الرئيسية » التراث » متحف الشرق.. مغامرات الامير حمزة في نيويورك

متحف الشرق.. مغامرات الامير حمزة في نيويورك

اعجب السلطان المغولي الشاب (اكبر)، امبراطور شمال شبه القارة الهندية، بالمغامرات التي كانت تروى بالاسلوب الفارسي التقليدي للرواية، اذ كانت الحكايات تروى في مقاهي المدن و في الارياف حول مواقد النار، فطلب الى الرواة تدوين هذه المغامرات في اول كتاب مصور في الهند خلال حكمه الذي امتد نحو نصف قرن.بين عام 1557 وعام 1572 امر السلطان اكبر مجموعة من الفنانين الايرانيين الذين عملوا جنبا الى جنب مع الفنانين الهنود في انجاز لوحات رواية الامير حمزة، فاستمر تدوين الرواية خمسة عشر عاما، فاكتملت اربعة عشر جزء مصورا، وضمت الف واربعمائة لوحة مصورة يزيد طول كل واحدة من لوحاتها على ستين سنتمترا.



وعنوانها في الفارسية (حمزة نامة) ويعتقد ان مائتي لوحة منها سلمت من الضياع، نجح متحف بروكلين في نيويورك / الولايات المتحدة الامريكية في جمع ثمان وخمسين لوحة منها من عدة متاحف وعرضها في معرض تحت سقف واحد في نيويورك عام 2002 وعرضت في الاكاديمية الملكية للفن بلندن عام 2003، كما عرضت في بلدان اوربية اخرى.
تجمع مغامرات الامير حمزة بين أخبار حمزة بن عبد المطلب عم النبي، الذي قتل عام 625 م واخبار حمزة بن عبد الله الذي حارب الخليفة هارون الرشيد. ومن شخوص رواية حمزة نامة الحصان الاشقر، حصان الامير حمزة، له ثلاث عيون، مجنح، مولود لاب عفريت، وام ملاك – الملاك مها – ابنة الملك نعيم، والامير سعيد فروخ حليف الامير حمزة، وعمر معديكرب، امير منافس للامير حمزة، وعمر الصديق المخلص وجاسوس الامير حمزة، وايرج ناوجافان مالك رئيس عبدة النار الايرانيين.
ان رواية حمزة نامة ليست سيرة ذاتية للامير حمزة، ولا كتاب دعوة اسلامية، وانما مجموعة اساطير وحكايات على غرار حكايات الف ليلة وليلة.
تضررت بعض لوحات حمزة نامة بفعل الزمن الا ان اغلب اللوحات التي جمعت وعرضت مازالت في حالة جيدة جدا، كما ان جمال ووضوح اللوحات يقدم صورة فريدة للفنون الجميلة وثقافة وقيم الرسامين الذين رسموا تلك اللوحات والناس المحيطين بهم.
يحتفظ متحف فكتوريا والبرت بلندن ببعض لوحات حمزة نامة ، التي عثر عليها بما يشبه المعجزة، فقد كانت تستخدم كستارة لبعض شبابيك الاكواخ والزوارق السكنية المنتشرة على ضفاف نهر جيهلم في كشمير، الهند. وبعض اللوحات الاخرى موجودة في المتحف البريطاني. كما توجد بعض اللوحات في متحف فيينا في النمسا. ان لوحات رواية حمزة نامة تعد ذات اهمية استثنائية في تاريخ الفن الاسلامي، فمن خلال استلهام الفن الفارسي والهندي، وضعت اسس الفن المغولي التقليدي، الذي اشتهر بالوانه البراقة ونماذجه المعقدة. اضافة الى الفن البديع الذي حفظته هذه اللوحات لتلك الحقبة من التاريخ.
تاسست الامبراطورية المغولية شمال الهند عام 1562 م من قبل مؤسسها العظيم بابر( حكم 1526 – 1530 م ) وفيما بعد تقلد الحكم ابن بابر السلطان همايون – حكم الاعوام 1530 – 1540 م، ثم نفي الى ايران وعاد الى الهند وجلب معه الرسامين الايرانيين الشهيرين مير سيد علي وعبد الصمد، والاثنان قادا اكبر ورشة عمل هندية وايرانية لانجاز ملحمة حمزة نامة ولوحاتها .حكم بعد عودته عاما واحدا 1555- 1556م. ثم حكم بعده السلطان اكبر ، الذي امر بانجاز ورسم ملحمة حمزة نامة. ان ملحمة حمزة نامة ذات اسلوب فارسي ، لانها مشابهة للملاحم الفارسية التي تنشد، وتقرأ لمجموعة من الناس، كما ان راوي الملحمة ( القصة خون ) كان يتنقل بحرية ويضيف من خياله على فصول الملحمة عند روايتها. وتعد لوحات حمزة نامة اجمل لوحات الفن الهندي / الفارسي اسلوبا، وهي باختصار اول نموذج للفن الذي عرف بالمغولي في الرسم والزخرفة. وان جمال الالوان المركبة، واللوحة المعقدة ، والتركيز على التفاصيل، واللمسات الرائعة التي تحيط بالموضوع المرسوم في مركز اللوحة او الشخوص – Figures – التي في الوسط، تعطي اللوحة دفقا قويا في ايصال الفكرة والموضوع الى المشاهد الذي يستمع او يقرا الرواية.
لوحات حمزة نامة كثيرة وهي مرسومة على القماش والورق، فاللوحة من طبقتين، الاولى من القماش او الحرير الذي يرسم عليه الموضوع ، وخلفه ورقة كبيرة عليها الزخرفة التي تصبح اطارا للوحة. ووجد الخبراء بينهما عددا من الزخارف المرسومة على الورق ايضا. والظاهر ان عددا من الفنانين عملوا على اتمام اللوحة. كما ان القماش المصنوع من النبات و قطع الورق الكبيرو المزخرفة تدل على قدرة ومهارة الفنانين الفرس. ان اكبر مجموعة من لوحات حمزة نامة موجودة في متحف الفن المعاصر في فيينا، وقد اعار لمتحف بروكلين 28 لوحة من مجموعته لكي تضم الى معرضه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *