الرئيسية » اخبار كوردستانية » مصدر في برلمان كردستان يعد شروط تركيا لتفادي تدخلها العسكري “تعجيزية”

مصدر في برلمان كردستان يعد شروط تركيا لتفادي تدخلها العسكري “تعجيزية”







اربيل: اعتبر المستشار الاعلامي لرئيس برلمان اقليم كردستان، الاحد، الشروط التي عرضتها تركيا مقابل عدم التدخل العسكري في شمالي العراق المتعلقة بتسليم قيادات كردية عراقية “متعاونة” مع حزب كردي محظور في تركيا، شروطا “تعجيزية”، مطالبا في الوقت نفسه تركيا بوقف “دعمها” لجهة سياسية عراقية تنشط في كركوك.

يأتي هذا التصريح كأول رد فعل كردية على شروط الحكومة التركية التي طالبت للمرة الأولى بتسليم قيادات كردية عراقية قال إنها “متعاونة” مع حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.
وقال طارق جوهر “نحن لا يمكن أن نقبل الشروط التركية وخاصة تلك المتعلقة بتسليم قيادات كردية تدعم حزب العمال الكردستاني.”
وكانت تركيا قد اعلنت، الأحد، انها تشترط تسليم اعضاء بارزين من حزب العمال الكردستاني (PKK)، المتواجدين في العراق، وفضلا عن قيادات كردية عراقية قالت إنها “متعاونة” مع الحزب الذي يقود معارضة مسلحة ضد الدولة التركية، اضافة الى تجميد ارصدته الخارجية.
وتهدد تركيا باجتياح شمالي العراق، لتعقب عناصر حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا، والمتواجدة عناصره في الجانب العراقي من الحدود مع تركيا.
وصعّد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لهجة التهديد بعد أن قامت عناصر من حزب العمال بعملية جنوبي تركيا، الأسبوع الماضي، أسفرت عن مقتل 15 جنديا تركيا، وقال أردوغان الذي يتعرض لضغوط داخلية من المعارضة إن بلاده “مستعدة لمواجهة أي انتقاد دولي” إذا شنت عملية عسكرية داخل الأراضي العراقية.
وتابع جوهر، “إذا كان لتركيا شروط فنحن لدينا شروط ايضا، أولها وقف دعمهم للجبهة التركمانية، ووقف التدخل في شؤون الاقليم.”
والجبهة التركمانية فصيل سياسي عراقي ناشط في محافظة كركوك يمثل شطرا من العراقيين من أبناء القومية التركمانية، ذات الأصل التركي، ويطالب ببقاء محافظة كركوك خارج إقليم كردستان، ويناهض تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي المتعلقة بتطبيع الأوضاع في المحافظة ومناطق أخرى متنازع عليها وتطالب حكومة إقليم كردستان بضمها إلى الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *