الرئيسية » مقالات » ستراسبورغ المقاومة!

ستراسبورغ المقاومة!

دخل الاضراب عن الطعام في مدينة ستراسبورغ الفرنسية يومه الثامن والثلاثون، وخلال هذا الاضراب تضامن الالاف من الكردستانيين مع المضربين عن الطعام هناك سواء في الذهاب الى مدينة ستراسبورغ والدخول في الاضراب عن الطعام على شكل مجموعات دورية تتبدل كل خمسة ايام، اوبتنظيم اضرابات عن الطعام في مناطق اخرى من اوربا مثل انكلترة والسويد وفي الاجزاء الكردستانية الاخرى ، في غربي كردستان ، وجنوب وشرقي كردستان الى جانب شمال كردستان ، حيث وصل عدد المضربين عن الطعام في هذه الفترة اكثر من الفين كردستاني فضلا عن المضربين الذين اضربوا عن الطعام في سجون تركيا.

وعمليات الاضراب عن الطعام هذه تكاتفت والتحمت مع عملية الاضراب التي بدئها الكردستانيون من أعضاء ومسؤولي المؤسسات والجمعيات الكردية في مدينة ستراسبورغ الاوروبية ، حيث دخل ثمانية عشر كردستانيا في اضراب مفتوح عن الطعام من اجل ارسال لجنة طبية مستقلة الى حزيرة ايمرالي للتوقف على الحالة الصحية للزعيم الكردي عبدالله اوجلان بعد الخبر الذي اعلن عبر محاميه في روما مدعمين اعلانهم هذا بدعائم طبية من المخابر الفرنسية المحترفة بعد اجراء الاختبار على عينة من شعر اوجلان .

وبعد سماع هذا الخبر تحولت كردستان بجماهيرها وشعبها الى كتلة واحدة. كل منطقة تقوم بمهمتها وتعطي البرقية الى المناطق الاخرى في كردستان ، لذلك فالعملية بدات في ستراسبورغ وامتدت الى انكلترة وروما ومن ثم الى غربي كردستان وشرقها وشمالها وجنوبها وإلى روسيا وارمينيا ، لم تبق منطقة في العالم يعيش فيها الكردستانيون الا وقاموا باحتجاج تجاه هذه الجريمة الوحشية التي استهدفت في شخص اوجلان كل الشعب الكردستاني .

كل هذه العمليات والنشاطات والمسيرات والاعتصامات …..الخ لها هدف واحد ، وهو ارسال هيئة طبية دولية مستقلة الى جزيرة ايمرالي للكشف على الوضع الصحي للسيد اوجلان الذي تم تسميمه من قبل السلطات التركية وبالتواطئ مع جهات دولية بغية تصفية حركة التحرر الكردستانية في شخصه ، وخلال هذه المدة في الإضراب عن الطعام في ستراسبورغ ، وبنظرة سريعة الى ما تم من الاعتصامات والمسيرات والندوات والنشاطات خلال هذه الفترة التي زادت عن شهرودخلت في يومها الثامن والثلاثين هي كالتالي :

في اوربا :

1- دخول خمسمائة كردستاني من مسؤولي المؤسسات السياسية والمثقفين والفنانين والسياسيين في اوربا ومن مختلف دولها في الاضراب عن الطعام لمدة خمسة ايام وعلى شكل مجموعات دورية تتغير كل خمسة ايام ، تضامنا مع ثمانية عشر كردستانيا دخلوا في الاضراب المفتوح عن الطعام في ستراسبورغ .
2- تضامن مجموعة من المثقفين العرب والكرد مع المضربين عن الطعام في مختلف بلدان الاوربية بالدخول في الاضراب لمدة يومين .
3- دخول مجموعة من الكردستانيين في الاضراب عن الطعام في انكلترة لمدة عشرة ايام تضامنا مع المضربين في ستراسبورغ .
4- تضامن مجموعة من الكردستانيين، ومازالوا في الاضراب ودخلوا يومهم السابع والعشرين في السويد، في العاصمة استكهولم .
5- قيام الشبيبة الكردستانية في الكثير من الدول الاوربية بالنشاطات والمسيرات والاعتصام امام برلمانات كل من انكلترة وفرنسا وسويسرة والنمسا والدانيمارك والسويد والمانيا وبلجيكا واليونان واحياناً في إقتحام مراكز الاعلام والنشر ومباني القنوات الفضائية ، ومراكز الجرائد الاوربية ومنظمة العفو الدولية ، وهذه النشاطات اتخذت جوانب مختلفة ووصلت رسائلها الى المسؤولين الكبارفي تلك الدول .
6- المسيرات والاعتصامات الجماهيرية في الكثير من المدن الاوربية والتي وصلت الى العشرات من المسيرات والاعتصامات الجماهيرية بحيث لم تبقى دولة اوربية الا وقام الكردستانيون فيها بمسيرة او اعتصام او عقد الاجتماعات الجماهيرية الكبيرة تضامنا مع المضربين وذلك لنقل وضع القائد اوجلان الى الهيئات المعنية لتلك الدول .
7- قيام مجموعة من البرلمانيين الاوربيين لمدة عشرة ايام بجمع التواقيع من اجل ارسال لجنة طبية الى سجن ايمرالي وتم اعطاء نتائجها الى لجنة مناهضة التعذيب ووصل عددها في هذه المدة القصيرة الى مئة وثلاثة الاف وواربعمائة وسبعة عشر توقيعاً بينهم الكثير من البرلمانيين والمفكريين والحقوقيين والمثقفين والفنانيين والكتاب ومسؤولي الاحزاب والمنظمات الحقوقية والمدنية والسياسية الكردية والعربية والتركية والاوربية .
8- قيام الجماهير الكردية بمسيرة كبيرة في الثاني عشر من ايار في مدينة ستراسبورغ وصل عدد المشاركين الى سبعين الف كردستاني بحيث اخذت مدينة ستراسبورغ طابعاً كردستانياً بحتاً ، والاعلان عنها على لوحات مدخل المدينة من قبل السلطات الفرنسية بان الاكراد يقومون بمسيرة استنكارية كبرى .
9- عقد العشرات من الندوات الجماهيرية حول الاضراب عن الطعام وتسميم القائد عبدالله اوجلان في سجن امرالي .
10- زيارة الالاف من الكردستانيين مدينة ستراسبورغ المكان الذي يقيم فيه المضربون عن الطعام اضرابهم بحيث تحولت ستراسبورغ الى قبلة للاكراد يقومون بزيارتها قاطعين مسافة المئات والاف الكيلومترات ويبدون عن تضامنهم وتلاحمهم مع المضربين ، واخذ واعطاء المعنويات من والى المضربين ، مظهرين الحقيقة الكردستانية التي اصبحت كجسد واحد لا يمكن فصلهم عن بعضهم البعض مهما كانت المؤامرات الكبيرة تستهدفهم .
11- قيام الشبيبة الكردستانية بمسيرة لمدة خمسة ايام من مدينة مانهيم الالمانية الى مدينة ستراسبورغ سيرا على الاقدام ومرورا بالكثير من المدن الالمانية والفرنسية وقد شارك سبعين شاباً كردستانيا هذه المسيرة .

ومازالت الاضرابات والمسيرات الاستنكارية مستمرة وبمختلف الاشكال .

جنوب غربي كردستان :

– قيام الكرد في جنوب غربي كردستان في جميع المدن الكردية بدا من دمشق الى حلب وعفرين وكوباني والجزيرة بجميع مراكزها من رقة وحسكة ودرباسية وعمودة وقامشلو وديركا حمكو وصل عدد المضربين في كل هذه المدن ولمدد غير محددة مستمرة الى يومنا هذا بشكل متناوب الى اكثر من الف شخص .
– بالاضافة الى هذه الاضرابات قيام الكثير من المسيرات من قبل حركة الشبيبة الكردستانية ، في المدن الكردية ، والبدء بحملة التواقيع من قبل لجنة “ماد” الحقوقية والمثقفين الكرد بجمع التواقيع من المحامين والدكاترة والمثقفين والفنانين والمهندسين . وصل عددهم الى اكثر من الف توقيع ، بالاضافة الى الحملة التي بداها الطلاب الجامعات بجمع التواقيع من الطلبة الجامعيين والتي جمعت خلال فترة قصيرة ثمانية الف توقيع .
– عقد العشرات من الندوات الجماهيرية في مختلف المدن والقرى الكردية حول صحة السيد عبدالله اوجلان .

جنوب كردستان :

– قيام الكردستانيين بالاضراب عن الطعام في مدن السليمانية وكركوك وهولير
– عقد كونفرانس حول وضع القائد اوجلان في هولير
– جمع التواقيع من قبل الطلبة في جميع جامعات اقليم كردستان ومدنها هولير، كلار، السليمانية …
– عقد مؤتمر للمثقفين في بغداد حول وضع السيد اوجلان وضمن شعار تسميم اوجلان هو تسميم الانسان والفكر الحر.
– القيام بالمسيرات في ريف كردستان
– ارسال ملفات الى جميع المؤسسات الحكومية في الاقليم للتدخل في الوضع .

كردستان الشمالية :

– قيام الاضراب عن الطعام في جميع مدن كردستان الشمالية وفي تجمعات الكرد في الداخل التركي ومازالت الأحتجاجات مستمرة .
– المسيرات والاحتجاجات الشبابية في المناطق الداخلية التركية.
– قيام الشبيبة بالكثير من العمليات بالمولوتوف والنشاطات في المتروبولات
– تصريح جميع رؤساء البلديات في شمال كردستان بارسال لجنة طبية مستقلة الى ايمرالي لمعالجة صحة السيد اوجلان .
وغيرها العشرات من المسيرات والنشاطات والتي مازالت مستمرة في كردستان والمتروبولات التركية .

كردستان الشرقية :
– الاضراب عن الطعام وتصريحات في مختلف المدن الكردستانية .
– حملة التواقيع من اجل اوجلان بين الطلبة وجميع الجامعات في كردستان الشرقية .
– التظاهرات الليلية للشبيبة في شوارع المدن الكردستانية .


معسكرمخمور للاجئين الكورد :

المسيرات والاضراب عن الطعام وجمع اكثر من ستة الاف توقيع


روسيا ومجموعة الدول المستقلة :

الاضراب عن الطعام والمسيرات وحملة التواقيع وتقديم الملفات الى الهيئات الدولية الموجودة فيها . ووصل عدد التوقيعات التي جمعت في ارمينيا وحدها الى عشرين الف توقيع من اجل ارسال لجنة طبية مستقلة الى ايمرالي .

وبنظرة الى هذه النشاطات والعمليات والاضرابات التي تمت خلال فترة شهر في كردستان واوربا يمكن للانسان ان يقيم وضع ومستوى حركة الحرية الكردستانية ودور وثقل الزعيم الكردي اوجلان ومدى اهتمام والتفاف الشعب الكردي حوله . حيث وصل عدد المضربين عن الطعام حتى الان الى اكثر من الفين في كردستان واوربا خلال هذه المدة . وهذا يدل على مدى حساسية الشعب الكردي تجاه قادته التاريخيين . ان هذه النشاطات الكبيرة والواسعة التي عمت كردستان باجزائها الاربعة وجميع انحاء العالم يظهر لنا النتائج التالية :

– مستوى الوعي الناضج لدى الشعب الكردستاني .
– مستوى التنظيم الموجود لديهم.
– روح التضحية والفداء لدى الشعب والاستعداد لها في سبيل تبني قيمه وكرامته التي تتمثل في شخص قادته.
– مستوى روح الوحدة والتكاتف والتضامن مع بعضهم البعض وهذا يظهر من العمليات والنشاطات التي بدات في ستراسبورغ وانتشرت في عموم كردستان والعالم . ويمكن ان يستنتج المتابع للنشاطات الكثير من النتائج الاخرى وعلى مختلف الصعد ، وهذا يوصلنا الى ان شعب مدعم بفكر وفلسفة ديمقراطية معاصرة ومنظم حول حركة حرية كردستانية لا يمكن لاي قوة في العالم من ثنيها عن اهدافها في الحرية والديمقراطية والمساواة وبناء الكونفدرالية المجتمعية الديمقراطية الكرستانية . 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *