الرئيسية » مقالات » شايـل غيـض

شايـل غيـض

حشـد حـول جنـازة … الجميـع متفقون علـى انـه عـراقي .. فحالات الموت الحقير فــي حقارة الغربـة ’ اصبــح نصيــب العرافي .
علـى الرصيـف امـراء مسنـة تستغيث .
هـذا حسين… رجـل بـدريـه … يا عينـي يا بدريـه حسين مات .
حضـرت الشرطـة ’ وأمرت بنقلـه الى الرصيف المجاور… اخـذ الشرطـي يقـراء
فـي ورقـة وجدهـا فـي جيبــه .
الأســم : حسين
اسـم الوالـد : شـرهـان
محـل الـولادة : ميســان
اقتربت منـه ’ شاهـدت فيـه العـراق مذبومــاً … توسلنـي ان يتركـوه لـوحده .. انهــم
يوجعـونــه بشماتتهــم ( ويلجمون موتـــه ) .
صـرخــت روحـــي :

شـايــل غيــض

ميلـوا يـاعروبــة شــوم
…… الجـرح مهظـوم
ميلـوا لا تلجمـونــه
علــى غبــره الغــرب خلـوه
هــوه والـوطـن مـذبوح بعيونــه
ميلـوا ياعـروبـة شـــوم
هــذا حسين ابن شـرهان
خلـوا دمعــة التـاريــخ
حــزن تتـوســد جفونـــه

هــذا ابن الجنـوب الجــان
….. وبـن الجـان
مظيفــه الدنيــا خطــاره
وشـاغــه مـا طفــت نـاره
جمـرتــه تلهـث بثــاره
…….
ميلـوا جـت طيـور الهـور
… تغسلــه دمــوع
تجفنــه بحسـرة البـرهان
تـاخــذ روحــه برديــه
تـزرعـهه كحــل بعيـون بدريــه
……
…. لا يا حسين
لا يابن الشلـب والهــور
……… بـدريــه
علـى جـرف الوطــن
منتظــره الك جيــه
انتـه والفـرح والعيــد
…… ملهـوفــه
نشيـش الشــوك بالريـــه
……..
ميلـوا يا مزابـل … يا خلك عـربان
هــذا حسيـن ابن شـرهان
شــايـــل غيــض
جـرحــه على الوطـن زعـلان
ميلــوا لا تنجسونـــه
بشماتتكــم تلجمـونـــه
…….
لا يا حسـين
ضيعــت الوطــن
لو طــن ضايــع بيك …؟
……. ونتــه اهلـك
كــرم مـزروع بالدنيــه
يضــوي شمــوع ظلمتهــم
ومنهــم خضــرت عمـان
….
ولك يا وطــن شك ثـوبك
… ومــش عـريــان
…. تعــال هنــاه
بوجــه خجلان
نازع كطــرة الغيــره
ونـازعهـــم
وفـرشهــــم
فضيحـــة عـــار
ذولــه المنـــه وبينـــه
وكـل للما يعرفونـــه
هــذا حسـين
ميلـوا لا تلجمـونـــه
…….
لا يا حسين
ليــش بغـربــة الغـربـــه
تخـاوي المـوت
لا بيـرغ عمامك شايـل الوسفــه
لا ام التشـك الزيـــج
لا عمـات … لا خالات
يغسلنك دمــوع مـن الدمـوع
ويفــرح التـابوت
هظــم تتـوســد الوحشــه
بـديرتهـم …. سمـل عـربان
ذولــه الباكــوا البـيدر
وبـاعونـه سبوس دنـان
….
لا يا حسين …
ابـو اليمــه نشــد عنـك
شفــت دمعــة علــي تبجيك
ولبســت كـربلا العبـره وسـواد الآخ
لا يا حسين
كــوم تحــزم بمــوتك
وصيــح بريــة الديـــره
يـا دمعــة علــي عـونــج
كفايـــه نمــوت
كفايــه نمــوت ….
كفايــه يضــل حـزن زينــب
دمــع بعيـون بدريـــه
22 / 06 / 2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *