الرئيسية » الآداب » العلامة ملا يحيى المزوري

العلامة ملا يحيى المزوري

 العراق .الموصل
مما لا شك فيه ان العلماء الاعلام سيبقى ذكراهم خالدا على مر الزمان ولا يمحو ذكراهم الزمن . لأن اسمائهم عالقة في اذهان شعوبهم فكانوا نجوما ساطعة في سماء الابداع العلمي والفكري . ومن اولئك العلماء الاعلام ملا يحيى بن خالد بن حسن المزوري الكردي . وخير من تحدث عنه العلامة ابراهيم فصيح الحيدري صاحب كتاب (عنوان المجد) الذي كان معاصرا له ويقول عنه ..(ومن اعظم من ادركت عصره واخذت عنه شيخي علامة العلماء جامع المنقول والمعقول حاوي الفروع والاصول شيخ الكل في الكل حجة الاسلام سند العلماء الاعلام الولي الكامل العارف الذي بلغ في مكارم الاخلاق وتواضع النفس حدا لم نره في احد من المعاصرين مولاناومقتدانا الشيخ المزوري العمادي قدس سره. وقد قرات عليه صحيح البخاري واجازني به واخذت عنه جميع علماء العراق في عصره وهو شيخ مشايخ العراق). ولد الشيخ المزوري في قرية( باله ته ) احدى قرى المزورية في كوردستان العراق. لم يذكر صاحب( عنوان المجد )متى ولد المزوري سوىانه ذكر ان المزوري قد بلغ مئة سنة من العمر، بما ان معظم المصادر تشير الى ان المزوري توفي سنة 1836م .فيتضح انه ولد في العقد الرابع من القرن الثامن عشر, بينما يذكر المائي في كتابه (اكراد بهدينان )ان ملا يحيىالمزوري ولد عام 1772م وهذاما يخالف مع ما ذكره صاحب(عنوان المجد)الذي درس عند المزوري.لقد كان للشيخ المزوري مكانة مرموقة لدى الامراء والحكام في بهدينان والموصل وبغداد. حيث كانت علاقاته قوية مع الامير زبير باشا الثاني امير بهدينان .كما ان المدرسة الجديدة في العمادية (ئاميدي)عرفت باسمه منذ ان اصبح مدرسا فيه وكان ذلك دلالة على مكانته الدينية والعلمية . لقد الف ْْملا يحيى المزوري العديد من المؤلفات منها (حاشية على تحفةالعلامة احمد بن حجر المكي تصدى فيها للجواب على اعتراضات العلامة ابن قاسم العبادي على شرح ابن حجر ).وله(حاشية على شرح عصام الدين على الرسالة الوضعية)وله ايضا(شرح على المسائل الحسابية في اخر خلاصة الحساب)الذي تحير فيها العلماء الاعلام .وله رسالة باسم(ثماني نصائح)كانت تتضمن نصائح للشيخ معروف النودهي احد مشاهير الطريقة القادرية بان يعدل عن عداوته للشيخ خالد النقشبندي وله غير ذلك من التعاليق المفيدة. واخذمنه جميع علماء العراق ممن كانوا في عصره.وكان عنده بمنزلة الشيخ ابن حجر . وقرئ تفسير البيضاوي مع حواشيه كذلك .ودرس العلوم النقلية والعقلية . وكتب الحديث سبعين مرة .واخذ الطريقة النقشبندية من قطب العارفين حضرة مولانا خالد النقشبندي (قدس سره)وكان حضرة مولانا كثير المحبة له .وكانت وفاته في بغداد سنة 1250من الهجرة النبوية الشريفة .ودفن في الجانب الغربي من مقبرة سيدنا الشيخ عبد القادر الكيلاني (قدس سره العزيز)وقبره قريب من قبر العالم الفاضل الملا هداية الله الاربيلي خليفة مولانا خالد .وكان للشيخ المزوري اولاد علماء نجباء وقد ناب عنه في محله الملا احمد وكان عالما جليلا وافاد الطلاب كثيرا .

المصادر..
1-علماؤنا في خدمة العلم والدين للعلامة الشيخ عبدالكريم المدرس .
2-امارة بادينان للاستاذ كاوه فريق احمد شاه ولي.

التآخي

2 تعليقان

  1. حفيد المزوري

    اشكرك جدا اخي العزيز .. على هذه الشرح الوافي
    عن الشيج ملا يحيي المزوري ..

    فعلا شرح وافي جدا

  2. السيد الكاتب المقال
    في البداية نشكرك على هذة المقالة عن الشيخ ملا يحيى المزوري .
    ونرجو لك التوفيق في الدنيا والاخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *