الرئيسية » الآداب » قارىالمقام مقدادمحمدعمر:التكيةالطالبانيةفي كركوك كانت مدرسةللمقام

قارىالمقام مقدادمحمدعمر:التكيةالطالبانيةفي كركوك كانت مدرسةللمقام

مقداد محمد عمر من قراء المقام المتميزين في مدينة كركوك والذي استطاع ان يكسب جمهور كردستان من خلال صوته الجميل حيث تخرج على يديه العديد من قراء المقامات في العراق بصورة عامة وكردستان على وجه الخصوص..
لقد نشأ الفنان مقداد محمد عمر في التكية الطالبانية منذ الطفولة. هذه التكية التي تخرج منها نخبة من قراء المقامات امثال علي مردان وحمه الطويل والحاج عمر باخوان وسعيد حمه كول وملا محمد طوبال وملا رضا القصاب وملا عبدالله لوبية جي وملا صديق وملا حسن الحاج عمر جكه رجي وغيرهم.

* ابرز قراء المقام الذين عاشرتهم؟
– عاشرت معظمهم امثال المرحوم يوسف عمر والمرحوم علي مردان حيث توجد بيننا صلة قرابة لاننا ولدنا كلانا في محلة التكية الطالبانية بكركوك والمرحوم حسن زيره ك الذي كان يتقن (البستات).
* هل قمت بتدريس المقامات في كركوك؟
– في تموز عام 1994 عندما كنت احد اعضاء الهيئة المؤسسة لفرع كركوك لبيت المقام العراقي افتتحت الدورة الاولى لقراء المقام في القشلة بمدينة كركوك وقمت بتدريس اصول المقامات في تلك الدورة التي شارك فيها عشرون طالباًَ من بينهم مؤيد حسن ويلماز صلاح الدين ووليد قادر ومحمد اسماعيل وسردار محي الدين والماس حسن واحمد كاظم وخدر شكور وسامي عزالدين والى الوقت الحاضر تخرج على يدي اربعون طالباً من قراء المقام.
* من هم ابرز قراء المقامات من الكرد في كركوك؟
– لم يكن لدينا قارئ مقام من الكرد في بيت المقام العراقي فرع كركوك الذي تاسس عام 1994 حيث لم يكن احد يرضى بالمجيء لانهم كانوا ياخذون نظرة خاطئة تجاه بيت المقام بعد ذلك التحق كل من عادل محمد سليمان وخسرو صالح لبيت المقام في كركوك.
وكنا ندعو باستمرار قراء المقامات من الكرد امثال صلاح داوده وفائق داوده وعمر محمد الطويل وحسن غريب وعبدالرحمن المعروف بـ(ابو عوف) وجبار اربيلي.
* المهرجانات والأمسيات المقامية التي شاركت فيها؟
– شاركت في العديد من المهرجانات والحفلات المقامية سواء كان في مدينة كركوك وخارجها منها الامسيات المقامية التي نظمها بيت المقام العراقي في كركوك ابان التسعينات وبعد عملية تحرير العراق شاركت في احياء الذكرى السنوية لوفاة الاستاذ المرحوم علي مردان والتي نظمها مركز كركوك لاتحاد فناني كردستان

الاتحاد