الرئيسية » الآداب » الفنان الكركوكي قادر مردان – علي مردان لـم يكن شقيقي بل أستاذي

الفنان الكركوكي قادر مردان – علي مردان لـم يكن شقيقي بل أستاذي

الاتـــحاد
عرف عن الفنان قادر مردان بأنه من الفنانين الموسيقيين والمطربيين الكرد الرواد من مدرسة شمال صائب وفؤاد احمد وكريم كابان وطاهر توفيق وفي لقاء قصير في المنفى تحدث عن نفسه بانه من مواليد 1937 في مدينة كركوك،و كثير من الناس يعتقدون بانني شقيق الفنان الكبير علي مردان لكن هذا غير صحيح لكني كنت اعتبره اخاً كبيراً واستاذاً لي، فقد بدأت من صغري بالغناء منذ عام 1956 وسجلتها في اذاعة بغداد القسم الكردي لاول مرة.

ولدي اكثر من ثلاثين اغنية لكن فقدت اغلبها بسبب ظروف كركوك السياسية وانا موسيقي وملحن في نفس الوقت فقد لحنت كثير من الاغاني للمطربين المعاصرين لي وقلة نتاجاتي تعود الى الوضع السياسي السيىء انذاك لمدينة كركوك ولم استطع ان اغني حسب رغبتي بسبب وجود الرقابة الشديدة على اشعار الاغاني ثم الموافقات الرسمية لتسجيل الاغنية و تم ابعادي في عهد النظام السابق عدة مرات الى خارج مدينة كركوك لعدم انتمائي الى حزب البعث ، اكثر المطربين كان لديهم نتاجات قليلة انذاك ماعداي مثل حسن كرمياني وشمال صائب وحسين علي وحمه نيركز ، لم اكن عند تحرير مدينة كركوك في انتفاضة كردستان كنت في الخارج وحالياً اعيش في السويد ورغم ان المرض لايدعني اعيش بسلام لكن اساعد ابنائي على ممارسة الموسيقى والغناء وابني (الان) دخل في معترك الحياة الموسيقية والغنائية. واشتهر الفنان قادر مردان في السبعينيات باغنيته المشهورة(بي ئوميدي) (اليأس) من كلمات الشاعر الدكتور مصطفى زنكنة ومن الحانه

3 تعليقات

  1. احلى اغنية بي ئوميدي الان ابنه يغني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *