الرئيسية » الآداب » مجدا ليوم الصحافة الكوردية ( الاتحاد الكوردستاني للإعلام الالكتروني )

مجدا ليوم الصحافة الكوردية ( الاتحاد الكوردستاني للإعلام الالكتروني )

الخطوة الأولى لتاريخ مازال يكتب نفسه في عالم الصحافة الكوردية كان في 22 نيسان من عام 1898 ، فقبل109 عاما انطلق مقداد مدحت بدرخان من غربته في القاهرة نحو الوطن الكوردستاني حاملا الأبجدية الكوردية بجذرها الإنساني منطلقاً نحو الوطن بصحيفة حملت اسمها وكانت كوردستان ، صحيفة حملت ملامح الإنسان الكوردي في اغتراباته ومحاولات قمعه لتنتقل الصحيفة في رحلة غربتها وأداء رسالتها إلى جنيف وفولكستون ولندن ومن ثم اسطنبول التي أكملت مشوار تحريرها ثريا بدرخان .
إننا في الاتحاد الكوردستاني للإعلام الالكتروني إذ نحتفل في هذا اليوم نتذكر الرواد الأوائل للصحافة الكوردية ونعمل مع زملاءنا في أجزاء كوردستان والمهجر على استخدام النتاج الهائل للتطورات العملية والتكنولوجية وتطور مفاهيم الديمقراطية وحقوق الإنسان كي نوظفها بأسلوب علمي وبشفافية من اجل صحافة كوردستانية معاصرة بدأت تخطو خطوات كبيرة بعد اقتحام الصحافة الالكترونية التي ألغت الحواجز المفروضة علينا من قبل حكومات تقمع الشعب الكوردي وبقية شعوب كوردستان .
مجدا ليوم الصحافة الكوردية
مجدا للبدرخانيين الذين انطلقوا قبل 109 عاما
مجدا لشهداء الصحافة الكوردستانية
مجدا لشهداء الصحافة في كل مكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *