الرئيسية » مقالات » ألسيستاني لا يمانع من تبوء إيزيدي لرئاسة العراق..!

ألسيستاني لا يمانع من تبوء إيزيدي لرئاسة العراق..!

في جلسة ضمت عدد من قياديي كتلة الائتلاف العراقي الموحد مع السيد علي ألسيستاني ـ دام ظله ـ تم فيها مناقشة مستجدات الوضع العراقي الراهن. وعندما أتى الحديث عن المناصب الرئاسية، قال السيد ألسيستاني ((نحن لا يهمنا من يكون رئيسا للعراق، بل إن ما يهمنا أن يكون رئيس العراق في خدمة العراق، ولا نمانع إن كان الرئيس مسلماً أو مسيحياً أو إيزيدياً..))!!
هذا ما تسرب إلينا من بعض مقربي مكتب السيد السيستاني، والذي أضاف: إن السيد ألسيستاني ذكر الإيزيدية بالخير..
وعليه نقول: إن هذه الخطوة التي لن تحدث ولو في الأحلام ـ مع احترامنا الكبير للسيد ألسيستاني ـ فإنها مؤشر على إن جميع أبناء الشعب العراقي (ينبغي) أن يتساووا في الحقوق والواجبات، ولا فرق بين عراقي وعراقي بغض النظر عن انتماءه الديني أو القومي أو المذهبي..
وان التهميش لهذه الفئة أو تلك ساهم في خلق ردود أفعال متباينة تراوحت بين الشعور بالمرارة والأسف أو بإعلان السخط والاستياء أو بالقيام بالعمل المسلّح ضد العراق الجديد..!
آن الأوان للعراق، إذا ما أراد أن يبقى عراقاً بحدوده الجغرافية المعروفة، أن تتولى الحكم فيه قيادة عراقية وطنية بعيدة عن الانتماءات الأخرى، وان تكون الكفاءة هي والإخلاص للشعب العراقي هي المعيار الأول والأخير.. وإلاّ فإن الخراب سيستمر إلى ما لا يعلمه إلاّ الله سبحانه وتعالى، وسيبقى شعب العراق يقتله العطش للراحة والسلام والأمان..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *