الرئيسية » اخبار كوردستانية » تصاعد التوتر بين تركيا وأميركا بسبب العملية المحتملة في العراق وقضية الأرمن

تصاعد التوتر بين تركيا وأميركا بسبب العملية المحتملة في العراق وقضية الأرمن

السليمانية: هيوا عزيز لندن ـ اسطنبول: أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ان انقرة لا تكترث بالعواقب الدبلوماسية التي قد تترتب على قيامها بعملية عسكرية لضرب مسلحي حزب العمال الكردستاني في كردستان العراق، وخاطب تحديدا أميركا قائلا «لن نقبل نصيحة من أحد». وقال ان أنقرة مستعدة لتحمل الانتقادات الدولية اذا شنت هجوما. وقال «مهما كان الثمن سندفعه».
واضاف أردوغان «هل طلبوا رخصة من أحد عندما جاءوا من مسافة 10 آلاف كيلومتر وضربوا العراق». وأكد «لسنا بحاجة الى نصيحة من أحد». وتصاعد التوتر بين انقرة وواشنطن بعد قرار لجنة تابعة للكونغرس اعتبار ما حدث للأرمن في عهد الدولة العثمانية «إبادة جماعية». وتبحث واشنطن عن بدائل للتسهيلات العسكرية في تركيا بما في ذلك اقامة قواعد في مصر والكويت وأم قصر لنقل الامدادات لقواتها في العراق.

من جهة ثانية أكد عبد الرحمن جادرجي عضو المكتب السياسي لحزب العمال الكردستاني لـ«الشرق الاوسط» ان لا نية للحزب لإخلاء معاقله «لا الآن ولا مستقبلا» ردا على انباء بان مسلحيه سيتركون العراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *