الرئيسية » مقالات » فرار الحكومة من العامرية!!!!

فرار الحكومة من العامرية!!!!

والله لا اعلم وليتني اعلم أي حكومة هذه التي تحكم العراق ؟ واي ارهاب هذا الذي يقصم ظهر العراق ؟
ولا اعلم بصراحة اي خطة لفرض القانون هذه التي تتحدث لنا عن انتصاراتها الساحقة ابواق الحكومة ؟
هل تعلمون مايجري في منطقة العامرية _مثلاً_ في ظل مايسمى خطة فرض القانون!!!!
فقد ارسل الي بعض الاخوة اليوم رسالة عاجلة من العامرية تتحدث عن قيام مجمومات مسلحة ارهابية من اهالي العامرية معروفة ومشخصة للقاصي والداني , قامت وفي عز النهار بالهجوم على احد السيطرات التابعة لقوات الحرس الوطني فاصابتهم اصابة بالغة واستشهد على اثرها العديد من الجنود بالاضافة الى احتمال اخذ بعض الجنود اسرى لدى هذه المجاميع المسلحة!!!
هل رايتم دولة اعجب من هذه الدولة ؟
هل رايتم خطة امنية _عبقرية_ مثل هذه الخطة؟
خطة امنية بعد اشهر عديدة من تطبيقها لم تسيطر على منطقة العامرية!!!! وهي احدى اكبر معاقل الارهاب في بغداد…
هل تعرفون مالذي حصل بعد الهجوم ؟
اختفت السيطرات من بعض مناطق العامرية بحيث نقل لي احدهم انه قد زار في نفس الظهيرة احد اقربائه فلم يرى في الطريق المؤدي الى بيت اقربائه اي سيطرة من سيطرات الحكومة العراقية, بل نزلت بعض العناصر الملثمة والغير ملثمة الى الشوارع ولا رادع من حكومة او دولة او قوات امنية….
هل تعرفون ماحصل قبل ايام؟
قامت مجاميع مسلحة بسد الشوارع المؤدية الى راديوا دجلة في منطقة حي الجامعة المحاذية للعامرية , وقامت بالهجوم على المبنى واحراقه بالكامل وكانت النداءات تتوالى على السيطرات التي تبعد عن مبنى راديو دجلة 500 متر الا انها لم تاتي الا بعد خراب البصرة….
جاءت وقال لهم لانستطيع ان نبقى اكثر من 15 دقيقة!!! كما قال ذلك مدير راديو دجلة احمد الركابي!!!
تصوروا معي مجموعات تسد منطقة وشوارع كاملة مؤدية الى مبنى دجلة ….
هل تخاف هذه المجاميع من الحكومة ؟
وهل توجد هنالك فعلاً حكومة؟
وكيف هكذا تسيطر ولاتخاف من الحكومة؟
لا اعرف ماذا اقول لحكومة لاتستطيع ان تبسط سيطرتها على مدينة من مدن العراق ؟
هل يمكن ان تعتبر نفسها حكومة؟
بالله عليكم , اذا كان لديكم نقص في عدد القوات لماذا لاتعيدوا التجنيد الالزامي بدلا من جلوس الشباب المتخرجين في بيوتهم؟ او حتى تفتحوا باب التطوع , واعلم يقينا أن هنالك الالاف من الشباب ممن يود التطوع للجيش العراقي…
هل يوجد من يرفض فتح باب التطوع لتشكيل جيش ينزل في شوارع المدن الساخنة التي يضحك مسلحوها على الحكومة حينما يسمعون اخبار انتصاراتها والقاء القبض عن بعض المسلحين…
هل هنالك جهة ترفض فتح التطوع وزيادة عدد القوات العراقية؟
قولوا من هي وافضحوها علنا حتى لايفضحكم التاريخ ؟
ام لاتملكون اموالا تعطوها للقوات الاضافية …كبف وكلنا يعلم ان ميزانيتكم هذا العام انفجارية!!!!!!!!!!!!!
لقد مرت 5 اشهر من هذه السنة ولم نسمع بمشاريع ولا بانجازات تتعلق بميزانية العراق…
اليس الافضل ان تعطوها للقوات الاضافية بدلا من ان تذهب لجيوب مرتزقة العراق وسراقه الذي نهبوا البلد وسرقوه وتحولوا من مكدية الى اصحاب مشاريع في دول الخليج العربي …..وملفات النزاهة تخشى من كشفهم !!!!
على الحكومة ان تفعل شيء لان امريكا لن تصبر اكثر من ذلك…
على الحكومة ان تفعل شيء …ونحن لانشك ابداً ان فيها رجال مخلصين كرئيس وزرائها السيد نوري المالكي !!!
الا ان الضغوط التي يتعرض لها والمحاصصة الطائفية وضغووط الاحزاب ومطالب امريكا …كل هذه امور كبيرة وكبيرة جداً ! وهي اكبر منه ..لكنه يبقى يتحمل جزءا من المسؤلية!!!
على الحكومة ان تفعل شيء…لان العراق قد على وشك ان تصيب راسه رصاصاة الرحمة التي انطلقت من مسدس الارهاب ..وهي الان في طريقها اليه…….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *