الرئيسية » الآداب » لو تكلمت حجارة شنكال -إلى دعاء أسود دخيل

لو تكلمت حجارة شنكال -إلى دعاء أسود دخيل

من يعشق الحياة يموت غالباً بيد من يكرهها !!
فلتشهد الأرض, ولتشهد الحجارة, وليشهد من مرّ بالمكان
أن الأرض تعطرت
وأن جراحكِ نقوش أعادت القلب إلى القلبِ والرئة لقلقها
فلتشهد الحجارة ــ يوم لا يشهد شيء غيرها ــ وليشهد الكرد لحجارتهم الواقفة في عواصم القسوة
أنكِ ما كنت تخفين عينيك بشموع, إلّا لتبصري خواتم روحك السبعة عشر وهي تصعد سرباً من حمام, كنتِ تخفين ما أمكنك من نهايات الكرد حولهما
لتشهد الحجارة للكرد مرّة
أن شموساً وأقماراً ونجوماً تهاوت
وأن حدائق بجسورها وشجرها اختفت
وأن عظاماً وأحلاماً أصيبت بحمى الكسر
حتى بكت الحقول, والسماء والغيم والأجنحة
حتى ركعت الريح خجلاً لك
لم يكن هناك قلب
كانوا كرداً فحسب
وكنت أنت ..
يا لك من نهر, لم تعد الرسائل تصل لضفتيه
صغيرة كغزالة, وحولك الكواكب ترفو أقنعة البشر حين تذبل عيناك
عاشقة كفراشة, والكرد المعتمون يخافون من النور
آن أن تغمضي عينيك لتنهي الحجارة نسج الجراح
نامي لتنام الحجارة فقد تعبتْ
فلتشهد الجبال/ جبال الكرد
أن دمكِ أخفى دمكِ
وبغبار من جذور الحقد رتبت الأرض ظلالكِ
حين رئتك الصغيرة هتفت:
ما أقساك يا حجر .. ما أبشع يدان ترفعانك وتهويان علي
أوراقي تساقطت
وتهدّلت أغصاني
قبل أن أنهي سواراً من غيم
وخاتماً يذكرني لأكتب رسائل لقلبي
الرسائل التي لن تصل لأحد
غير نهر وقف على نبعه ذات صلاة
فلتشهد رئات الكرد
أنك تعلمتِ الحب ونبتت على جسدك الزهور
فليشهد الطائر الملون لريشه
لجناحيه
لذيله
أن الكردي خصمه
وأن أسراب الكراكي كانت تؤجل أنين أنثى غرقت في القلوب وبالقرب منها
أكراد يلملمون خيباتهم لينثروها من جديد
حجارة تسأل الأرض وقلائد من أبجديات اللغة, طويلاً تبقى الحجارة مذهولة لخيباتنا المترامية رافعين قلوبنا فوق روح من زجاج ليهتف بنا بسطاء عابرون لحروب خاسرة:
يا للقلوب وهي تتوّج الخديعة بأننا المكان والزمان نفسه
يا لفجيعة من ظنّ أن الكرد بقايا شجرة نبتت من صوت الثلج
يا للقلوب وهي تحوم فوق جثث الكرد
فبئس من يرى تاريخ الحنين دون أن يرى
القلوب وهي تثقب الأرض التي لا يصلها ماء أو رحمة
القلوب وهي تحضن بعضها
لترسم حدوداً بين المجرات
لتبقى القلوب مذهولة لخيبات حجارتنا
فلتشهد الجبال
أن من يعشق الحياة يموت غالباً بيد من يكرهها !!

مرة قرأ لي صديقي طه خليل قصيدة ترجمها من شعر النمساوي أيريش فريد حيث يقول:

/ قالوا للحجارة:
كوني بشراً
فقالت الحجارة:
للأسف لسنا قساة بما فيه الكفاية..!!/

وقتها استغربت من موقف الشاعر النمساوي.. والآن كم عليّ أن أقول:
وحدها الحجارة عرفت ما تصنعه قلوب بعض البشر
فأي حجر لنا حين نرمي وردة بالقلوب ؟؟!!

محمد بيجو/ شاعر سوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *