الرئيسية » مقالات » بيان استنكار

بيان استنكار

في مسعى خبيث واصرار اجرامي من قبل اعداء العراق ، اعداء الوحدة الوطنية ، وبهدف دنئ لأشعال نار الفتنة الطائفية بين ابناء الشعب العراقي ، وتفتيت وحدته الوطنية ، اقدمت زمرة من محترفي القتل والأجرام على تفجير منارتي مرقد الأمامين العسكريين ، وقبلها مرقد الشيخ الجليل عبدالقادر الكيلاني .

ان لجنة تنسيق الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد تستنكر هذه الجريمة ، وما لحقها من اعمال اجرامية اخرى ، وتدعو لجنة التنسيق الحكومة العراقية الى تحمل مسؤوليتها الكاملة في تعقب المجرمين والقبض عليهم واحالتهم الى المحاكم لينالوا جزاءهم العادل ، والحفاظ على الأمن بشكل عام ، والعمل على توفير الحماية الكافية للمساجد والحسينيات والكنائس ومختلف دور العبادة .

ونناشد جميع ابناء شعبنا ، على اختلاف طوائفهم الدينية وقومياتهم الى التحلي بالصبر والشعور العالي بالمسؤولية ، والأبتعاد عن نزعة الثأر ، لتفويت الفرصة على هؤلاء المجرمين الذين يريدون تدمير العراق وسفح المزيد من دماء العراقيين ، والحفاظ على وحدتنا الوطنية لكي نستطيع القضاء على الأرهاب والأرهابيين ، ومواصلة مسيرتنا في بناء العراق الديمقراطي الفيدرالي المزدهر .

لنتحد جميعا ، ونقف وقفة واحدة ضد الأرهابيين والقتلة ومن يقف وراءهم وضد كل الساعين الى تمزيق وحدتنا الوطنية .

لجنة تنسيق الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد
ستوكهولم في 14 حزيران 2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *