الرئيسية » اخبار كوردستانية » ايران ستعيد فتح الحدود مع اقليم كوردستان

ايران ستعيد فتح الحدود مع اقليم كوردستان

ذكرت وكالة أنباء ايرانية يوم السبت ان ايران ستعيد فتح الحدود مع المنطقة الكردية العراقية والتي قال مسؤولون عراقيون انها أُغلقت الشهر الماضي احتجاجا على احتجاز القوات الأمريكية لايرانيين.

ولم يسبق ان قدمت ايران تفسيرا واضحا للاغلاق الذي تحدث عن مسؤولون عراقيون. لكن الاجراء جاء بعد احتجاز القوات الأمريكية لرجل ايراني في المنطقة الكردية بشمال العراق متهمة إياه بدعم متمردين عراقيين.

ووصفت ايران القبض على الرجل المحتجز الذي عرف على انه محمودي فرهدي بأنه انتهاك للقانون الدولي. واحتجت ايران أيضا على احتجاز خمسة ايرانيين آخرين منذ يناير كانون الثاني حيث تتهمهم واشنطن أيضا بمساعدة المتمردين.

وذكرت وكالة أنباء الطلبة ان مسؤولا من مجلس الأمن القومي الأعلى الايراني قال ان وفدا رفيع المستوى من منطقة كردستان العراقية زار طهران لبحث “مشاكل الحدود”.

واضافت الوكالة نقلا عن المسؤول دون ذكر اسمه “نتيجة للمفاوضات تقرر انه اعتبارا من غد (الاحد) ستتخذ ايران إجراء لفتح حدودها.”

ولم يتضح على الفور ما اذا كان “الإجراء” الذي ستبدأ ايران اتخاذه اعتبارا من الاحد يعني ان الحدود ستفتح في نفس اليوم.

وقال مسؤولون عراقيون حين أغلقت الحدود ان اغلاق نقاط العبور سيرفع الاسعار بما في ذلك تكلفة منتجات مستوردة حيوية مثل الكيروسين والمواد الغذائية.

وقال المسؤولون ايضا ان الاغلاق جاء في وقت حساس بالفعل بالنظر الى تزامنه مع شهر رمضان.

ورغم الاحتجازات في يناير عقد مسؤولون امريكيون وايرانيون ثلاث جولات من المحادثات في بغداد منذ مايو آيار لبحث الامن العراقي.

وتقول ايران ان أحدث احتجاز يعني انها تحتاج للنظر فيما اذا كانت ستواصل المحادثات وهي أعلى مستوى للاجتماعات بين مسؤولين ايرانيين وامريكيين على مدى نحو ثلاثة عقود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *