الرئيسية » مقالات » من هو خائن الملح والزاد؟؟

من هو خائن الملح والزاد؟؟

  كنا في الطائره المتجهه من تايلند الى اندونيسيا,حينما ابلغنا قائد الطائره بأننا سنهبط اضطراريا بسبب عطل فني في مطار جزيرة (بنناج)في ماليزيا,هبطت الطائره بسلام والحمد لله,انتظرنا طويلا بعدها ابلغنا بالذهاب الى الفندق لان اجراءات تصليح الطائره منيت بالفشل واننا سنحتاج الى وقت طويل لتغيير الرحله او لاصلاح الطائره .
يسكن هذه الجزيره سكان ينحدرون من ثلاثة اصول, هنديه,وصينيه وماليزيه ,تشتهر الجزيره بمعارض الهدايا والتحف اليدويه,جذب انتباهي كثرة الهدايا المصنوعه على شكل اطباق فيها صحون صغيره فيها قطع من الخبز او حبات من الرز مع ذرات بيضاء ,تحمل هذه الهدايا اشكالاواحجاما عده ,حينما استفسرت من احد اصحاب المحال عن معنى هذه الهدايا وفي اي مناسبات تقدم اجاب ,انها تقدم في اغلب المناسبات في الزواج وفي المباركه بشراء بيت جديد او سياره وعن معناها قال انها تذكر مستلم الهديه بالعيش والملح والعشره والعلاقه وان مقدم الهديه يقر بعمق العلاقه ,تحمل هذه الاطباق بعض الكلمات تقول سوف لن اغدر بك او اخونك وغيرها يقول يبقى العيش والملح بيننا الى مالانهايه.
ونفس هذه الاطباق شاهدت في اماكن كثيره من العالم الشرقي والغربي واتذكر انني شاهدتها بكثره في هلسنكي,وصوفيا وبعض اقاليم الصين ,وفي كل هذه المناطق تعطي هذه الهدايا نفس المعنى.
كنت اروي ماشاهدت لجاري الكهل في بغداد والذي كان يعمل ظابط شرطه,كان يصغي الي بأهتمام وحينما اكملت حديثي قال انت شاهدت هدايا وانا لمست اشياء على ارض الواقع,واستمر قائلا كنت اعمل ضابطا للشرطه في عام65 في مركز شرطة الاعظميه,كثرت جرائم السرقه بالمنطقه بشكل استدعى ان يامر مدير الشرطه العام بتشكيل فريق عمل كنت انا احدهم وبعد مرور اكثرمن ثلاثةاشهر مضنيه بالبحث والتقصي استطعنا ان نصل الى المجرم خلال الاشهر الثلاث حدثت كثير من السرقات لكن اغربها دخول اللصوص لدار احد المواطنين بعد خلع النافذه لكنهم لم يسرقوا منه شيأ سوى تناولهم لحبات من التمر تركت نواها على ارض المطبخ وترك باب الثلاجه مفتوحا بعد ان شربواالماء منها.وبعدما القينا القبض على المجرم الذي كان يقوم بالسرقات لوحده اعترف بكل جرائم السرقه المرتكبه بالمنطقه في تلك الفتره ومنها دخوله للدارالمذكوره ومغادرتها دون ان يسرق اي شيء ,ولماسئل لماذا دخل الدار ولم يسرق منها ؟هل احس به اصحاب الدار؟ام انه لم يملك الوقت الكافي للسرقه؟ام احس بالخطر فغادر الدار؟اجاب لاهذا ولاذاك,دخلت الدار وكنت جائعا شاهدت التمر واكلت منه وشربت ماءهم فاحسست انني اصبحت واحدا منهم!!,لانني ذقت زادهم وماءهم فكيف اسرقهم!!,اي اصبح بيننا زاد وملح.
استيقظت مفزوعا على رنين هاتفي الخلوي منتصف ليلة امس وكان على الخط جاري حامد من بغداد الذي ابلغني والتأثر والحزن واضح في نبرات صوته ان الشرطه داهمت واعتقلت جارنا غزوان بعدما دلت التحقيقات والاعترافات انه المخطط الرئيس(العلاس) لجريمة اغتيا ل جارنا الطيب داود,وان عائلةغزوان غادروا منزلهم بعد القاء القبض عليه وفي نفس اليوم جاء اقارب المرحوم داود ولم يجدوا احدافي الدار فكسرواالابواب واضرموا النار بالدار,.
اسئلةكثيره شغلت تفكيري تلك الليله ,ترى لماذاخان غزوان صديق عمره وجاره داود؟ولماذا خان الزاد والملح؟ ولماذا هربت العائله بعد القاء القبض عليه؟اجبت على بعضها وظل الباقي دون جواب, هربت عائلة غزوان لانهم على علم بجريمته,اما لماذا اقدم غزوان على فعلته وتنكر للعشره ؟هذا ما لم اجدجوابا شافيا له.
دوافع الجريمه ليست ماليه وغزوان متمكن ماليا وداود (على كد حاله),لم يسبق ان تخاصما وعلاقتهما ببعض مميزه,وعلاقتهما العائليه ممتازه,ترى ما الدافع وراء الجريمه؟؟
اسئله جديده شغلتني وارجو من الاخوه اصحاب الاختصاص الاجابه عليها.
هل يفضل العراقي الان انتماءه العشائري والمذهبي والمناطقي على انتمائه الوطني؟؟
هل ان القيم الدينيه والاخلاقيه وباقي منظومةالقيم لم يعد لها تأثير؟؟ امام شيوع ثقافةالقتل
والموت والاقصاء والتهجير.
هل ان الاقتتال الذي يأخذ طابع الطائفيه بعض الاحيان,واقتتال الطوائف فيما بينها مثلما يحدث الان في اكثر من مدينه عراقيه له جذور تاريخيه؟؟وهل للصرعات التاريخيه التي كانت تحدث بسبب العثمانيين تاره وبسبب الصفويين تارة اخرىمن تأثير فيما مايجري؟؟وهل للامريكان من دور في اشعال هذا الحريق المستمر؟وهل للجهل وانعدام الوعي الوطني والانتماء للعراق دور؟وهل للنظام السابق الذي اضطهد الجميع من دورفي تعميق ازمة المواطنه والانتماء؟؟هل لدول الجوار والدول الاقليميه والعربيه من دور؟؟وهل صحيح ان لاحتضان السعوديه والباكستان للمدارس التي تنشر الفكر التكفيري والتي ارادت ان تكون درعا لها في حروب محتمله مع مقربين انقلب وبالا عليهم؟؟وهل لايران التي تسمي امريكا الشيطان الاكبرمن دور؟؟وهل لمفاوضاتها المرتقبه مع امريكا من امل لحلحلة الامور؟؟وهل ان لبعض شيوخ الدين من دور فيما يجري؟؟وهل اصبح العراق ساحه لتصفية الحسابات؟؟وهل ان قتالا بالانابه يجري الان من اجل ان يستمر الحكام الدكتاتوريون على عروشهم؟؟وهل يستمر( جحوش)الامه بالتوجه للموت بالعراق وبلدانهم منكوبه بسلاطين فجره؟؟وهل تستمر خطة بوش في جعل العراق ساحه المعركه الرئيسيه مع الارهاب الى ما لا نهايه ويدفع العراقيون الثمن يوميا؟؟
اسئلة نعرف اغلبنا اجوبتها لكننا بحاجه ان نطرح ازمة العراق لمختصين علنا نخرج بنتائج تقلل من نزيف الدم العراقي,ولو فكر كل العراقيين تفكير حرامي الاعظميه ايام زمان لما حصل جزء كبير مما يحصل الان,فمن هو خائن الملح والزاد؟؟انه ال .ن غ ل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *