الرئيسية » مقالات » كاكه حمه ويس وحكايات عن الرشوة

كاكه حمه ويس وحكايات عن الرشوة

02/07/2007 

ضحك كاكه حمه ويس عندما قال له احد اصدقاءه عليك ان تدفع الرشوة لكي تحصل على ما تريد الحصول عليه في العراق ، استغرب كاكه حمه ويس من كلام صديقة المؤمن والمتدين والذي يصوم ويصلي ليل نهار ، كيف ادفع الرشوة وهي حرام يقول تبارك وتعالى (يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل وتدلوا بها إلى الحكام لتأكلوا فريقا من أموال الناس بالإثم وأنتم تعلمون). ويقول الرسول (ص) كل لحم نبت من حرام مأواه النار .

ويقول كاكه حمه ويس ان اول موقف مر بي وانا في مواجهة المرتشي يوم تسرحت من الخدمة العسكرية وطلبت مني دائرة تجنيدي ان احصل على الكنية العسكرية والوحدات التي خدمت فيها ، ذهبت الى الدائرة المختصة وكانت في وقتها في باب المعظم مقابل محل لبن اربيل بجنب وزارة الدفاع ، اوصاني صاحبي بان العملية سهلة اذا استطعت ان ادفع لهم مبلغا من المال ، كنت مترددا وخائفا . كيف ادفع الرشوة وانا بحياتي لم ادفع رشوة لأي شخص ، نصحني صديقي قائلا لي سهلة جدا ، قل لهم اريد ان أدهن السير ، والمقصود بهذا القول هو ان تضع الزيت في الماكنة لتكون عملية تحريك الماكنة سهلة وميسرة .

ذهب كاكه حمه ويس الى الدائرة المعنية وهو يحمل في ذهنه كلمات صاحبه ، يقول كاكه حمه ويس دخلت الدائرة واذا بي اواجه نائب ضابط ثخين يملآ الكرسي الذي يجلس عليه وتفترش بطنه نصف الطاولة التي امامه سألني بلهجة جافة ، ماذا تريد قلت له اريد ان احصل على الكنية العسكرية لكي اتسرح من الخدمة العسكرية وانا استاذ في الجامعة الفلانية ، ضحك وقال واحنه شنو نقبض من الأستاذ ، احنه يفيدنا الفيترجي والتنكجي ويقصد بهما ميكانيك وسباك السيارات باعتبارهما من الأغنياء ، تجرأت قليلا وقلت له انا اريد ان ادهن السير ولكن لا اعرف اين اضع الدهن انت دلني على الثقوب في الماكنة وانا علي الباقي ، ضحك باعلى صوته وهو ينادي على زملاءه ويقول لهم ، شوفوا هذا الفطير ما يعرف وين يخلي الدهن وما يعرف شلون يدهن السير .
” بابا هاي الشغلة سهلة روح جيب للجماعة غدة كل واحد نفر كباب وبعدين جيب الف دينار ازرق وابوك الله يرحمه ومن تجي تجد الكنية العسكرية مالتك جاهزة واحنه برسم الخدمة ” .

ذهبت مسرعا واحضرت لهم خمسة عشر نفر كباب الفلوجة الشهير مع عشر نفرات تكة واحضرت الف دينار ازرق ووضعتها له على الطاولة امام انظار جميع الموظفين ، تناولوا الكباب والتكة وهم يشكرونني ويترحمون على والدي بسبب الكرم الحاتمي وليس بسبب الرشوة ، استلمت الكنية العسكرية ووليت بوجهي الى دائرة التجنيد لانجاز المعاملة التي استغرقت سبعة اشهر بعد حصولي على الكنية العسكرية والحمد لله تسرحت من الخدمة العسكرية بعد عشرة سنوات من خدمة الأحتياط .

تعجب كاكه حمه ويس من فطنة ضابط المرور الذي كان ينعت بالضابط ابو البزون الذي كان يوقف السيارات في مفرق الكوت ماسكا بيده قطة ميتة ويتهم كل سائق يوقفه بانه دهس هذه القطة ، يبقى السائق حائرا امام ظلم ضابط المرور لاتهامه له بانه من دهس القطه المسكينة في الشارع الرئيس بسبب السرعة ويغرم السواق في كل يوم بهذه الحجة حتى انه كان يكنى ويعرف لدى الناس بالضابط ابو البزون والبزون باللهجة العراقية المحلية الدارجة تعني الهر الكبير .

لم تمض ايام حتى عرف كاكه حمه ويس بقصة الضابط ابو النفر كباب ونفر معلاق ، حيث كان الضابط يذهب يوميا الى مطعم كباب اربيل وياكل نفر كباب ونفر معلاق في كل صباح ، حتى صار اسمه وعنوانه معروفا لصاحب المطعم كاكه قادر وكانوا يسمونه الضابط ابو النفر كباب والنفر معلاق ، كان ياكل كل يوم من دون ان يدفع الحساب لا لشئ الا لأنه ضابط وحوله مجموعة من الشرطة المرتشية التي تعمل بمعيته .

واليوم صارت حكاية جوازات السفر مسالة فيها نظر ، حيث ان الجواز صار يكلف ألف دولار عدا ونقدا او تنتظر حتى تموت لكي تحصل على جواز السفر ، انه الجواز الجديد ذو المواصفات العالمية ، مافيات وعصابات الجوازات صارت معروفة يقوم بها سماسرة كروشهم منتفخة وشورابهم ثخينة ولحاهم مرسومة على ذقونهم مثل رسم البدر وبيدهم مسبحة ويتكلمون الحسجة ويصلون على محمد وال محمد كلما وصلهم الطعم وكلما اقتربت الفريسة وصارت اللقمة في الفم . أراد كاكه حمه ويس ان يحصل على الجواز الحديث فقال له السمسار تريد جواز ابو الالف دولار لو الجواز الحديث ، فقال كاكه حمة ويس اريد أدهن السير بس ما اعرف شلون اخلي الدهن بثقوب الماكنة ، فقال بسيطة جدا ادفع للنائب ضابط هناك الف دولار والماكينة تمشي بدون توقف مثل شخص مصاب بالأسهال وياتيك جواز السفر عند الباب .

تعجب كاكه حمه ويس كيف تدور الدوائر وتلتف الأيام وتعيد نفسها يوميا ويتذكر موسم الحج وكيف يلف ويدور حولك المؤمنون والمعممون بكل اصنافهم نوع شيخ ونوع سيد ونوع ردئ من نوع مقاتلي وفدائيي المجرم المقبور صدام التكريتي وهم يحاولون ان يحصلوا لك مقعدا في الطائرة مقابل سبعمائة دولار اضافة الى تكاليف الحج الأصلية وكيف يدخلون اسمك في القرعة وتصبح حاجا وتزور بيت الله بدفع الرشوة وعندما ترجع من الحج لا أحد يسميك الحاج الراشي ولا أحد يحاسب المرتشي .

في العراق اصبحت الرشوة جزء من العملية السياسية ، وما عليك إلا أن تدفع الرشوة لتصبح وزيرا وتصبح معلما وعليك ان تدفع الرشوة لتخرج من السجن مثلما فعل رئيس البرلمان العراقي محمود المشهداني يوم دفع الرشوة الآسلامية لكي يخرج من السجن ، واذا اردت ان تصبح ضابطا فما عليك الا ان تدفع رشوة ويتم ترقيتك من نائب ضابط الى لواء ركن وتتعين في موانئ البصرة وتستولي على كل صادرات النفط في حقول النفط الجنوبية .

واذا اردت ان تؤسس مشروعا استثماريا في كردستان فما عليك الا ان تبحث عن رأس الحوت ،حيث يخبرنا كاكه حمه ويس ويقول لنا يوجد في كردستان منطقة اسمها حي الحيتان نسبة الى عمليات البلع السريع لكل سمك صغير يبلعها الحوت الكبير ، ويوجد حي اسمه دولار آوه ويعني حي الدولار والتعامل بهذا الحي لا يتم الا بالدولار الأميركي والمعاملات لاتتم الا بالملايين او بالدفاتر فئة العشرة الأف دولار ، ولا ادري هل سبصبح عندنا احياء مثل شارع الرشاوي وشارع البلاوي وشارع نأكلك ونبلعك وانت ماشي حتى تدفع ما عليك من الرشاوي .

واذا اردت ان تسيطرعلى التجارة بين الاردن والعراق او بين العراق وسوريا فما عليك الا ان تصبح رئيس عشيرة وتجمع حولك مجموعة من الحرامية والقتلة والسلابة وتضع على راسك ريشة وتاتيك الرشاوي من كل حدب وصوب ويسمونك ابو ريشة .

يقول كاكه حمه ويس ان الرشوة والمحسوبية والوساطة هي ظواهر اجتماعية مبعثها الفساد الأداري وفساد المجتمع وعدم تقدمه وهي ظاهرة في كل البلدان الفقيرة والمتخلفة في دول العالم الثالث او العالم النائم او العالم الذي يقف متفرجا على بقية العوالم المتقدمة .

ان الرشوة بلغت اعلى مستوياتها ووصلت الى الروؤس الكبيرة في السلطة ، وعندما تبلغ الرشاوى الى الرؤوس الكبيرة ينطبق عليها قول ملا عبود الكرخي السمكة خايسة من راسها ، وقال الشاعر
اذا كان رب البيت بالدف ناقرا… فشيمة اهل البيت كلهم رقص .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *