الرئيسية » مقالات » جمعية كاروان الكوردية في ستوكهولم تندد بالتحرشات التركية

جمعية كاروان الكوردية في ستوكهولم تندد بالتحرشات التركية

في الوقت الذي تحاول السلطات التركية حشد قواتها العسكرية وتصعد من تصريحاتها الإعلامية الجوفاء بخصوص إنهاء تواجد حزب العمال الكوردستاني في جبال قنديل , بدأت هذه القوات الغاشمة بقصف القرى الحدودية الكوردية بالمدفعية الثقيلة مما أدى إلى تشريد الآلاف من مواطني كوردستان من ديارهم وتعرّض ممتلكاتهم ومواشيهم الى اضرار بالغة,ونحن كوننا إحدى مؤسسات المجتمع الكوردستاني في مملكة السويد نرفع اصواتنا عاليا بالتنديد بالسياسة التركية الظالمة حيال شعبنا الكوردي في تركيا وندعو حكومة اقليم كوردستان بالتهيؤ الجدي والاستعداد الميداني لصد أي هجوم غادر على شعب وارض كوردستان , إن الحجة الواهية للطورانيين الترك في محاربة مقاتلي العمال الكوردستاني تخفي وراءها أطماع تركية معلنة في إفشال تجربة اقليم كودستان ونسف كل مكتسبات شعبنا الكوردي في جنوب كوردستان بما فيها الفيدرالية وتنفيذ البند 140 من الدستور العراقي ……كما نطالب قوات التحالف التي هي المسئولة عن حفظ حدود العراق ومنها إقليم كوردستان ان تمنع السلطات التركية من تنفيذ مآربها العنصرية تجاه شعب كوردستان وحقوقه المشروعة, كما نطالب كل الهيئات الدولية التنديد بالعدوان التركي على شعب آمن يرغب بالعيش بسلام وامان .

جمعية كاروان الكوردية _ ستوكهولم
15 تشرين الاول 2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *