الرئيسية » الملف الشهري » الى روح ليلى قاسم

الى روح ليلى قاسم

يعتريني وجل ٌو فخار و انا احني الهامة امام مثواك .مستحضرة آلامك بين ايدي الجلادين , جرأتك وشجاعتك يا اللبوة الكردية .
أانتهى ليلنا ياليلاي ؟هل افلت فلول الوطاوط والغربان ؟ هل هو اوان اسدال الستائر عن الفصول الاخيرة للعبودية ؟
يا قمرا كرديا يشع علي في حلكة اليأس . حينما تضيق بي دروب التهمت رحابتها اغوال الاستبداد . يا نجما , اهتدي به حينما اتوه في فيافي الجهل والتبعية و متاهاتٍ حبكتها اعرافٌ قبلية .
ها انت شمس تهل من شرقٍ , اغرب حينما عكرت صفو سمائه جحافل الوطاوط . وكان ان ارتضى الناس في هذا الشرق للنساء الحرملك ماوى , من المهد للحد . و كان ان حصنوهن خلف الحجب و اسوار القلاع . و كان ان الكرديات حطمن كل الحجب والاسوار و غزلن بدمائهن الطاهرات ملاحم البطولة والشرف .
كردية فيلية اصطفوك في ارض السواد , عروس الحرية الاولى . معصوبة العينين في ليلة قمراء ساقوك وصحبك الى الموت , ليشهد قرص القمر حفل تنصيبك شهيدة كردية اولى . ولتشهد السماء , كيف يتحول البعثي القاتل , الى جيفة يشير اليها الورى بالبنان : ان هذا الشئ كان يوما انسان .
هلموا اذا يا نساء الكرد , زغردوا وانثروا الارز و الياسمين , على قافلة المجد , واذكروا مآثر فرسانها في نشيد ازلي . نوحي يا جبال زاغروس وهمرين وجودي و جزيّ يا خانقين الضفائر .
ندبتك اشجار الحور بالف مرثية : -يا ليلى جيدك من جيد الغزلان , قامتك , عينيك , قلمك وكتابك 0000.ثم دلوري دلوري انشدت عليك الامهات , بعد ان رقدت رقدتك الابدية .
. اترعتِ نسائم امسية الثاني عشر من آيار بامنياتك الاخيرة ؟ وها ان امنياتك ازهرت نرجساً و اوراداً . ها ازهرت روحك يا ليلى شقائق حرية وعانقت هاماتاك قامات السنديان . ها هم جلادوك كالجرذان يجترون مغبة جرمهم محشورين خلف القضبان و0000
لم يصب , من خمّن , ان ذاكرة النسيم جوفاء , ابدا ! و ذاكرة الارض والصخر والنهر والجبل , لم تكن يوما جدباء .
……………………………..
توضيح:
– الشهيدة الآنسة ليلى قاسم، عضوة الحزب الديمقراطي الكردستاني واول امرأة تعدم في تاريخ العراق لاسباب سياسية، اعدمت عام 1974.في التاني عشر من آيار