الرئيسية » الآداب » تحت شعار (تعميق الثقافة القومية) رابطة كاوا للثقافة الكردية تعقد مؤتمرها السادس

تحت شعار (تعميق الثقافة القومية) رابطة كاوا للثقافة الكردية تعقد مؤتمرها السادس

اربيل-كردستان العراق

أقامت رابطة كاوا للثقافة الكردية يوم أمس الأحد 2942007 في قاعة المؤتمرات بالمركز الثقافي بجامعة صلاح الدين كونفرانسها السنوي السادس، بحضور سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني ومحافظ أربيل وممثل رئاسة برلمان كوردستان ورئيس جامعة صلاح الدينـأربيل وعدد من الوزراء والبرلمانيين وممثلي الأحزاب الكوردستانية من أجزاء كردستان الأربعة وعدد غفير من المثقفين والمهتمين والإعلاميين، حيث تم نقل وقائع الكونفرانس مباشرةً عبر فضائية كوردستان.
في بداية المؤتمر ألقى السيد نوزاد هادي محافظ أربيل كلمة رحب فيها بالمشاركين والحضور، وأضاف إن رابطة كاوا للثقافة الكردية اسم لامع في واقع الثقافة الكردية وفي الحقيقة هي تجربة ثقافية ناجحة ومتميزة. ذكر أن الندوات واللقاءات التي تعقدها الرابطة سمة حضارية.
وأكد سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني السيد فاضل ميراني في كلمته على دور الثقافة والمثقف الحقيقي في بناء المجتمع الديمقراطي المتقدم وأضاف قائلاً: أن مجتمعنا بأمس الحاجة إلى دور المؤسسات الثقافية ومنظمات المجتمع المدني وشدد على أهمية النقد البناء في خدمة الشعب. وفي نهاية حديثه ركز على دور رابطة كاوا في نشر الثقافة القومية وتطويرها ومواكبة الحزب لنشاطات الرابطة ودورها الفعال من ندوات دورية وحلقات دراسية وإقامة معارض فنية ونشر الكتب وإصدار مجلة (هاوار الجديدة) التي توزع بشكل واسع.
ثم شكر رئيس الرابطة والهيئة الإدارية على جهودهم المتواصلة في خدمة الثقافة الكردية وتطويرها.
أما ممثل رئاسة المجلس الوطني الكردستاني السيد شيروان حيدري فقد هنأ باسم رئاسة البرلمان رابطة كاوا على تقدمها وثقة الجماهير بها، كما قال: إن رابطة كاوا أصبحت منبراً ثقافياً حراً ومتوازناً في كافة ندواتها المتنوعة بين السياسة والاقتصاد ومسائل الثقافة وطرحها بشكل علمي وموضوعي حيث يضمن نجاحها ووصولها إلى ما تهدف إليه، كما دعا أعضاء الهيئة الإدارية للرابطة بإعادة النظر فيما تم انجازه والتطلع لمستقبلٍ أفضل وهي تقترب من أن تكون مركزاً فكرياً حراً في خدمة تقدم المجتمع المدني.
وفي كلمة لرئيس جامعة صلاح الدين-أربيل الدكتور محمد صديق محمد تطرق إلى أهمية الجامعة في إعداد الكوادر الثقافية وأعرب عن إستعداد الجامعة لدعم وإسناد أي مشروع ثقافي يهدف إلى خدمة المجتمع.
وأكد على أهمية استمرار التعاون بين الجامعة والمراكز الثقافية وعبر عن أمله أن يصبح هذا المؤتمر دافعاً حقيقياً للأستفادة من تجارب كافة القنوات المعرفية في المجتمع من أجل تنوير واقع ومستقبل الثقافة القومية الكردية.
وفي كلمة رئيس رابطة كاوا للثقافة الكوردية السيد صلاح بدرالدين رحب بسكرتير المكتب السياسي والسادة الوزراء والبرلماننين وممثلي الأحزاب والمنظمات الكردية والحضور.
وقدم التقرير العام للكونفرانس السادس وأكد فيها على أهمية الشعار الذي يقام تحته الكونفرانس((تعميق الثقافة القومية الكردية)).
فمنذ تأسيس الرابطة قبل ثمانية أعوام في أربيل العاصمة بذلت الرابطة كل جهودها بمساعدة أصدقاء الرابطة والملتفين حولها في ترسيخ المفهوم الثقافي الديمقراطي الحر في أجواء الحرية التي تنعم بها في أربيل عاصمة كردستان.
وركز السيد بدرالدين على أهمية الجانب القومي للثقافة الكردية وأن رابطة كاوا تعمل على تقوية العلاقات بين مختلف أجزاء كردستان والاستمرار على النهج الذي رسمته الرابطة لنفسها منذ تأسيسها قبل ثلاثين عاماً إلى اليوم وهو تطوير الثقافة القومية ضمن إطار ديمقراطي وإنساني واهمية دور البارزاني الخالد في إطار الكوردايتي.وصيانة التجربة الديمقراطية في كردستان العراق التي تعتبر مفخرةً لكل كردي.وأيضاً مسألة الأقليات الكردستانية والارهاب والاسلام السياسي ومتطلبات المرحلة ومهام الحركة القومية الكردية وعلاقات الشعب الكردي بالشعوب المجاورة وقضايا المرأة والشباب والجيل الجديد وتصحيح العلاقة بين المثقف والسياسي وضرورة حلها على اساس ديمقراطي وحضاري.
وقال:(نرى هذه النقاط كلها من مهام رابطة كاوا وعموم الحركة الثقافية في كردستان).
وقدم لمحة عن نشاط رابطة كاواللثقافة الكردية في المرحلة السابقة حيث تم عقد58سميناراً حيث وصل العدد الاجمالي إلى 267 سيميناراً وحضرها حوالي 3500 شخص والعدد الاجمالي 25500 حضروا ندوات الرابطة حتى لآن.كذلك قامت الرابطة بإقامة ثلاث حلقات دراسية حول مشروع الشرق الأوسط وأخرى عن الفكر القومي وثالثة بعنوان:قراءة قومية في تصريحات فخامة رئيس الأقليم واصدرت 13 عدداً من مجلة الرابطة الشهرية (هاوار الجديدة ) حيث وصل مجمل اعدادها إلى 28 ومحاولة تشكيل فرقة فلكلورية للرابطة بالإضافة إلى المشاركة في النشاطات الثقافية العامة في الأقليم.
وفي ختام كلمته شكر السيد صلاح بدر الدين قناة كردستان الفضائية التي تواكب كافة نشاطات الرابطة وأشار إلى إحياء الذكرى الثلاثين لتأسيس الرابطة في العام القادم.
وفي
نهاية المؤتمر تم مناقشة النقاط المطروحة على المؤتمر من قِبل المؤتمرين، وقراءة الرسائل و البرقيات الواردة الى المؤتمر.