الرئيسية » الآداب » الفنان تحسين طه صوت انطفأ قبل اوانه..

الفنان تحسين طه صوت انطفأ قبل اوانه..

– تحسين طه في ذكراه في هذه الايام تمر ذكرى وفاة الفنان الكوردي الكبير تحسين طه، وهو من مواليد 1942، بدأ مسيرته الفنية منذ نعومة اظفاره.. سجل اروع واجمل الاغاني للاذاعة الكوردية في بغداد منذ العام 1959 وحتى الانتفاضة المباركة للشعب الكوردي وبرفقة المبدعين من الموسيقيين العراقيين. دخل معهد الفنون الجميلة ببغداد في عام 1961 وتخرج فيه… اعتقل اثناء دراسته، وتم ايداعه السجن رقم (1) عاما كاملا لميوله السياسية تجاه القضية المصيرية للشعب الكوردي. قدم الراحل الغناء العاطفي الجميل بكل احاسيسه فضلا عن الغناء الثنائي مع الفنانة القديرة (كول به هار) و(عيشاشان) ومع الفنانين، شمال صائب وفؤاد احمد. قدم الاغنية السياسية بروح وطنية عالية ممجدا ثورة الشعب الكوردي، ابرز اغانية (ئاي فه له ك، دستار، كاروان، مله تيمه، بريسه، كه لى كورداين رسته ك، واغان كثيرة). غنى للربيع وللطبيعة وغنى للعامل وللفلاح… غنى للطفل ايضا. وعن الطفل كان هذا قوله: ليس من الطبيعي ان نترك عالم الصغار، الشريحة المهمة من دون اغنية تغازل عوالمهم الجميلة وتثير فيهم اجواء المرح والسحر والجمال، عبر الحان رشيقة خفيفة معبرة تعزز قيم الخير والفضيلة والحب والتعاون وغيرها من موضوعات تستمد مادتها من مفردات هذا العالم الجميل. وعن مجد الفنان الحقيقي تحدث لي في احد الايام ببغداد قائلا: تكريم الفنان بعد موته لاقيمة له على الاطلاق، المبدع الحقيقي، ينال تكريمه الحقيقي من حب الجمهور له وشعوره بالتضامن معهم وبتضامنهم معه هذا هو مجد الفنان الحقيقي. كانت في داخله طاقة من الصعب ان يتحملها جسد كجسده،انطفأ جسدا وصوتا ومشوارا طويلا قبل اوانه بتاريخ 28/5/1996 في هولندا، ونقل جثمانه الطاهر من منطقة ابراهيم الخليل الحدودية الى مقبرة العمادية لتكون مأواه الاخير.