الرئيسية » مقالات » علاوي : اسهالات ليبراليـة بروائـح عـفلقـيـــة …

علاوي : اسهالات ليبراليـة بروائـح عـفلقـيـــة …

لـم يعـد مخجلاً التاريخ البعثـي القمعـي للسيد اياد علاوي لأنـه واحـد ممـن قذفتهـم هيستيريـة التصفيات الحزبيـة داخل صفوف البعث فأصبـح معارض مثلمـا هو حسين كامل شهيد’ كمـا لـم يعـد معيبـاً ان يرفع الغطاء عـن رسوخ هويتـه البعثيـة فكراً وسلوكاً ويمارس المستحيل مـن اجل اعادة الأمجاد القمعيـة والدمـويـة لحزب البعث ممثلاً بجمهوريته الثالثـة القادمـة علاويـاً ’ وهو الأدهى وحامـي حمـى الأرث البعثي بعـد صـدام حسين ’ وليس مستحيلاً ان يخـدع نصف المنقرض عزت الدوري ويحتوي وبمساعدة اردنيـة ( يلفلف ) السيدة رغـــد صدام شخصيـاً وعلاقات ومصادر ماليـة ’ خاصـة وانـه استطاع ان يجمـع حولـه وعبر جولاتـه المكوكيـة في العواصم العربيـة والأوربيـة الكثير مـن رمـوز وشبكات الأجهزة المخابراتيـة والأستخباراتيـة ومحترفـي جرائم التصفيات لصدام حسين او ربمـا تقاسمهـــا مـع الجهات الأمريكيـة .
انـه الآن يتصيـد بالمياه الصافية لمشروع المصالحة ( البعثيـة ) الوطنيــة ’ بعـد ان استطاعت رمـوز وكتـل واحزاب العمليـة السياسيـة الراهنـة تجاوز الخطوط الحمـراء لردود افعال الجماهيـر وحلحلـة عقـدة العـداء للبعث فكراً وممارسـة وتنظيمـاً عبر تدميـر ذاكرتهـا وحقهـا فـي التعويض المعنـوي على الأقـل عـن ضحاياهـا وقوافـل شهدائهـا .
يـذكرنـا السيد اياد علاوي بنكتـة سمجـة للسمـج عـدي صدام عندمـا اعلن على سبيل الضحك على ذقـون الناس واستخفافاً بمشاعرهـا والآمهـا عـن ضياع بطاقتـه التموينـة فـي جريدتـه ( بابـل ) ’ عندمـا يعلن فـي الأعلام وعبـر برامجـه وتصريحاتـه وفـي مقابلاتـه التلفزيونيـة علـى شاشات التلفزة العروبيـة عـن علمانيته وليبراليتـه وحـرصه على مستقبل العراق وتباكيه على العراقيين مؤكـداً على قيمـه الوطنية ورفضـه المحاصصـة وتعهـده على تحقيق الأمـن والأستقرار والأزدهار ايضاً وتحقيق سلطة القانون والعـدل ’ طبعاً عبرعـودة الجيش والقوات الخاصة للنظام السابق برموزه وقياداته ومغامريـه ’ اصدار العفـو العام عـن مرتكبي الجـرائم وتمزيق صفحـة الصحايـا بعـد الغاء قانـون اجتثاث البعث وتعويض المتضررين منـه ( ان وجـدوا ) وعـودة العـراق الى حضيـرة القطيع العـروبي والطائفـي والغـاء نتائـج الأنتخابات الأخيـرة وحـل البرلمان وفـرض حكومـة الأنقاذ الوطنـي بقيـادة الرجـل القــوي والظـرورة حسب المقاسات البعثية وبوزن صدام حسين’ طبعاً وهـو المؤهل من حيث العقيدة والممـارسـة والدهـاء والأستعداد لبيـع ما تركـه صـدام مـن فضلات الكرامـة والسيادة الوطنيتين ’ ليعيـد بذلك امجـاد سلفــه فـي تكفيـن النـاس بالأمـن والأستقـرار والأزدهـار على الطريقـة البعثـية .
كـل هـذ ا يأتـي عبـر ليبـراليـة وعلمانيـة وديموقراطيـة الدكتور المحنك اياد علاوي .
صحيـح ان الناس مرهقـة واستطاعوا مـن صعـدوا علـى اكتاف ثقتهـا واصواتهـا ان يذلوهـا ويمزقـوا معنوياتهـا ويدمـروا ارادتهـا ويقطعوا النفس الآخيـر مـن احلامهـا وطموحاتهـا ومستقبلهـا الموعود عبـر العملية السياسية والمعلبات الجاهـزة لديموقراطيـة التحـرير ’ وبعـد ان اقتنعوا عبـر خيبة الأمـل والأحباط ان الذي احتضنـوه واحنـوا عليـه وضحـوا مـن اجلـه وتأملوا حصاده كان فـي الأساس بيضــة فـاســدة .
بشكل عام ’ ان السيد الدكتور اياد علاوي اقـل دهـاء مـن وثعلبيـة مـن معلمـه صـدام واضعف استيعاباً للمراحل وتكيفاً مـع الواقـع . انـه يـردح غبـاءً علـى الحـن المنتهـي صلاحيتـه للعفلقيـة دون ان يدرك ان العراق وشعبـه بكامـل مكوناتـه قـد خـرج نهاءيـاً مـن عنـق زجاجــة التسيط الشمولـي للبعث العروبـي بكـل نزعاتـه وارهاصاتـه العنصريـة والطائفيـة.
لقـد تزحلـق السيـد علاوي بأسهالاتـه الليبراليـة والعلمانيـة واصبـح فضلات لا تصلـح حتى للطبخـات الرديئـة ’ العـراق ورغـم صعوبات المرحلـة قـد تجاوز علاوي وامثالـه رمـاداً لا يمكن اعـادة زراعتـه دفـي الواقـع العـراقـي ’ وهـذا ما ادركـه ممـن اعتقـد ’ انـه بالأمكان العـودة بالعـراق الـى الوراء بأدوات ازمنـة البعث ومخلفاتهـا ’ وادركـوا ايضـاً رغـم كـل وحشيـة جرائمهـم وهمجيـة وسائلهـم واساليبهـم ان صـوت العـراق سيطـرق عقـر دارهـم عاجـلاً او آجـلاً .
ان علاوي اصبـح الآن فـي وضـع غيـر مؤهلا فيـه للتطاول علـى الأخريـن او رمـي عيوبـه علـى البعـض ’ الا فـي حالـة قـد بلـغ فيهـا مـن الصلف وقلـة الحياء حـد يفعـل فيـه خليعـاً بمـا يشتهـــي .
بعـد ان اصبـح علاوي اسنـاً خارج قوسـي الواقـع العـراقي ’ ابـدي هنـا مـرارة اسفـي علـى بعض القوى والشخصيات التـي لا تتألـم وهـي تـرى بقـع اسهالات علاوي وروائحهـا الكريهة عالقـة على ما تبقـى مـن بياض تاريخهـا .
03 / 10 / 2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *