الرئيسية » مقالات » بيان استنكار

بيان استنكار

تعلن رابطة المراة العراقية في بريطانيا استنكارها الشديد للجريمة البشعة التي كشف عنها امس في مركز لرعاية الايتام وذوي الاحتياجات الخاصة في بغداد بعدما بثت وسائل اعلام عالمية تقارير مصورة حول ما تعرض اليه الاطفال في ذلك المركز من تعذيب واهمال واعتداء جنسي، جعل الكثيرين منهم يعجز عن الوقوف والحركة بسبب حالة النحول الشديد نتيجة انعدام التغذية، وربط بعضهم الى أسرّة لمدة شهر.
أن هذه الفضيحة التي يندى لها الجبين تمثل إختبارا قاسيا آخر للحكومة العراقية ولمسؤوليها، لا سيما أنها تكشف على نحو صارخ مدى التدهور المريع للخدمات الصحية والاجتماعية في واحد من اهم المرافق الصحية في أي مجتمع في العالم، والانتهاك الصارخ لأبسط حقوق الانسان وحقوق الطفولة.
لقد صعقنا، نحن عضوات رابطة المراة العراقية في بريطانيا، لهذه الفضيحة.. فأين هي الحكومة العراقية والسلطات الرسمية من هذه الجريمة؟ ومن المسؤول؟ أهكذا يعامل الاطفال اليتامى العراقيون في بلدهم؟
اننا اذ نطالب الحكومة العراقية بالتحقيق العاجل للكشف عن الجهات الرسمية والاشخاص المسؤولين عن اقتراف هذه الجريمة البشعة، والمتسترين عليها، وانزال اقسى العقوبات بحق مرتكبيها، فاننا نطالب في الوقت نفسه باتخاذ اجراءات عاجلة لتوفير الحماية اللازمة لفلذات اكبادنا، اجيال المستقبل، والقيام بحملة تفتيش دقيق تشمل كل مراكز رعاية الايتام ورعاية الطفولة والمؤسسات المماثلة في بغداد وارجاء البلاد، للتوثق من تأمين مستلزمات حماية الطفولة، تمشياً مع احكام الدستور العراقي وتنفيذا لالتزامات الحكومة العراقية تجاه المواثيق والاتفاقات الدولية ذات الصلة.
وندعو كل منظمات المجتمع المدني والمنظمات المدافعة عن حقوق الانسان الى ان ترفع صوتها عالياً لادانة هذه الجريمة بحق اطفال العراق، والضغط على الحكومة العراقية لتأمين رعايتهم، وحمايتهم من كل أذى، وتوفير كل مستلزمات الحياة الحرة الكريمة لهم.

رابطة المرأة العراقية في بريطانيا
20 حزيران 2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *