الرئيسية » مقالات » الوهابي واثرهم في تدمير الاسلام والعراق واسئلة تحتاج اجابة

الوهابي واثرهم في تدمير الاسلام والعراق واسئلة تحتاج اجابة

يعلم القاصي والداني ان مدرسة الظلالة والتكفير وتدمير الاسلام وقيم الانسانية وتشويه الحقيقة التي اتى بها رسول الانسانية والداعية الى الاخلاق والحياة الحرة الكريمة صلوات الله وسلامه عليه تتجسد اليوم في الحراك الضال والتكفيري والذي انطلق من ارض اطهر الانبياء وتفرخ هناك وتحرك في كل انحاء الارض بصورة تبرز مدى قوة التخطيط والتنفيذ المبرمج للاسائة الى الاسلام والانسانية وامة محمد صل الله عليه وعلى اله وسلم …

لانريد نبش التاريخ فالتاريخ سجل باحرف دامية قانية حقيقة جدود هؤلاء الاحياء الاموات الذين يرون بعين واحدة ويتحركون كانهم اعجاز نخل خواية ولكن الجميع يعلم انهم واعجازهم حطب الحرائق في الارض وان نتوئات اعجازهم الخاوية انما هي وجع يؤذي الانسان السوي حالما تقترب منه او تلامسه ..

نريد نبش الحاضر الدامي ونضع امام العالم حقيقة مايجري ونتسائل اسئلة مليئة بقيح الالم الدامي :

هل هؤلاء القابعين في ارض نجد والحجاز واعني بهم الحكام وعلماء السوء ومن يتبعهم ممكن عدهم من بني البشر ام انهم ينتمون الى عوالم اكلي لحوم البشر ..؟؟؟

ماهو تاثير الفكر الوهابي ومدرسته على الاسلام تحديدا ؟؟

هل هناك ارتباط بينهم وبين اجندات اخرى يهمها تدمير الاسلام وقيمه السمحاء ؟؟؟

من اعطاهم هذه الصفة التي يدعونها وهي انهم يمثلون الاسلام وثقله وفق ادعاء الكثرة ولان منبع الرسالة في ارضهم ولانهم استلموا وراثة امارة المؤمنين من اسلافهم القتلة والمجرمين ..؟؟

ماهو تاريخهم وخلفيتهم ومن اين اتو؟؟

هل عانا العراق وشعبه من ويلاتهم ؟؟

ماهي اهم المواقع الزمنية والمكانية التي أذوا من خلالها العراق وشعبه والشيعة خصوصا ؟؟

لماذا يحقد هؤلاء على مذهب اهل البيت عليهم السلام ويحاولون طمس اركانه المتمثلة بال البيت عليهم السلام ؟؟

لماذا كل هذا الحقد على الصروح العملاقة لهؤلاء الافذاذ العظماء من ائمة اهل البيت عليهم السلام ؟؟

هل تدمير المراقد والمساجد والحسينيات يعزز الاسلام وقيمه ؟؟

هل سيتوقف هؤلاء عند حد معين من الاذى ام هي عقيدة ثابتة فيهم ؟؟

وهل ان استأصالهم اصبح ضرورة حتمية تهم الانسانية وقبلها الاسلام والمسلمين ؟؟

نرى ان الكثير من ملوك هذه المملكة هم من الجهلة الذين لايعرفون قراءة ورقة بين ايديهم .. فلماذا تزحف اليهم والى بلاطاتهم القيادات والاقلام ومن يسمون العلماء وغيرهم من ادعياء العروبة والاسلام ؟؟

لو كان هؤلاء لايمتلكون هذه الثروة .. فهل سيكون حالهم بهذه القوة ؟؟

ماهو دور العالم الغربي المتحظر في ادامة بقائهم ؟؟

لماذا لانرى تنديد وشجب عالمي لهذه الطغمة الحاكمة خصوصا و الراعية للارهاب والمفرخ الاهم للقاعدة وقيادتها والمفتين لفلولها ؟؟

ماذا لو كانت قيادات الارهاب العالمي المتثل في القاعدة الوهابية العقيدة والتيمية المذهب ولدت وترعرع في احضان دولة شيعية ؟؟ وماهو رد الفعل العالمي تجاهها ؟؟ وهل ستبقى على وجه الخريطة ؟؟

وماذا لو ان علماء الشيعة هم من يفتون علنا كما يفعل ذلك ابن جبرين وغيره من علماء ال سعود الوهابية بهذه الفتاوى والتي تستبيح حياة الانسان وتحلل شويه ونحره ونسفه فضلا عن تدمير الصروح سواء اكانت اسلامية كما حصل في سامراء لمرقدي امامينا علي الهادي والحسن العسكري سلام الله عليهم وبقية المراقد الاخرى سنية وشيعية تمثل التاريخ الاسلامي او عمرانية كما حصل في نيويورك ولندن واسبانيا وافريقيا وباقي دول العالم ؟؟

هل من حل لهذا البلاء القادم من تلك المملكة والطغمة الحاكمة فيها ؟؟

هل سيجدي الاعتصام والاحتجاج والاستنكار نفعا ؟؟

هل سيتحول الانسان الشيعي لمشروع ثورة عارمة فيما لو تواصل هذا الحال وهذا السكوت العالمي المشين ؟؟

هل مايحصل بسبب ال سعود في العراق خصوصا من دعم مالي واعلامي ولوجستي وعسكري وخنازير مفخخة تنتقل بطريقة متواصلة الى داخل البلد لتحرق اخضر العراق ويابسه وارثه وتاريخه ومستقبله والحاضر يمثل جريمة ابادة جماعية تستحق المحاكمة الدولية ؟؟

هل ملايين شهداء العراق ارخص من رفيق الحريري الذي شكل له مجلس الامن الذي يكيل بما يحلوا له من المكاييل محكمة دولية وفق البند السابع من قرارات الامم المتحدة الملزمة والاجبارية التنفيذ ؟؟

لماذا لاينبري العالم لتشكيل محكمة دولية لهؤلاء القتلة والمفتين للارهاب والحكومة المالكة و الداعمة لهم ؟؟

من دعم صدام وحرضه في الحرب الظالمة لمدة ثمان سنوات ؟؟

الم يعترف وزير داخلية ال سعود نايف بالامس بان هؤلاء العلماء الذين يفتون لحثالات المملكة بالجهاد ضد الشعب العراقي انما هم يرسلون ابناء المملكة لذبح ونحر وتدمير الابرياء ؟؟

http://www.burathanews.com/news_article_22334.html

لماذا لايعاقب هؤلاء ويحاكموا وهذه اعترافات صريحة بانهم المسبب في مايحصل لشعبنا ومقدساتنا الاسلامية ؟؟

لماذا لانرى حراك في الدوبلماسية العراقية تجاه تفعيل رفع الشكاوى بحق هذه المملكة وباقي الامة المشاركة بتدمير العراق شعبا وارضا وتاريخا والعملية سياسية ايضا في الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وفي كافة المؤسسات الدولية والحقوقية ومؤسسات حقوق الانسان ؟؟

ماهذا السبات السياسي والدوبلماسي العراقي الغريب والذي يجعل الواحد منا يستشيط غضبا والذي اصاب حكومتنا والمسؤولين عن الملف الخارجي خصوصا والذين لايحركون اي ساكن ويتعاونوا مع نشاط جماهيرهم الغاضبة في كل انحاء العراق والعالم ؟؟

لماذا لانرى دعما اعلاميا من قبل الفضائيات العراقية المحسوبة على هذا الشعب ولانسمع اي تغطية للاعتصامات والمسيرات في الخارج ضد طغمة ال سعود ؟؟

وجرح اخر وليس باخير ونتسائل مع بعض الاخوة الاعزة العراقيين في بعض الدول الغربية لماذا تغردون خارج السرب ويتغاضون عن التاشير على مسؤولية ال سعود خصوصا فيما يحصل للشيعة من ابادة ؟؟

وهل هناك مصالح خاصة ضيقة تجعل من البعض يميل الى عدم التحرش بهذه الطغمة الفاسدة وسفاراتها في الخارج ولو عبر الاحتجاج القانوني لان الامر يؤذي مصالحهم الخاصة ؟؟

هل امتيزات الحج اهم من اطفالنا التي تشوى على نار اعرابية وهابية صدامية هادئة والانسان وحرمة دمه كما يعلم الجميع اقدس حتى من الكعبة المشرفة ؟؟؟

اسئلة واخرى ستفرزها الاجابات عليها وتحتاج منكم الرد اما بتعليق تحت الموضوع او بمشاركة في الندوات والاعتصامات وعبر المقالات والكتابات في المنتديات والصحافة والتلفاز و التي ستستمر في الطرق على هذه العصابة الاجرامية حتى يتم اسقاطها واسقاط مشروعها التدميري الكبير على الاسلام والانسانية وعراقنا الصابر خصوصا ونهيب بكافة المواقع العراقية الشريفة فسح المجال لهذه الاسئلة ان يجاب عليها من قبل ابناء ونساء العراق الشرفاء كتعليقات اسفل الموضوع وسنجمع كل هذه التعليقات والاجابات وتوثيقها كراي عام عراقي يهمه انقاذ تاريخ وحاضر العراق من التدمير المبرمج والمدعوم من قبل طغمة ال سعود وحلفائها من امة الجرب في الخليج وباقي الدول العروبية والمدعية الاسلامية ولكي نقدمها الى المؤسسات الدولية المعنية ولكي ندعم حقنا المشروع في الرد الناجز على هؤلاء ومن تسول له نفسه التفكير بالاعتداء على العراق شعبا وارضا وتاريخا وقيما .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *