الرئيسية » مقالات » مقابـر

مقابـر

مقالات لنفس الكاتب

  (صوت العراق)

كلما همهمت الغيوم
ازداد من خلفها تراب المقابر
…………………..
…………………..
دخانها بلون الدم
تشم به رائحة الموتى
موتى
مجهولي الهوية
في مقابر لا يعرف طريقها احد
مقابر حمراء ,
لكثرة دمائها التي سالت !
مقابر بيضاء ,
ساكنوها ناموا
من دون اكفان
لكنها اكثر سوداوية من سابقاتها
…………………..
………………
مقابر منسية منذ عقود
في سجون سرية
لا يدخلها الا الموتى
عندما بللتها الغيوم صدفة
عثرت عليها ,
ففاح ترابها ا لمتعفن
من الجثث ا لبريئة
مخلفاً
بقايا العظام
بقايا الالم
بقايا رصاصات الاعدام التي اخذوا ثمنها عنوة
بقايا ا لضمير
واي ضمير
……………………
……………….
…………..
تلك ا لبقايا
خانت ذاكرة الفاعلين
ففضحت عهرهم .
اوغادا كانوا ,
لم تنجبهم امرأة حرة !
حمقى بتصرفاتهم
سلفيون
زنادقة
ارهابيون
قتلة
اميون
جزارون ……………..
……….
………
منذ اول يوم
جاءوا لنا !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *