الرئيسية » مقالات » الخيط الرفيع بين عين العراق وعين الاعور

الخيط الرفيع بين عين العراق وعين الاعور

 قتل صبار اخو جبار عضو شعبة حزب البعث في الثوره,الكل اصبح مهتما بجبار ,وكل له اسبابه الخاصه,فهذا من جاء (جفيان شر )وذاك من حضر (لواكه)ورفاقه حضروا لاداء واجب الروح الرفاقيه!!وحضر قسما من (السفاطه,والعظامه)وكانت بحق) ام الفواتح( تماشيا مع تسميات القائد,الذي ارسل مندوبه) ابو ساطور( سمير الشيخلي ليكون ممثلا له بالانابه,كيف لا والمرحوم ايضا (جوله)ممن تشم رائحة (عطابهم)عن بعد,كيف لايكون التمثيل رسميا وعلى اعلى المستويات (ومسلوك الصفحه)مات مقتولا بيد (الخوشيه)والحقيقه عكس ذلك فهو مات على ايدي ابطال المعارضه الوطنيه ,فدعهم يطلقون التسميات كيفما يشاؤون.

كان وقع المصاب على جبار مزدوجا حيث وجد اخاه مقتولا ووجد عند جثته رساله تهدده بنفس المصير اذا استمر بملاحقة الابطال من ابناء المدينه الباسله.

يستقبل جبار المعزين الذين يعرف اغلبهم بعبارة(اشلون يفلان انكتل صبار يفلان ),ظل جبار هكذا طيلة فترة العزاء ,في اليوم الاخير حضر احدهم تطلع جبار بوجهه اراد ان يتذكره لم تسعفه ذاكرته المرتبكه تطلع به مرة اخيره قبل ان يهم المعزي بمعانقته فلاحظ جبار ان المعزي الغريب كريم العين(اعور)عانقه جبار قائلا(اشلون يالعور انكتل صبار يالعور واضاف راح حزام ظهري يالعور)لم يحتمل المعزي سيل الاهانات فقاطع جبار قائلا (اشلون هسه انت شغل وعمل ماعندك عفت مسلوك الصفحه وجلبت بعيني) بعد لحظات انقض الرفاق على (الاعور) وهم يرددون (وين يروح المطلوب النه) (وراح الاعور) ولم يشاهد مرة اخرى.

تذكرت هذه الواقعه وانا اشاهد واسمع واقرأ,لكل ابناء الامه ولم استثن الا النزرالقليل الذين تركوا حتى واجباتهم العائليه!! وشؤون بلدانهم ونجاسات مواطنيهم وظلوا ممسكين بالجرح العراقي الذي فتحوه بسكاكينهم فمن المشرق الى المغرب ومن الشمال الى الجنوب,كل من تلقاه في مكان عام ويعرف انك من العراق عليك ان تحضر مسامعك لتفاهات بصيغة النصح تاره وعشق العراق تارة اخرى,كل العرب بجميع طوائفهم وانتماءاتهم اصبح العراق هدفهم,فنحن اهداف للاسلاميين وللعلمانيين وللعرب العاربه والعرب المستعربه وحتى للمسلمين من غير العرب الذين لايتقنون من الاسلام الا اسمه قد يصنف العرب حسب الهوى العراقي الى عدة اصناف منهم القاتل والمحرض والمشجع على القتل ومنهم الممول والمفتي ومنهم الشامت والحاقدومنهم الجاهل الذي لايفقه بالدنيا شيئا الا ماسمعه عن الكفار بالعراق!!

قد نعطي بعض العذر لمن اصبح العراق مصدر رزقه من الابواق المطبلين من

صناع الكذب من الاعلاميين وممن يتاجرون بجحوش الامه من الانتحاريين وممن لاصنعةلهم ومن السياسيين الذين داسوا على القيم يوم جلسوا على كراسي الحكم ,ومن فقهاء السلاطين الذين يرضون الحاكم قبل رضا الرب ومن اصحاب مذاهب تكفيريه ,ومن اشخاص وحكومات ارتبطت مصالحهم باشاعةالقتل والفوضى بالعراق ومن اصناف اخرى من بينهم عراقيين ضربت مصالحهم وانعدمت ارباحهم التي كانوا يجنونها من النظام السابق ومافيات قتل وتزوير وتهريب ومن فئات اخرى اثر عليها التغيير الحاصل بالعراق,لكن الذي صعب عليّ فهمه وتفسيره ان يصبح العراق مثل (فاتحة صبار)ليذكرنا شقيقه القبيح جباران المعزين منهم صاحب المصلحه ومنهم الخائف على مصيره ومنهم من حضر لتدخين السكائر وشرب الشاي والطعام المجاني ومنهم الاعور الذي لامصلحة له بكل مايجري لكن فضوله وجهله دفعه الى هذا المنزلق الخطير والا بماذا نفسر دخول المطربه انغام على خط ازمة العراق والتي قالت في مقابلتها التي نشرت على موقع ايلاف انها ضد اعدام صدام وهذا شأنها ولا دخل لنا به لكن من اين اتتنا بفتواها التي تزامنت مع فتوى الازهري برضاعة الكبار حينما قالت ان الشيعه يكرهون فاطمة الزهراء!!.

فهل ان سوق المطربه انغام كسد وتريد الترويج له عبر ركوب موجة تكفيرالشيعه؟؟.

ام ان عدد الشهداء من العراقيين الذين سقطوا بفتاوىاهل الدين من التكفيريين قليل؟؟وتحاول انغام فتح باب فتاوى الفنانين,لتحصل على (عفارم وبرافو عليك) من اصحاب الشأن وتفتح باب قتل العراقيين بايادي اهل الفن ومعجبيهم.وطالما ان الباب مفتوح لفتاوى( البول والمص)فما المشكله اذن في ان تدخل المطربات والراقصات بيت الافتاء ومن البوابه الاوسع العراق..

بعدها سنرى ان كل ابناء الامه تركوا مهامهم الوطنيه!!.

(وجلبوا بعين العراق,مثلما ترك جبار مسلوك الصفحه وجلب بعين الاعور!!)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *