الرئيسية » مقالات » تحية لغيارى العراق في اعتصاماتهم المشرفة امام سفارات ال سعود

تحية لغيارى العراق في اعتصاماتهم المشرفة امام سفارات ال سعود

العين تدمع حزنا في كل وقت وحين من احايين وطني الدامي , وذاتها العين تدمع فرحا حد البكاء لانها ترى غيارى العراق , هذا العراق الذي لا ولن يركع الا لله الواحد القهار وان خرجت من بين جحوره دمن السوء والظلالة يوما ما فهي سماد ارض تداس بعد ان نحيلها جيف تتعفن لاتصلح الا لغايتها المعروفة بهذه الصورة من العطاء المذهل والنخوة المؤمولة به دوما ولاغربة ..
انتختكم ظليمة العراق وانتختكم غيرة الاجداد وثقل الرسالة فطبتم وطابت ام حملتكم في ارحامها ياهلنا واحبتنا في كل مكان ولبيتم النداء ..
انتختكم فجيعة امامينا الخالدين فلبيتم النداء نداء الاوفياء غيارى انتم والله عراقيون اماجد كرماء اعزاء ..
هي نخوة , هي ثورة اولها قطر .. هي ثورة هي انتفاظة اخرها بحول الله نصر ونصر ونصر ..
اليوم وبالامس وغدا وبعد غد ستخرج وخرجت جموع الغيارى الهادرة في النروج وفنلندا وفي يوم الجمعة الساعة العاشرة بتوقيت واشنطن ستزحف الغيارى من اغلب الولايات الامريكية زحفا باتجاه سفارة ال سعود في واشنطن لتسمعها هدير غضب اليتامى والثكالى والمفجوعين باعز الاعزة وخيرة الابناء والامهات والاباء ..
اليوم الاربعاء الواحد والعشرين من يونيو 2007حصلت جماهير العراق الغيارى في المانيا على الموافقات الاصولية لتنظيم اعتصامات في العاصمة وفي بعض الولايات الالمانية وامام سفارة ال سعود في برلين لتقدم لها وعبرها رسالة انذار وتحذير لا رسالة احتجاج وطلب واستنكار كما تفعل الامة العربية للمطالبة بحقها ولم تحصل عليه طوال سنين عجاف مريرة كلها ذل وعار ومهانة وهزيمة تتلوها هزائم ولتقدم هذه الجموع الهادرة لاهلنا في الداخل عهد الوفاء والبذل بكل مايمكن بذله من جهد وعطاء من اجل انقاذ من بقي من بقية الخير والاصالة والارض والعرض وقبل كل هذا وذاك نصرة الله ودينه وانبيائه والمرسلين والاولياء والصالحين ولكي تثبت للعالم كم هي حية فينا حمية حب الاوطان وغيرة الشرفاء المتوقدة والمتوارثة ابا عن جد حتى تصل الى تلك الجدود التي ماركعت لظلم ولاباعت شرفها ودينها وعزها في اسواق نخاسة العبيد المناكيد ..
قد يقول احدهم اننا نكتب شعاراه واثارات ووووو ونقول لكل هؤلاء لا ومليون لا نحن نصف حال فعل خططنا له ونفذناه وكل عراقي هو ثورة وعطاء وكلنا ثقة بالله انه سيؤتي أوكله في اسرع وقت في زمن الجفاف الروحي ونسيان الكيفية التي من خلالها يصل الانسان الحر الى غايته ومراده وهو الزهو بعز الانتصار وان غلت الاثمان فمذبح الشهادة والنصر يستحق القرابين وتلك سنة الله في ارضه وسمائه فجنان الخلد تقول هل من اخيار الارض من مزيد مفتحة ابوبها للذين صدقوا ماعاهدوا الله عليه وبشر الصابرين .. وها هو امير ال سعود ووزير داخليتها يعترف بان هذه العاهات الضالة هي مجرمة بحق العراق وشعبه وهذه لوحدها اعتراف صريح وواضح باننا ماكنا نهذي او نتبلى على اامة حينما كنا نقول انها المنقلبة على الاعقاب ..
اطلعوا على مايقوله وزير داخلية مملكة ال سعود :
نايف بن عبد العزيز: السعوديون يذهبون إلى العراق للتفجيرومن يسلم منهم يعود بأفكارضالة
http://www.burathanews.com/news_article_22334.html
تحية لكم غيارى العراق وايضا عتبنا كبير على بقية الجالية العراقية الطيبة في الدول التي يتواجد فيها عشرات الالوف من ابنائه البررة ونقول لهم انهضوا حي على خير العمل مافاز والله النوم مافاز والله النوم ولا عذر لكم فالتاريخ وقبله الله وملائكته يسجلون فعبوا صحافكم بخير الجزاء وخير العطاء ..
تحية ملئها الحب والتقدير للاخوة الاحبة في النروج والذين تواصلوا معي ومع باقي اخوتهم لانجاز المسيرة المباركة واقول لهم ويقول لهم ايتام الشهداء في العراق الصابر بوركتم يا احبة وبورك جهدكم كفيتم ووفيتم والله واديتم الامانة والى المزيد من العطاء ..
واقول لابطال الحرية من غيارى العراق في الولايات المتحدة الامريكية واخص بالذكر الاستاذ الرائع نزار حيدر والاستاذ العزيز السيد مصطفى الصافي والاستاذ ازهر الخفاجي وبقية الاخوة منظمي اعتصام الولايات المتحدة الامريكة امام سفارة ال سعود والذي سينطلق يوم الجمعة ولكل الزاحفين حيث هناك حيث كلمة الحق في وجه الجائرين والمصرين على الجور انكم فخر العراق وانكم لبنة الخير التي بدات تباشير علوها ترتفع زهوا وفخارا ..
ولاهلنا واحبتنا في المانيا والاستاذ الكبير حسن حاتم المذكور والرائع الاستاذ امير الكشميري والاخ الكريم الاستاذ طارق ابراهيم والاستاذ العزيز صبري القرة غولي والاخوة الاحبة ابناء علي والحسين في مركز التراث الاسلامي وكل من ساهم باستحصال الموافقات والذين سيزحفون غدا الخميس لايصال رسالة العراق الى سفارة ال سعود و التي هي اقل الواجب الذي نقدمه لهؤلاء الذين يعملون من خلف كواليس الارهاق والتعب والقهر ولايبالون باي ضغوط واغرائات وليقدموا عهد الوفاء للايتام والشهداء معا ولعراقنا الجميل ..
تحية حب واعتزاز لجميع الاخوة منظمي مظاهرات النروج واخوتنا الاعزة في فنلندا والدنمارك والسويد ونامل من ان تتسع الاعتصامات وتعرض من خلالها صور اطفالنا المشوية بالنيران العربية والاسلامية وصور فتاوى التكفير وصور اقبح من خلق الله تلك العاهات الوهابية القذرة ..
اليكم بعض الروابط لتلك الجهود الجبارة ونرجوا من كل الجاليات العراقية في المهجر وبكل اطيافها ان تهب ولاتقعد برهة واحدة حتى يتحرر العراق من براثن الظلم والغيام الاعرابي الوهابي الدمر وليعلم الجميع ان بوادر تحقيق الهدف قد بانت وان ال سعود يحاولون عرقلة هذه الاعتصامات عبر الضغوط المالية وتهديد اصحاب حملات الحج بعرقلة اعمالهم ومنع حصولهم على الفيزة وماشاكل ذلك ونقسم برب العزة ان تجرأ ال سعود وتعرضوا لمنع حجيج الله من الوصول الى حيث تحقيق ركن من اركان اسلامهم فان كارثة الكوارث ستحيق بهم وسينقلب الامر وبالا عليهم ونرجوا من الاخوة الذي يضعون العراقيل امام اخوتهم من اصحاب الهمة والثورة التي لن تخمد حتى النصر الناجز على فلول الظلام في كل انحاء الارض ان يعودوا الى رشدهم وان يصطفوا مع اخوتهم ولاخير في اموال تجبى من ذل والحج العظيم هو نصرة الله ودين الله واحياء الانسان الذي جعل الله حرمته اقدس من الكعبة المشرفة ذاتها والذي تهتك حرمته في العراق كل ساعة ودقيقة وليعلم هؤلاء ان كانوا يخشون على مصالحهم فاولى بهم الجلوس في بيوتهم ولاحاجة للعراق بخروجهم للاعتصام وفي كل واحد منا امة ولو بقي شخص واحد مؤمن بما يقدم عليه لكفاه ان يكون النصر على يديه بقوة الله وعزته وفضله ..
بعض من هدير الغيارى وسنزودكم بالاخبار الاخرى لباقي الاعتصامات حال وصولها :

http://www.iraqcenter.net/vb/showthread.php?t=34812
اعتصام امام السفارات السعودية في اوربا
http://www.burathanews.com/news_article_22367.html
تظاهرة للجالية العراقية في اوسلو تندد بجريمة سامراء وتندد بالموقف السعودي العدائي ضد الشيعة
http://www.burathanews.com/news_article_22350.html
نـــــــــــــــزار حيدر في مهرجان الاستنكار في العاصمة الاميركية واشنطن: خطة للقضاء على الوهابية
http://www.burathanews.com/news_article_22353.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *