الرئيسية » الآداب » المخرج علي برهان يد الله الداودي:فلمي عن كركوك يحتاج الى دعم ليرى النور

المخرج علي برهان يد الله الداودي:فلمي عن كركوك يحتاج الى دعم ليرى النور

بغداد- التآخي
يعد الفنان علي برهان يد الله الداودي من المخرجين الواعدين والمتميزين وقد تميز اخراجه ما يسمى بدراما الواقع ومنها افلام (الباب تقرعه الرياح) عن الشاعر بدر شاكر السياب و(عين على الناس) الذي يوثق مشاهد من بغداد بعد 2003/4/9 فضلا عن اشتراكه مع الفنان الكوميدي راسم الجميلي في اعداد واخراج برنامج (ليالي رمضانية من انتاج فضائية كوردستان..
التقيناه ليحدثنا عن اخر مشاريعه الفنية.
*قلنا له: ما هي اخر اعمالك الفنية؟
قال فيلم TV بعنوان البوابة من انتاج مكتب بغداد فضائية كوردستان عن مناطق خارج اقليم كوردستان من مندلي وخانقين وبدرة وزرباطية وعن ضرورة تفعيل المادة 140 من الدستور العراقي الفيلم في 17 دقيقة وعرض الفيلم في كونفراس جرى في بغداد وعلى قاعة الشهيدة ليلى قاسم في الفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني. وكان الهدف من هذا الفيلم ايصال رسالة واضحة حول المدن الكوردستانية واثار الفيلم ردود فعل ايجابية عندما عرض. وكان فيلم البوابة هو من اهم المحاور التي اعتمدها منظمو هيئة الكونفراس.
الفيلم من اعداد صبحي المندلاوي وهشام بدران سيناريو واخراج علي برهان.
تصوير حسين حمزة ولبيب حبيب وساعدني في الاخراج نصير علي واسهم في انتاج الفيلم نجلاء السندي وماجدة حمة صادق ومساعد الانتاج عمار فاضل.
ومساعد مصور مصطفى محمد.
2-فيلم TV قصير حول المناسبات في اذار انطلقت من مقولة الرئيس مسعود البارزاني عندما قال اذار هو قدر الكورد ومن هنا بدأت فكرة انجاز الفيلم بالتعاون مع المكتب الاعلامي للفرع الخامس للحزب الديمقراطي الكوردستاني وفي وقت ضيق وقصير استطعت ان اقوم بعملية الاخراج والمونتاج خلال 72 ساعة فقط، وقد عرض ايضا في احتفالية كبيرة على قاعة الشهيدة ليلى قاسم في الفرع الخامس واعتمدت في هذا الفيلم على اهم الاحداث والمحاور لشهر اذار وفي مقدمتها.
ولادة ورحيل زعيم الامة الكوردية البارزاني الخالد واتفاقية اذار للحكم الذاتي مع الحكومة العراقية في 11 اذار عام 1970 واعياد نوروز وقصة الثائر الكوردي كاوة الحداد ضد ملك ضحاك ومجزرة حلبجة.
وقد نال هذا الفيلم القصير رضا الحاضرين والجمهور الذي حضر الاحتفالية وعرض هذا الفيلم على شاشة سينمائية داخل القاعة. وقد سهرت ثلاث ليلال متتالية في تنفيذ وانجاز هذا الفيلم اطلقت عليه اسم (قدر الكورد) جملة على لسان الرئيس مسعود البارزاني هو اذار.
” كيف استطعت الوصول الى ما وصلت اليه من امكانات؟
-بالرغم من استفادتي في دراستي في الاختصاص لمراحل الدراسة في معهد الفنون قسم الفنون السمعية والمرئية ودراستي في جامعة بغداد كلية الفنون الجميلة قسم الاذاعة و TVاستطعت جمع خبرات من خلال اخراج والاشتراك في اعمال TV كثيرة. لكن الدورة التي دخلتها في عمان لهيئة الاذاعة البريطانية BBC، كانت الدورة المركزة ولكنها جاءت بتقنيات حديثة ونظريات جديدة حول اللغة المرئية والمكونات الرئيسة داخل الصورة ونظريات في الجمال والالوان وحركات الكاميرا. واضافت لي خبرة جديدة في مجال البرامج واستطعت ان اخرج واصور برنامجا خاصا وتقريرا باشراف ملاك متخصص ومحترف من BBC.
واتذكر اننا دخلنا اختبارا خاصا للعين في رصد الاشياء الراكدة والمتحركة وهذا ما افادني في التصوير الان.
-هل لديك حلم خاص بك؟
*مازال حلمي قائما. ان ارى من خلال كامرتي جبلا على نهر دجلة وهو حلم يراودني دائما.
*سمعنا ان لديك مشروعا حول قضية كركوك؟
نعم اكتب السيناريو له في الوقت الحاضر، وهو يحمل عنوان
140 والطريق الى كركوك.
هذا المشروع ينطلق من رمز الامة الكوردية عندما قال البارزاني الخالد كركوك قلب كوردستان.
وفكرة الفيلم حول المادة 140 عندما اعتمد قانون ادارة الدولة من مجلس الحكم ومرورا بحكومة اياد علاوي وبعدها حكومة ابراهيم الجعفري وتثبيت هذه الفقرة في الدستور العراقي الدائم، والمعوقات التي واجهت اللجنة الخاصة في تطبيع الاوضاع في كركوك والطريق المعروف كان سابقا هو من هو ليسير الى كركوك اي من قلعة اربيل القديمة الى قلعة كركوك وسط المدينة ولكنني اخترت هذه المرة من قلب بغداد ومن جانب الكرخ بالذات لارسم الطريق من بغداد الى كركوك ومازال قلمي مشغولا في كتابة النص والسيناريو لهذا المشروع الذي اتمنى بعد نشر هذا اللقاء ان اتلقى دعما لانجاز هذا المشروع الذي يصب في اهم قضية للشعب الكوردي واعتبره بحق كركوك نبض كوردستان.
التآخي

تعليق واحد

  1. نسال الله لكم التوفيق والمزيد من الابداع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *