الرئيسية » مقالات » أيها المرتزقة كفاكم زورا ً وبهتانا ً بالكورد

أيها المرتزقة كفاكم زورا ً وبهتانا ً بالكورد

بدون تردد أو ندم سوف أبقى أرد على خرابيط وشخبطات الذي يدعي أنه كاتب وصاحب قضية المدعو أوميد سوبر.. لو.. بر اللاجيء والهارب من نظام البعث .. هذا الشحطوط يصرخ ويهيق ويطرطر كأنه الناطق الرسمي للجبهة التركية في كركوك . مع العلم أنه في فلندا عايش في النعيم وشعبه التركماني في كركوك تحت وطئة الأرهابيين . عرب وين طنبور وين .. لو بيك خير خلي فلندا وأرجع الى مدينة بابا كركر .. مو تجلس ورا النت وتقشمر روحك وتضحك على كل البعض من الناس .
السيد مسعود بارزاني صقر الكورد عندما حلق عاليا ً وحط في بروكسل جاء ومعه هموم شعب العراق بصورة عامه وشعب كوردستان بصورة خاصه أن كانوا من الكورد أو التركمان أو الكلدوأشوريين أو الأيزيدية أو الكورد الفيلية . جاء ومعه قضية شعوب ومعاناة ضد الأرهاب والبعض من المرتزقة من أمثال أسيادكم في أنقرة .
أن زيارة الرئيس بارزاني ليست مثل ندوتكم اليتيمه في بروكسل . والنتائج المخيبة لأمالكم وتطلعاتكم وكنتم تظنون أن الأتحاد الأوروبي سيقرر أرسال قوات عسكرية فورا ً أنتهاء الندوة لحماية كركوك . من الكورد . متناسين أن مفتاح قضية مدينة كركوك بيد الشعب الكوردي والقيادة السياسية المناضلة في الجبال لآكثر من نصف قرن . فلا تتصورا أن يتخلى الكورد بين ليلة وضحاه عن قضية مدينة بابا كركر قلب وقبلة الكورد وكوردستان .
لقاء البارزاني لقاء رسمي وأستقبل من مسؤولين كبار مثل كل زيارة الى دولة في العالم . وألتقى مع أعضاء البرلمان في الأتحاد الأوروبي وأعتيادي أن يتم السؤال والجواب حتى يقفوا على حقيقة وواقع كوردستان والعراق من قريب . وبالفعل أكد أن القلة مثل أمثالكم وأعضاء عملاء الميت التركي والقومجية العميان والحاقدين على الآمن والسلام . نعم هؤلاء القلة أنت وأمثالك معروفين ولاتتعدوا أصابع اليدين والرجلين . وبالفعل أنتم تأججون الأوضاع وتساندون الخونه والعملاء من البعثية في حويجة وشرقاط ومخمور وتكريت وطوز ضد الكورد .
أتحداك وأتحدى أسيادك أن كان عدد الموالين والموافقين على أنضمام مدينة كركوك حوالي 200 شخص وأتحداك وأتحدى أسيادكم أن كان الآحزاب والجمعيات المشرفة لتركمان أربيل كارتونية أو وهمية . وأن الشرفاء من التركمان من أمثال السادة عبدالقادر بازركان وجودت النجار ووليد شريكه والجاوشلي وسامي شبك وكرخي التي برماق وعرفان كركوكي وكل من معهم ، هم أشرف منك وأخلاصهم أكثر بكثير منكم للقضية التركمانية وتصرفوا بعقلية عندما يريدون العيش بأمان وسلام مع باقي أخوانهم في المنطقة ولا يريدون أن يكونوا عملاء للميت التركي . هؤلاء والمئات منهم كانوا معكم في الأحزاب التركمانية وعندما أكتشفوا مخططات الكمالية والعسمانلية رحلوا عنكم . وأنا أؤكد لك بأن هؤلاء يستلمون رواتبهم ومخصصاتهم الشهرية من حكومة أقليم كوردستان ولا عيب في ذلك وهذا من حقهم أسوة بالأخرين . وأن عدم حضور أعضاء مجلس بلدية كركوك من تركمان تركيا هو بتوجيهات أسيادهم وهذه خططكم الشوفينية والنازية الكمالية وأنتم منفذيها من الطورانيين .

الرجل في كل مناسبة يؤكد أن الحل الوحيد هو المفاوضات والنقاش . لكن أنتم وشلتكم من العربنجية تخافون أن توافقوا على الأستفتاء لآنكم تعرفون وزنكم وثقلكم في كركوك والقيادة الكوردية لاتمانع من حضور ممثلين للأمم المتحدة ومجلس الأمن والأتحاد الدولي للنفط والبترول والأتحاد الدولي لكرة القدم وجمعية الرفق بالحيوانات وممثلين من تركيا حتى لو كانت هوليا أوفشار أو سابيل جان أو بانو ألكان لآنهن قمة الحضارة الكمالية العلمانية .

أسأل نفسك لماذا أنسحب الدكتور فاروق عبدالله من الجبهة وشكل حزبا ً من جماعته ؟ لان خصمه اللدود سعدالدين أركج فاز بالتزكية من الميت التركي في الآنتخابات الماراثونية . وهل تدري أن المدعو رياض صاري كهية أنسحب أيضا ً أيام زمان الحزب الوطني التركماني بقيادة الدكتور مظفر أرسلان وشكل حزب الأتحاد ولنفس الأسباب . وصاري كهية لديه رتبة عسكرية في المخابرات التركية أتذكر نهاية التسعينيات أنه كان رائداً وأحتمال الآن هو عقيد .. وهؤلاء وأنت معهم لديكم مخصصات ورواتب شهرية مجزية من أسيادكم فلماذا تنكرون ذلك . ولا أدري كم عدد التركمان ليكون عندكم 60 حزبا ً وجمعية ومنظمة . وهذا دليل على كارتونية هؤلاء من أجل الحصول على المال والمخصصات من أسيادكم . ولماذا أخجلتم التركمان بمجموع أصواتكم في جميع الأنتخابات وأتهمتم الأخرين بالتزوير وأنتم وأسيادكم عملتم رب التزوير في أستنبول وأنقرة .

ماشاء الله موضوع غلطة مطبعية في أستمارة أصبحت الشغل الشاغل لكم . وأنا أقول لك أن كان الكورد والقيادة الكوردية لايعترفون بالتركمان لماذا هناك وزراء وأعضاء في البرلمان ؟ ولماذا ضحكوا على هؤلاء ؟ مادخل دماء العراقيين والفلسطينيين واللبنانيين والأفغان بدولارات الآمريكان ؟ ولماذا لاتعترف أن هؤلاء الأرهابيين القادمين من خلف الحدود العراقية هم أعداء العراق وهم يقتلون أخوك وأخي وأختك وأختي وأهلك وأهلي . وأن كنت أعمى ولا تشوف على الأقل خلي يكون عندك أحساس حيواني ومن هم الشهداء في كركوك وأربيل ومن يقوم بهذه الأفعال الأجرامية ضد الأنسانية .
الذين أنقبلوا عليكم ولعنوا الجبهة التركية وأمثالكم هم الأن في الطريق الصحيح من أجل القضية التركمانية ولم يغرهم الليرات التركية . وقضية مدينة كركوك والأنفصل أو الأنضمام الى أقليم كوردستان بيد الشرفاء والعراقيين المخلصين وبأشراف دولي غير قابل للتزوير والنقاش .

أنت يا قوترلو تعيش في أوربا وتعلمت شيئا ً عن الديمقراطية . هل هناك أقليم أو منطقة في العالم أأمن وأحسن من مدن كوردستان ؟ لولا تفجير أرهابي جبان بين فترة وأخرى تفلت من قبضة رجال الآمن وهذا أعتيادي في دولة مثل العراق محاطة بالذئاب من كل جهة . دليل وجود الديمقراطية في مدن كوردستان تواجد المئات من العوائل المهجرة من مدن الوسط والجنوب في العراق . وتواجد جميع ألوان الطيف العراقي في تلك المدن . ويمارسون الطقوس الدينية بكل حرية . وحتى في داخل مدينة كركوك هناك فضائية للجبهة التركية وأذاعة وجرائد ومقرات لكم حالكم حال الأخرين . فأين العداء لكم ؟ وكيف الديمقراطية عندكم ؟ هل الديمقراطية مثل ماحصل في تركيا يوم 1 أيار 2007 وبالضبط في ساحة تقسيم وقمع التظاهرات السلمية وأعتقال المئات وأعتداء البوليس بالهراوات والعصي وأطلاقات العيارات النارية على المتظاهرين . وهل نسيتم مظاهرة عام 1977 في نفس المكان عندما قتل 36 أنسان بين المتظاهرين .
أنت مجرد طرطور وجالس في النعيم ولايحق لك أن تفرض فقرات من مواد على رئيس أقليم أو شعب . وأن كنت أنت ومن معك جسورا ً تفضلوا وبلغوا أسيادكم بأن الكورد مستعدين للتفاوض بشأن كركوك . ولكن لاتقدرون لآن أسيادكم هم الذين يقررون . ولكن أنا سوف أقوم أكتب لك الأجوبه الحقيقية والواقعية على طلباتك بشكل شخصي حالي حال أي مواطن يعيش في كوردستان .

أولا : مسمى أقليم كوردستان يافاهم يشمل جميع الشعوب في الأقليم . وأن كان الكورد شوفينيين مثلكم كانوا يكتبون ( أقليم الكورد ) . ومكتوب حكومة أقليم كوردستان العراق في جميع المخاطبات والمراسلات وحتى في ختم الدخول في ابراهيم الخليل عبر بوابة خابور
ثانيا ً : تغيير علم كوردستان من أختصاص البرلمان الكوردستاني وأنا على يقين بأن علم البعثية لاترفوف في سماء كوردستان الى أبد الدهر .
ثالثا : بما أنكم وأمثالكم تحت مطرقة الترك ، لاتحسون بشيء من الحقوق والواجبات , بل جميع واجباتكم في خدمة الكمالية . وأن كنتم عقال لكان الشعب التركماني ثاني قومية ولكان للتركمان ربع كراسي البرلمان وستة من الوزراء الأساسيين على الأقل . لآن بأنضمام مدينة كركوك الى الأقليم سيتزايد عدد التركمان في الأقليم . والحصول على حقهم الكامل في المشاركة الفعلية الصحيحة في العملية السياسية بصورة صحيحة .
رابعا ً : بعد أجراء الآستفتاء على مدينة كركوك بالتأكيد سيكون هناك أعادة نظر في دستور وقانون أقليم كوردستان العراق
خامسا : جوابا على ان الكورد يعادون جيرانهم قال صقر الكورد في بروكسل مايلي :
اما بالنسبة لعلاقاتنا مع الجيران، فنحن نريد ان نروج لعلاقات ودية مبنية على الاحترام المتبادل وعلى سياسة عدم التدخل في الشؤون الداخلية ونشعر بان اوروبا يمكن ان تلعب دورا في العراق وايضا في اقليم كردستان .
وتعرف جيدا ً أن من يعادي العراق وأقليك كوردستان هم الجيران الذي ذكرتهم ويتدخلون في الشؤون الداخلية من خلال تضحيات المرتزقة من أمثالكم .
سادسا : الكورد لايعادون الجبهة التركية أن توقفوا عن القيام بالتحريض والعمل لجهات خارجية . وأن هؤلاء ليسوا بالممثلين الشرعيين هناك أحزاب ومنظمات تعمل لصالح الميت التركي و منظوية تحت غطاء الجبهة التركية . وعند الأستفتاء والمفاوضات ستكون هناك ممثلين للتركمان في أربيل وتلعفر وطوز وكفري وخانقين ومندلي ومناطق أخرى .
سابعا ً : لا أعتقد أن يكون هناك ملاحقة للمعارضة في العراق الجديد . وأن هؤلاء ليسوا بمعارضين بل أرهابيين يعملون مع النظام البعثي السابق أو البعض منهم يعملون لصالح جهات معادية ااعراق وأقليم كوردستان .
ثامنا ً: حرية الرأي و التعبير ليست الهجوم بالسب والشتم على القضية الكوردية أو القيادات الكوردية وبالأسم . وأنت العاقل والمثقف المقيم في أوروبا أقرأ مقالاتك هناك رائحة كريهة وأقوال للسوقية و للعربنجية تفوح منها شبيه بالنازية والكمالية والطورانية . أنظر كم من الأعلام والصحف والمواقع والتلفزيونات والآذاعات في أقليم كوردستان .
تاسعا ً : في سياق طلبكم في النطق بأسم العراق وعدم الآنفصال عن العراقر ، أكد الرئيس بارزاني من داخل البرلمان الآوروبي بمايلي فبلغ أسيادك :

منذ اليوم الاول كنا جزءا من العملية السياسية وسنستمر في ان جزءا من هذه العملية واود ان اؤكد هنا اننا مصرون على الحفاظ على وحدة العراق والالتزام بهذه الوحدة طالما ان جميع العراقيين يلتزمون بالدستور الذي صوت له (80%) من الشعب العراقي ونحن نعمل من اجل عراق ديمقراطي فيدرالي متعدد .

أوميد قرداش … وأنا أيضا ً لدي بعض النقاط شخصيا ً اليك والى أسيادك .

أولا ً : توقف تركيا في أدعاءاتها بعادية كركوك الى تركيا .
ثانيا : أيقاف تركيا التدخلات الواضحة من خلال الحيوانات الأليفة في مدينة كركوك .
ثالثا ً : عدم رفع الأعلام التركية في مقراتكم وغرف نومكم .
رابعا ً : التعامل بأخلاق وأنسانية في حدود خابور مع العراقيين وعدم التفرقة بينهم وغلق مكتب الجبهة التركية في خابور وهم تحت حماية الميت .
خامسا ً : الوفاء بأنتماءكم للعراق وليس الى تركيا أو تركمانستان أو باينجان أو قزان ستان .. ولكن من حقكم أن تقولوا أنهم من نسبنا وأصولنا حالكم حالنا مثل الكورد في تركيا وأيران وسوريا .
سادسا ً : تسليم الجنسيات التركية التي في جيوبكم الى أسيادكم .
سابعا ً : توقف حزرتكم ومن معكم بأرسال التقارير المزيفة الى أسيادكم .
ثامنا ً : التعامل بأدب وأحترام وأنسانية مع العراقيين المتواجدين وعدم أعادتهم للعراق بين كل حملة وحملة عشوائية . رغم الأقامة القانونية لهؤلاء .

والأن ياقرداش ..
لولا رجال الأسايش والبيشمه ركه الأبطال والمخلصين والأوفياء في كوردستان لكانت حال مدن كوردستان مثل مدن الوسط والجنوب . وأنظر الى حال أقرب المدن لمدينة أربيل كركوك والموصل ، كلها أنفجارات وقتل وأرهاب . ورغم ذلك فأن أهالي أربيل الأبطال يأخذون حصتهم بين الحين والأخر من تلك الجرائم ويعطون القرابين بجهود وتعاون الخونه القادمين من دول الجوار .
لهذا فأن من حق السلطات أتخاذ الأجراءات المناسبة بحق الأرهابيين والخونه . للحفاظ على أرواح المواطنين . وكل من لايحترم القوانين فأنه سيحل ضيفا ً عزيزا ً عليهم .
وأنت غشيم بمعنى العامية ولاتعرف أتكذب .. صقر كوردستان لم يكن في موقف محرج ولم يتفاجىء لآنه كان يعرف جيدا ً أنه جاء لتوضيح الحقائق وكشف زيف أدعاءاتكم . وأجاب على جميع الآسئلة وثم ودع بحفاوة وتكريم . والله لاينفعكم هذه المهاترات والقصص الخيالية . ولاينفعكم الندامه في يوم من الأيام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *