الرئيسية » بيستون » معاناة خانقين في ظل تردي الاوضاع الأمنية في ديالى!!

معاناة خانقين في ظل تردي الاوضاع الأمنية في ديالى!!

خانقين من الاقضية المهمة من الناحية الاقتصادية ليس على مستوى محافظة ديالى فقط وانما على عموم العراق، حيث فيها منفذ المنذرية الحدودي، وبعد ان استمع مجلس النواب العراقي الى صرخة اهالي ديالى لتردي الوضع الامني فيها خلال لقاء المعتصمين من اهاليها في كربلاء في حالة نادرة كتعبير عن سوء الاوضاع الامنية، وربما يعتقد البعض ان محافظة ديالى هي فقط بعقوبة والخالص والمقدادية، حيث لم يتم التطرق الى معاناة اهالي خانقين التي لا تقل اهمية عن معاناة الاقضية والنواحي الاخرى، وان تزايد اعمال العنف في مركز المحافظة وضواحيها اثر وبشكل سلبي على اوضاع خانقين التي ما زالت اداريا تتبع محافظة ديالى، علما انها تشهد هدوءا قياسا الى مناطق محافظة ديالى الاخرى، العاملون في مجال التربية والتعليم في خانقين لم يتقاضوا رواتبهم لاكثر من ثلاثة اشهر اضافة الى التلكؤ في ايصال مفردات البطاقة التموينية لوقوع الطريق الرئيسي الذي يربط خانقين مع مركز المحافظة تحت سيطرة المسلحين وقدمت خانقين الكثير من تضحيات ودماء ابنائها نتيجة لذلك، ويتساءل اهالي خانقين من اعضاء مجلس النواب وبشكل يثير الدهشة والاستغراب، اين تقع خانقين؟ ويفترض باعضاء مجلس النواب ان ينظروا الى جميع الوحدات الادارية التي تتكون منها المحافظة نظرة واحدة، ويتحمل ممثلو خانقين في مجلس النواب قبل زملائهم الاخرين من اعضاء مجلس النواب.
هناك امور بالامكان معالجتها، وعلى سبيل المثال لا الحصر تحويل رواتب العاملين في المؤسسات التابعة للوزارات في خانقين على محافظة السليمانية في اقليم كردستان لوجود الطرق الآمنة التي تساعد على وصولها في مواعيدها، حيث يتم استلام الرواتب في مركز المحافظة الذي اصبح عمليا خارج سيطرة الحكومة والقوات متعددة الجنسيات حاليا، والتساؤل الى متى تبقى معاناة اهالي خانقين مستمرة مع توافر البديل لايصال الرواتب والخدمات اليها؟.
ولا يخفى عن احد ان خانقين مشمولة باحكام المادة/ 140 من الدستور كغيرها من المناطق الكردستانية الاخرى، ولكن ذلك لا يعني عدم حسم الامور الادارية والفنية لحين تطبيع الاوضاع فيها، وحكومة اقليم كردستان منذ احداث التغيير في 2003 لم تدخر وسعا في تقديم الخدمات الى اهالي خانقين وتأهيل بعض البنى التحتية فيها وضمن حدود الامكانيات المتاحة. الحكومة الاتحادية تتحمل مسؤولية ذلك ولابد ان تضع الحلول لانهاء معاناة اهالي خانقين.

الاتحاد