الرئيسية » اخبار كوردستانية » مسؤولون في الاقليم والولايات المتحدة:اية عمليات عسكرية تركية ستضر بمصالح 600 شركة تركية في الاقليم

مسؤولون في الاقليم والولايات المتحدة:اية عمليات عسكرية تركية ستضر بمصالح 600 شركة تركية في الاقليم





اكد مسؤولون في اقليم كوردستان والولايات المتحدة الاميركية بأن اية عمليات عسكرية واختراق لحدود الاقليم من قبل افراد الالة العسكرية التركية ستضر بمصالح اكثر من 600 شركة تركية تعمل حالياً في مجال البناء والاعمار في مدن ومناطق اقليم كوردستان.
الجنرال روس بورك ممثل وزارة الدفاع الاميركية والكولونيل توماس نائب قائد قوات متعددة الجنسيات في شمال العراق عقدوا اجتماعاً مع عدد من مسؤولي اقليم كوردستان في مجمع ابراهيم خليل الحدودي بين اقليم كوردستان وتركيا اكدوا ايضاً بأن اية عملية عسكرية في الوقت الراهن ستعود بالضرر على 653 شركة تركية تعمل حالياً في كافة المجالات في اقليم كوردستان، مشيرين في الوقت ذاته بأن المعبر الحدودي في زاخو اذا كان في مصلحة اقليم كوردستان والعراق بشكل عام هو في مصلحة تركيا ايضاً وينبغي على الحكومة التركية النظر فيها.
من جانبه اشار مصدر مقرب من مجمع ابراهيم الخليل الحدودي رفض الكشف عن اسمه بأن الوفد الاميركي قام بزيارة خاطفة الى المعبر للتأكد من سلامة المجمع والحفاظ عليه من التهديدات التركية الاخيرة مؤكدين دعمهم للحفاظ على سلامته مستقبلاً.
فيما اكد المسؤولون الكورد في المجمع بأن وجود القوات المتعدة الجنسيات في معبر ابراهيم الخليل سيكون عاملاً لعدم تعرضه الى اعتداء اذا ما تحركت القوات التركية او خلال ايَ طاريء مستقبلاً مؤكدين على اهمية ايلاء الاهتمام بالمعبر والمواطنون الذين يستخدمونه في دخول العراق والخروج منه.
وفي سياق متصل أكد نائب رئيس الوزراء التركي وزير الدولة حياتي يازجي أن أنقرة لا تفكر في الوقت الحاضر بإغلاق بوابة خابور الحدودية مع العراق.
وقال يازجي في كلمة ألقاها خلال مشاركته بندوة بمقر إتحاد غرف وبورصات تركيا إن بلاده ستتخذ كل الإجراءات المتعلقة بحماية أمن البوابة وسلامة البضائع التجارية المارة منها.
وأوضح أن ترخيص البرلمان التركي للحكومة بشن عمليات عسكرية خارج حدود تركيا لن يعرقل حركة المرور في بوابة خابور التي لاتعتزم أنقرة إغلاقها في الوقت الحاضر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *