الرئيسية » اخبار كوردستانية » مكتب رئيس الوزراء: تركيا قد تدخل إقليم كوردستان تعقبا للمقاتلين الكورد

مكتب رئيس الوزراء: تركيا قد تدخل إقليم كوردستان تعقبا للمقاتلين الكورد

أنقرة (رويترز) – أعطى رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يوم الثلاثاء الضوء الاخضر أمام اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لمواجهة المتمردين الاكراد بما في ذلك دخول شمال العراق حيث يختبيء كثيرون منهم.

وجاء هذا القرار بعد سلسلة من هجمات المتمردين على قوات الامن والتي أسفرت عن مقتل 15 جنديا منذ يوم الاحد. غير أنه ما زال يتعين على البرلمان الموافقة على أي عملية كبيرة عبر الحدود في خطوة يقول محللون انها ما زالت مستبعدة.


وقال مكتب اردوغان في بيان عقب اجتماع لكبار مسؤولي الدولة “صدر أمر باتخاذ أي اجراء سواء كان قانونيا أو اقتصاديا أو سياسيا بما في ذلك عملية عبر الحدود ان لزم الامر…لوضع نهاية للمنظمة الارهابية التي تعمل في البلد المجاور (العراق).”


وأضاف المكتب “أعطيت أوامر لكل المؤسسات المعنية لمواصلة شن حرب حاسمة ضد الارهاب والارهابيين.”


وزادت أحدث هجمات من الضغوط على حكومة اردوغان المنتمية الى يمين الوسط لاتخاذ اجراءات مشددة ضد متمردي حزب العمال الكردستاني ويعتقد أن نحو ثلاثة الاف منهم يختبئون في شمال العراق الذي يمثل الاكراد أغلب سكانه.


غير أن أنقرة ما زالت تتعرض لضغوط شديدة من الولايات المتحدة الحليفة في حلف شمال الاطلسي لعدم ارسال جنود الى شمال العراق وهي المنطقة الوحيدة في هذا البلد التي تتمتع باستقرار نسبي.


وسيتعين على البرلمان التركي الموافقة على أي عملية عسكرية على نطاق كبير في العراق غير أن القوات التركية من الممكن أن تتعقب المتمردين عبر الحدود في عمليات أصغر نطاقا دون أن تتطلب مثل هذه الموافقة.


وتزعم أنقرة منذ فترة حق اللجوء لمثل هذه العمليات بموجب القانون الدولي باعتبارها دفاعا مشروعا عن النفس.


وقتل متمردون أكراد يوم السبت 13 جنديا بالرصاص في اقليم سيرناك قرب الحدود مع العراق في أسوأ هجوم منذ 12 عاما. وقتل جنديان اخران في تفجيرات ألغام نفذها متمردو حزب العمال الكردستاني.


وتتهم أنقرة حزب العمال الكردستاني بمسؤوليته عن سقوط أكثر من 30 ألف قتيل منذ أن بدأت الجماعة حملتها المسلحة لاقامة وطن للاكراد في جنوب شرق تركيا عام 1984 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *