الرئيسية » بيستون » ألى أهلي الكورد الفيليين

ألى أهلي الكورد الفيليين

رسالة مفتوحة لكل ألأحزاب وألمنظمات وألجمعيات وألأتحلدات وألكيانات وألمجالس والمراكز والحسينيات
ألأسلامية منها وألوطنية والمستقلين من كتاب وأعلاميين وأكاديمين ومثقفين .واصحاب شهادات . من الكورد الفيليين .
ألذين لم ينتمو لأي أويمثلون أحزاب غير ألأحزاب والجمعيات الفيليية ألمذكورة .
فليكن عملهم وهمهم هو خدمة شريحتهم ألكورد الفيليين .
عندما تتوحد ألأمة أو الشريحة وتتألاف في كيان أو أئتلاف أوتجمع أوأتحاد أوميثاق يجمعها ويوحد كياناتها في تجمع للعمل للمرحلة القادمة
سوف نعيد للأمة قوميتها بتوحدها ومذهبيتها لدينها حتى لآتتنازل من هوية القومية وألأنتماء وكذلاك من مذهبيتها ألأسلامية المتمسكه بها .
لكي تضع هذه التجمعات وألأحزاب همها فقط هو خدمة حقوق هذه الشريحة أولآ وأخرآ .
وليس همها أن تكون أو تبقى مسيرة لتلك الجهة أو هذه الجهة ..أوهمها الربح والخسارة على حساب مظلومية الشريحة أو تناسي المظلومية ..
أو تستثني ألأخرين . وتكون هي صاحبة هذه التجمع أو ألأتلاف . لآنها السباقة بطرح هذه التجمع أو العمل على ألأخرين ..
ولذلك نريد الجميع أي الجميع تتحمل التوحيد وأبداء المشورة وألرأي ولها الكلمة أسوتنآ مع تكاتف ألأخرين ..
وبدون أي حساسيات أومزايدات على حساب دماء ومغيبي الشريحة من الشباب المغيبيين ..
أما أذ حصلت ولاسامح ألله هنالك جهات همها أن تعمل في الخفاء مثلها كمثل الخفاش في الليل .. لتهديم أوتفليش كل عمل يخدم هذه الشريحة ..
على الشريحة ومنظماتها وأحزابها المخلصة أن تتوحد في كشف تلك الجهة أو ذلك الشخص مهما كان ومن يكون للشريحة ..
وكشف حقيقتة للكل اي للجميع لكي تكون على علم ودرايه بهؤلأء..
لكي تعرف هذه الشريحة المظلومة حقيقة هؤلأء المنافقيين وألمتلبسين وألأصوليين وألمصلحيين والمتصلطين والدجاليين .. الذين همهم هو أن
تبقى هذه الشريحة مشتتة ومتفرقة هنا وهناك …( والشارد للذئب ) …
فأي تعبير يمكن أن يستوفي وصف التلاحم وألأئتلاف وألتأخي لهذه العظمة ..وهذه ألعمل .. وهذه ألهلوا… وهذه الشموخ …
في توحيد الشريحة ..وعدم معارضتهم أياة .. أي هذا التوحد للشريحة …
أنه لمن الشرف وألرقي عندما ترى هذا التجمع قد بزغ مثل بزوغ الفجر الجديد لهذه الشريحة العظيمة المظلومة …
وتوحدنا هو تعبير عن أصالتنا لفيليتنا وهذا لوسام الشرف في توحيدنا أمام القوميات والشرائح ألأخرى وألأمم ألأخر…
أن هذه الترابط والتوحيد فيما بيننا .سيكون عطائنآ كبيرآ وكثيرآ للأجيال القادمة . لكي نكون من الذين أرسو ألأساس القويم وألأسس المتينة
لألأجيال القادمة . لكي لاتتلاعب بها وتتلاطمها الموجات التي لاترحم .. لأن التاريخ لايرحمنا .. وسوف نحاسب أولآ أمام ظمائرنا وثانينآ امام تاريخنا…
فعلينا أن نكشف للعالم أجمع فترات التشويه ألمظلمة التي مورستوأتخذت ضد شريحتنا على مدى تأسيس الحكومات العراقية ..
من غبن وتهميش وتشتيت لهذه الشريحة صاحب ألأرضمن قبل نشوء ألدولة العراقية لوجودنا في أرض وادي الرافديين منذو ألأف الملايين من
السنيين قبل الميلاد …..
ولذلك في توحدنا .لن تتمكن بعد ألأن أن تمرر علينا كل هذه المؤامرات من تهميش وتغيب لهذه الشريحة الكبيرة العظيمة المظلومة ………
بتوحيد ألأمة أوألشريحة سوف تحترم هذه الشريحة وتقدس في نظر ألأخرين ……..
كانت لهذه الشريحة في السابق رموز تشير لعظمة الكورد الفيليين في المجاليين الثقافي والسياسي والتجاري وليس هي مرحلة عابرة أوعاطفة
مرت علينا ..أوتجربة أستفادة منها رموزنا ………
أن كل ألأحزاب السياسية وألأسلامية التي عملت في العراق عليها دين في رقابها لهذه الشريحة .. وكان من أفضل وأعظم وأخلص الرموز في
قيادة أحزابهم هم من الشريحة ألفيليية ..
متى رد الجميل يا ناكري الجميل …………..
هل تتعظون يا أهلي من الكورد الفيليين على ماقدمنا للجميع ..
توحدوا وتجمعوا لخدمة شريحتكم العظيمة الفيليية ……….
,,,,,,,,,,,,,,,, الهم ربي أني بلغت ,,,,,,,,,,,, ألحاج ابو علي الجيزاني ,,,,, السويد أستكهولم…. كاتب واعلامي مستقل ,,,,,,,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *