الرئيسية » مقالات » من أجل إكتساب ((جريمة الانفال)) صفة ألإبادة الجماعیة

من أجل إكتساب ((جريمة الانفال)) صفة ألإبادة الجماعیة

من أجل إكتساب ((جريمة الانفال)) صفة ألإبادة الجماعیة وتنفيذ العقوبة التي تفرض علی المجرمين في كوردستان ومحاكمة جمیع المتهمین من قبل المحكمة العراقية العليا فلنكن متوحدين، ولنكن یدا واحدة لتحقیق هذه الاهداف في يوم
” 10-6-2007 ”

یا ابناء أمتنا الكوردية
ایها الاعزاء من اقارب الضحایا

وصلت اجراءات محاكمة المجرمین في قضية ألأنفال الی نهایاته، مع أن سير المحاكمة ما كانت تسیر وفق طموحاتنا وتحقیق آمال اقارب الضحایا بشكل كامل، ولكن إذا وقفنا یدا بید في صف واحد متآزرین، من شأنه أن یحقق بعض من مطالب أهالي الضحايا الشرفاء. فمن واجبنا جمیعا ومن واجب جمیع ابناء الشعب النزول الی الشوارع متوحدين، والمطالبة بحقوقنا المشروعة، وعدم الرضا باي قرار غير عادل. فمواجهة إی قرار لا تتناسب وضخامة الجرائم وسادية المجرمین، من واجب كل فرد ومجموعة واطراف كوردستانیة.
ومن هنا نلخص مجمل مطالبنا الی المحكمة العراقیة العلیا بما یلي:

– وجوب فرض تنفیذ العقوبة علی جميع المتهمین الذین يدانون بجریمة الانفال. ولا یجوز العفو عن أي مجرم بأي شكل من الاشكال.
– دعوة كل الذين ذكرت اسماءهم كمشاركین فی عملیات الانفال الی المحكمة والتحقیق معهم ومحاكمتهم وفق الاسس القانونیة لینالوا جزاءهم.
– تنفیذ العقوبة یجب ان يكون في موقع وقوع الجريمة، فعلی سبیل المثال تنفیذ العقوبة بحق علی حسن المجید الكیمیاوي في دار الشهید عمری خاور، وتنفید العقوبة بحق المتهمین الآخرین في المناطق التی وقعت فیها الجرائم في كوردستان.

مواطنینا الاعزاء
احباءنا من الناجین من عملیات الانفال

تنفیذ العقوبة بحق المجرمین علی جرائمهم وافعالهم الشنیعة، مكسب عظيم لقظایا شعب كوردستان العادلة. نحن نعتقد كان من الاجدر ان تنفذ العقوبة بحق جمیع المجرمین حین الانتهاء من ملف قضية الانفال لغرض اكتمال جمیع ملفات الانفال وتحقیق العدل بالشكل المطلوب. ولانهم لم یلبوا مطالبنا بتاخیر تنفیذ العقوبة بحق المجرم صدام حسین الفاعل الرئیسي في ارتكال الجرائم بحق شعبنا، لذالك نطلب من مواطنینا ان نستقبل یوم النطق بالحكم علی المدانین بتوحید الصفوف، فاذا كانت العقوبات المتخذة بحق المجرمین متكافئة مع جرائمهم علینا النزول الی الشوارع بالهتافات والفرح والاهازیج، وإذإ كانت العقو‌بات لا ترقی الی المستوی التی نتطلع الیها فعلینا حینئذ الوقوف صفا واحدا لرفض الحكم الصادر بحقهم وان نجعل ذالك الیوم یوم إعتصام جماهيري.
إن یوم النطق بالحكم في 10-6-2007 بالنسبة الینا لیست یوما عادیا كباقي الایام، انه یوم یدعو فیه رفات 180000 ضحیة من اقاربنا وابناء امتنا الثأر والانتقام من جلادینا. انه یوم علینا التحضير لها من جمیع انحاء العالم. ومن هنا نطلب من جمیع ابناء أمتنا ان یكونو مهیئین ومرابطين في هذا الیوم “10-6-2007” بقلب واحد كجسد واحد من اجل ادانة حملات الانفال، وانهاء جمیع اشكال الظلم والاضطهاد بحق ابناء شعبنا في كل انحاء الوطن العزیز كوردستان.

ایتها الاحزاب والمنظمات الكوردستانية
ایها الخیرون من جمیع ابناء الانسانیة

من واجبنا جمیعا متوحدین التهيأ في 10-6-2007. ننادیكم جمیعا من أجل العمل المشترك واستقبال یوم صدور الحكم بالشكل المطلوب والاستعداد الكامل لكل التو‌قعات، الاستعداد الكامل والحضور المهیب من أجل أرواح 182000 ضحية مؤنفل من قبل الفاشیة الظلامية البعثية.

المجد والخلود لشهداء حملات الانفال وحركة تحریر كوردستان.

مركز چاك
18/05/2007

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *