الرئيسية » مقالات » التاريخ يتكلم الحلقة 78 مالذي يحصل في بعشيقة الحبيبة ؟

التاريخ يتكلم الحلقة 78 مالذي يحصل في بعشيقة الحبيبة ؟

حصل قبل ايام في قصبة بعيشقة الذي لم يصدقه اي عراقي يعرف هذه القصبة العريقة التي يقطنها اليزيدية والمسيحين . في السبعينات كنت ازور هذه القرية باستمرار ولدي الكثير من المعارف والاصدقاء الذين اكن لهم احتراما كبيرا قسم منهم داخل وخارج العراق . هذه القصبة فريدة من نوعها في العراق بحبها للعلم والثقافة والدراسة والتسلق على ابواب الجامعات العراقية . قرأت وسمعت باستغراب كبير مالذي حصل بخصوص قتل دعاء الشابة اليزيدية.
اليزيدية هي الديانة الاصلية للشعب الكردي .اليزيدية ديانة تعبد ربها الخالق كما يعبدها كل فئات الشعب العراقي لكنهم هم الاخرين نسو ربهم اليوم . نسي اهل القصبة ماذا يفعلون وكيف يتصرفون ؟وقعو تحت تأثير اهل العمائم اكثر من غيرهم ياللاسف . وكانت النتيجة ان بعض منهم فقد عقله ودينه واصله . عندما اقبل المئات منهم وامام كاميرات الفيديو يقتلون شابة كانت تحب شابا مسلما .علما لدي معلومات اكيدة انها بقيت تحتفظ بدينها الاصلي وهو اليزيدية . ما الخطأ بذلك ؟ في القوانين والمواثيق الدولية لكل انسان الحق في اختيار شريك حياته واذا كانت دعاء خالفت قوانين الدين فهناك ربها الذي يحاسبها وهذا شأن خاص بها . مهمة الوالدين والعائلة تقديم النصائح لاولادهم بعد اجتيازهم 18 .
في العراق المعمم . القيم التراثية العراقية للشعب العراقي بيد اهل العمائم وهم يجلبون لنا الويلات واحدة بعد اخرى . البشع التي تلقته تلك الشابة قضية عادية بل مؤيدة من قبل المجتمع البعشيقي اليوم . اصبحت جريمة القتل اعتيادية وحقا يحصل انحطاط خلقي في الثقافة العراقية واصبح القتل يعتبر شرف . اننا نتحول الى مجتمع همجي متناسين تراثنا التاريخي . في الصيف الماضي قتلت طفلة عمرها 16 عاما . قتلت مع صديقها ايفان وصديقهم الذي ساعدهم بالهروب ولم يكتفي اهل قرية باعذري بقتلهم فقط بل رفعت الهلاهل وسحلت جثثهم خلف سيارة في القرية المذكورة . (اليزا بعد ان وقعت بغرام مع شاب ليس من طبقة الامراء وهي تنتمي الى هذه الطبقة يجب ان تتزوج من نفس طبقتها . عندما خنع المجتمع للقضية الاولى في الصيف الماضي وسكتت حكومة كردستان على العملة السودة تلك شجع الاهالي في بعشيقة للقيام بهذه الشنيعة الاخرى .)

سؤالي للطائفة اليزيدية اين المثقفين اليزيديين ؟ اين الامراء اليزيدين ؟ اين الوعي الاجتماعي لدى طلاب المدارس العراقية الموجوة في هذه القصبة ؟ اين طلبة الجامعات العراقية من الطائفة اليزيدية ؟ الحمدالله الكل يرجع الى الوراء ويرجعون كفة الميزان الثقافي الى العصور الوسطى والاكثرية تؤيد الخطوة والذين لايؤيدوها هم صم بكم . سمعت الالاف من الناس الانسانيين من كلا القوميات يدينو العملية البشعة .لسنا بحاجة للادانة فقط بل نحن بحاجة الى عمل فعلي لايقاف هذه الظاهرة بل اننا بحاجة الى برامج تثقيفية في كردستان العراق لاسيما و برامج السلام وهذا ما تطالبه حكومة كردستان والمنظمات النسوية والاحزاب السياسية الموجودة في المنطقة .
ارجع قليلا الى السنة الماضية اتذكر المؤتمر الذي عقد في السليمانية وكان مؤتمر ناجح الا اننا لم نخطف ثماره لحد الان لان المتعصبين من رجال الدين يلعبو لعبتهم القذرة يحاولو ابقاء الناس بعيدين عن الثقافة كي يتسنى لهم ارسال بعثاتهم وافكارهم المتخلفة .
وعليه نطالب” انا واحدة من الشريحة النسوية ” الحكومة في اقليم كردستان مايلي
تأسيس منظمة نسوية في بعشيقة باسم” دعاء” تهتم بقضايا عنف المراة في كل كردستان العراق . 1-
2- البرلمان في منطقة اقليم كردستان يجب ان يتحرك بسرعة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحق الذين قتلو اليزا وايفان وكوفان بنت الامراء “ودعاء” اليوم.
3- معاقبة القائمين بهذه الجرائم حتى وان كانو اعضاء في الحزب او الحكومة.
4-معاقبة كل الذين كانو يتفرجو على الحادث من رجال الدولة دون ان يتخذو اجراءات قانونية وكأن هذه الجريمة مقبولة بها في القانون العراقي في اقليم كردستان .
5-على البرلمان في اقليم كردستان دراسة الوضع بشكل مكثف والغاء القوانين التي تجحف بحق المراة.
6- على المنظمات النسوية في منطقة كردستان ان تضغط على البرلمان بخصوص الغاء القوانين التي تشجع هذه العملية الاجرامية.

ايار 2007 د. كاترين ميخائيل