الرئيسية » مقالات » لونُ بغداد …

لونُ بغداد …


خمري ٌ لونك أم أسمر ْ
ذهبي ٌ ظلك أم أشقرْ
والزمزم ثغرك أم كوثر ْ
ونبيذ ٌ ريقك أم ْ سُكّر ْ
بغداد الأعبق والأزهر ْ
وشميمُ النرجس بل أعطر ْ
لجمال ثراك دمي يُهدَر ْ
وفداك اليابسُ والأخضرْ
برحيق فراتك لو اسكرْ
وبلثم نجومك لو اسهرْ
هل لي بطريقك كي أعثرْ
فاقبّل كعبك لو اقدرْ
مافوح الجوري ّالأحمرْ
كالمسك بخدّك والعنبرْ
المنفى غصن ٌ ما اخضوضر ْ
وبظلك موتي هو الأجدر ْ
ياليت بنارك لو اُقبرْ
وبجمر جحيمك لو اُحشرْ
فعلى نسيانك لا اُجبرْ
وعلى نكرانك لن اضطرْ
ازهو بجراحك بل افخرْ
قبل المهد وحبك يزخرْ
وولدْتُ وفي عنقي خنجرْ
أذوي وغرامك بي يكبرْ
مثل غريق في عرض البحرْ
فر ِح ٌ ولكوني بلا معبر ْ
سأظل فقيرا بل أفقرْ
من بؤس بلال ٍ وأبي ذرْ
قربانا بطريقك اُنذرْ
وصليبا بنجيعك اُغمرْ
انا شيخ العشاق الأكبرْ
لا أنمى للذهب الأصفرْ
لستُ مع العرش ولا المنبرْ
لامع هارون َ ولاجعفرْ
انا لونك يا غسقي الأشقرْ
هيمان ٌ مثل ضباء البرْ
جسدي وطن ٌ ودمي مِهْجَرْ
كسروني ومثلي لن يُكسر ْ
سيظل اسمي وإنْ لايُذكر ْ
سطرا ممحيا في دفتر ْ !
فمُناي َ بصدك أن اُدحرْ
وغناي َ بحبك : أن أخسر ْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *