الرئيسية » اخبار كوردستانية » السلطات التركية تجبر المتسللين الى ارضيها العودة عراة الى اراضي اقليم كوردستان

السلطات التركية تجبر المتسللين الى ارضيها العودة عراة الى اراضي اقليم كوردستان

 دهوك – خضر دوملي : قال مصدر مسؤول في اسايش ( امن ) مجمع ابراهيم خليل الحدودي ان السلطات التركية قد اعادت ثلاث وجبات من المتسللين الى اراضيها خلال شهر مضى عراة دون اية ملابس .
وقال المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه انه ” تم اعادة ثلاث وجبات من المتسللين الى الاراضي التركية في منطقة بيشابور ( 2 كم بالقرب من الحدود التركية ) عراة دون ملابس واجبرتهم على السباحة في نهر الخابور الى الجانب الاخر الى اراضي اقليم كوردستان ”
و اضاف ايضا ” بعدما قمنا بتوفير الملابس لهؤلاء قالوا لنا ان السلطات التركية اجبرتهم على نزع جميع ملابسهم والسباحة ثانية الى الاراضية العراقية من نهر الخابور الذي تسللوا عبره الى الاراضي التركية ”
من جانب ثاني قال المصدر ان ” هذه المرة الاولى التي تقوم فيه السلطات التركية بهذا التصرف والذي ادى الى ارهابهم واصابتهم بالبرد الشديد الذين كانوا اغلبهم من الشباب ”
المنطقة التي كثيرا ما يحاول المتسللين الوصول الى الاراضية التركية عبرها قال المصدر الامني الذي لم يعطي رقما لاعداد هؤلاء الذين تم اعادتهم عراة قال في ثلاث وجبات كان في كل واحدة اكثر من ستة اشخاص تم اتخاذ هذا الاجراء ”
المصدر قال ايضا ” اعداد اللذين يحاولون التسلل الى الاراضي التركية في زيادة مستمرة واغلبهم شباب في اعمار تتراوح بين ال 20 – 30 سنة ” .
من جانبه قال ( د . ح . ع ) 24 سنة الذي كان واحدا من هؤلاء ” بعدما وصلنا الى الاراضي التركية سباحة عبر نهر الخابور القت قوات الحدود التركية القبض علينا وبعدما اوسعتنا ضربا اجبرتنا العودة سباحة تحت تهديد السلاح الى اراضي اقليم كوردستان ”
( د . ح . ع ) قال ايضا ” هذه المرة الاولى التي احاول التسلل الى الاراضي التركية بغية الوصول الى اوربا ولكن بعد هذه الحادثة سأفكر اكثر من مرة قبل ان احاول ”
( د . ح . ع ) اضاف ايضا ” كنا مجموعة من سبعة اشخاص وقد دفعنا مبلغ الف دولار كتأمينات في سبيل ايصالنا الى اسطنبول ولكن فشلت المحاولة وكان الوقت فجرا عندما عبر نا النهر والقت الشرطة التركية القبض علينا واجبرتنا على نزع جميع ملابسنا لنعود ثانية عراة سباحة الى الجانب الاخر ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *