم الانسانية.


تدرس اللغة الانجليزية وعلم الحاسوب في كافة اقسام المرحلة الاعدادية،بشكل موسع.


تكون الامتحانات في صفوف المرحلة الاعدادية (العاشر ، الحادي عشر ، والثاني عشر) بالشكل التالي:


-تحتسب درجة الصف العاشر بنسبة 10% .


– تحتسب درجة الصف الحادي عشر بنسبة 15% .


-تحتسب درجة الصف الثاني عشر (في الامتحان الوزاري العام) بنسبة75%.


-العام الدراسي 2007-2008 يشمل هذا التغيير الصف العاشر فقط.


-العام الدراسي 2008-2009 يشمل التغيير الصفين العاشر والحادي عشر.


  -العام الدراسي 2009-2010يشمل كافةصفوف المرحلةالاعدادية(10،11،و12).


    أ – اذا حصل الطالب على معدل اقل من 60%،لا يحق له القبول في جامعات كوردستان.


  ب – يحق للطالب بغية زيادة معدله للقبول في الجامعة ،المشاركة في الامتحانات الخارجية في السنوات اللاحقة.


3 – المهني:


أ- تلغى امتحانات نصف السنة.


ب – الدراسة المهنية تمتد لثلاث سنوات( الصف العاشر، الحادي عشر، والثاني عشر).


ج – اقسام التعليم المهني هي:


– الصناعة. – الزراعة . – التجارة.


 


 متابعة وتقييم:


 


بعد عام من التطبيق العملي لمشروع اصلاح وتغيير نظام التربية والتعليم ، ستتم متابعة وتقييم كافة جوانب المشروع من قبل المختصين في مجال التربية، لتحديد:


1-         النتائج الايجابية ونقاط القوة في المشروع.


2-         نقاط الضعف في المشروع لايجاد الحلول لها.


3-         ادامة وتطعيم المشروع بالتغييرات الحديثة اللازمة، مناجل تطوير العملية التعليمية في كوردستان.


 


الخاتمة


 


تواجه كوردستان اليوم عملية تغيير كبيرة، فحكومة كوردستان تخطو خطوات جبارة في مجال الديمقراطية والاعمار ، واستمرار هذه الخطوات بحاجة الى تغييرات جذرية في نظام التربية والتعليم.


وهذا المشروع خطوة مهمة لرفع المستوى المعرفي والعلمي في كوردستان، وهو في نفس الوقت ممهد لتقوية العملية الديمقراطية وحماية حقوق الفرد، لنسلح الاجيال القادمة بالعلم ونضمن لهم حياة سعيدة وكريمة.


الامتحانات المحلية في الصف الخامس الاساسي،في اللغة الكوردية، الرياضيات،اللغة الانجليزية، والمواضيع الاساسية الاخرى،هي اختبار من جهة،ومن جهة اخرى هي اسلوب للمقارنة بين مدارس كوردستان،وللاطمئنان من ان الطالب قد حقق الاهداف المبتغاة من تلك الدروس.


اهداف وكيفية العمل في بعض الدروس الاساسية (اللغة الكوردية،الرياضيات،واللغة الانجليزية) في الصف الخامس الاساسي كمثال:


 


 


–           اللغة الكوردية:


اللغة هي احدى مقومات الوجود القومي،ولغة الام وسيلة للحفاظ على هوية الانسان وتطور قابليات التعلم، وهي مفتاح للتعرف على تراث الاباء والاجداد والادب والتراث القوميين، ولغة الام اساس لتعلم لغات اخرى وبناء شخصية وفكر الفرد،واللغة الكوردية ممهدة لنيل المعارف من باقي المواد الدراسية، واجادة  اللغة الكوردية يسهل الاستفادة من الدروس الاخرى.


اهداف دراسة اللغة الكوردية في الصف الخامس ، هي:


–           ان يتمكن الطالب من اجادة القراءة الجهرية والقراءة عن ظهر قلب.


–           ان يفهم الطالب الهدف من النصوص الادبية كالقصة مثلا.


–           ان يتمكن الطالب من كتابة نصوص مختلفة في مجالات اهتمامه.


–           ان يتمكن الطالب من اعادة سرد النصوص والقصص التي يقراها.


–           ان يتمكن الطالب من تطبيق واستخدام قواعد واسس الاملاء للغة التي يدرسها.


–           ان يتمكن من استخدام المعجم اللغوي.


لتمكين الطالب من تحقيق هذه الاهداف:


–           كيفية العمل وتدريس اللغة الكوردية:


واضح ان لكل معلم اسلوبه الخاص للعمل،لكن افضل اسلوب للتدريس يجب ان يشعر الطالب بان معلمه يهتم به وبوجوده في الصف.


 


القراءة والفهم(الاستيعاب) :


منذ بدء العام الدراسي ، يجب ان يكلف الاطفال بالقراء يوميا لمدة 15 دقيقة كواجب بيتي،ومن المهم اثناء اداء هذا الواجب –اي القراءة- ان يستمع اليه احد الكبار –الاب او الام- ويمكن ان يصطحب المعلم الاطفال في بداية العام الدراسي الى المكتبة العامة لكي يختار كل طالب كتابا ويستعيره، اذ من المهم جدا خلق حب المطالعة لدى الاطفال في سن مبكرة،ويتم ذلك عن طريق تشجيعهم على المطالعة،ويجب ان يتم اختيار الكتب من عالمهم الخاص.


السماح لهم بطرح ارائهم وافكارهم لزملائهم(كالتحدث عن الكتب التي قرؤها مثلا).وان يتم تخصيص 15 دقيقة من الدرس الاخير لكل يوم لقراءة القصص والحكايا…من قبل المعلم وبصوت جهوري.


الانشاء:


تعويد الطلاب على كتابة مواضيع مختلفة ،يحددها المعلم لهم ،والسماح لهم ايضا باختيار مواضيع خاصة للكتابة عنها.


تعليم الطلاب استخدام المعجم ،لان هذا الامر مهم جدا،سواء لكتابة كلمة بالشكل الصحيح ،ولمعرفة معناها اللغوي أوالاصطلاحي،ومن الضروري توفر بعض المعاجم في الصف (كمعجم كوردي-كوردي).


لكي يتعلم الطفل منذ الصغر التكلم امام الكبار او ان يقدم مشاريع ويشعر بوجوده وتزرع في نفسه الثقة بها،من الضروري ان يعمل باسلوب المشروع ، فمثلا يمكن ان يختار الاطفال في الصف الخامس بلدا من قارة اوربا ويعملوا عنه مشروعا ، ففي هذا النوع من اسلوب العمل يمكن دمج عدة دروس لاعداد المشروع كالجغرافيا ،اللغة الكوردية، الرياضيات،الرياضة،اللغة الانجليزية،والتأريخ، فبامكان معلم كل مادة ان يعد على ضوء اهداف درسه خطة للعمل في هذا المشروع.


 


 


مادة الرياضيات:


يجب ان يكون اهم هدف لمادة الرياضيات في الصف الخامس،هو ان يحصل الطالب من هذه المادة على المعلومات المطلوبة:


–           ان يفهم الطالب معنى الارقام والاعداد.


–           ان يتمكن الطالب من الحساب ذهنيا وتحريريا.


–           ان يفهم الطالب الاعداد البسيطة بالكسور.


–           ان يفهم الطالب الاعداد البسيطة بالكسور العشرية.


–           ان يتمكن الطالب من حل المشكلات الحسابية بطرق مختلفة.


–           ان يتمكن من استخدام المحسبة ويفهم طريقة العمل بها.


–           ان يتمكن من حساب المسافات والمساحات بالتقريب.


–           ان يتمكن من استخدام المخططات والصور عند تحليل المسائل الرياضية.


–           ان يتمكن من مقارنة وحساب الاحجام والزوايا والاوزان.


–           ان يفهم معنى المكان والزمان والاشكال الهندسية.


يجب ان يكون استخدام لغة الرياضيات،والثقة بالقدرات الذاتية للتعلم،والمسؤولية ازاء التعلم الذاتي ، من اهم اهداف تعلم الرياضيات في جميع المراحل والصفوف.


 


 


 


اللغة الانجليزية:


القدرة على التحدث باللغة الانجليزية امر مهم جدا في يومنا هذا.


والهدف من دراسة اللغة الانجليزية في الصف الخامس يجب ان يكون كما يلي:


–           ان يفهم الطالب الجمل السهلة في الحوار والتحدث.


–           ان يتمكن من التحدث السهل.


–           ان يقرأ ويفهم النصوص السهلة.


–           ان تكون لدى الطالب معلومات عن بلد يتحدث ابناؤه بهذه اللغة لموضوع يعده.


كيفية العمل في مادة اللغة الانجليزية:


عند تعلم كل موضوع او نص جديد يجب ان يقرأ المعلم النص، ويستخرج عشر او خمسة عشرة كلمة جديدة من النص ويكتبها على اللوحة مع كتابة معانيها باللغة الكوردية، ويطلب من التلاميذ كتابتها مع معانيها في دفتر خاص لحفظها للدرس القادم، فيرد الكلمات باللغة الكوردية لهم ليكتبوا هم الكلمة باللغة الانجليزية، ويطلب من التلاميذ قراءة الموضوع بصوت جهوري، وترجمت معانيها باللغة الكوردية.ويجب ان يشارك عدد منهم في هذه العملية بغية توفير فرص المشاركة للجميع.يجب ان تكون اسئلة المعلم عن الموضوع باللغة الانجليزية ، وكذلك اجابات الطلبة.العمل في مشروع لمادة اللغة الكوردية يمكن ان يطعم باللغة الانجليزية ايضا لفائدة الطلبة.

تعليق واحد

  1. هل سيصبح الامتحان الوزاري لهذه السنةللمرحلة السادس ابتدائي، وهل تحتسب الدرجة علما انهم امتحنوا الوزاي السنة الماضية وماهي جدوى هذه الامتحانات وفيها ثقل كبير على الطالب وخصوصا انه سيمتحن في نهاية السنة مرة ثانيةمع امتحانات المدرسة لنهاية السنةمع فائق الشكر والتقدير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *