الرئيسية » الآداب » يوم الصحافة الكوردية

يوم الصحافة الكوردية

مع ذكرى صدور اول صحيفة كوردية (كوردستان) في الثاني والعشرين من نيسان عام 1898 في القاهرة نجدد تخليدنا لهذه الذكرى التي تعتبر مؤشرا لبدء مسيرة الصحافة الكوردية والخطوة الاولى على درب تحرير الشعب الكوردي من الدكتاتورية. لقد كان لصحيفة (كوردستان) دور تاريخي كبير في ايقاظ الوعي القومي لدى ابناء شعبنا الكوردي لتعبير عن امانيه القومية وتطلعاته الانسانية حيث كان المرحوم الخالد الذكر الاستاذ مقداد مدحت بدرخان يركز في صحيفته (كوردستان) على نشر العلم والمعرفة بين ابناء الشعب الكوردي في فترة كانت محاولات عديدة لعرقلة نشر الثقافة الكوردية وتعليم اللغة الكوردية. ان صدور صحيفة كوردية في القاهرة وفي تلك الحقبة الزمنية العصيبة تعتبر خطوة مهمة في تاريخ الصحافة والثقافة الكوردية في وتوعية ابناء الشعب الكوردي وايقاظ الروح القومية لدى المواطن الكوردي رغم الظروف القاسية التي لاحقت اصدار الجريدة بين القاهرة وجنيف ولندن ومدينة فولكستون الانكليزية وعلينا ان لاننسى دور الصحفيين الرواد الكورد الذين تعرضوا لكافة اساليب القمع والاضطهاد وتحملوا الملاحقة والسجون من اجل حقوق شعبهم الكوردي القومية والثقافية.
واليوم وبعد ان خطت الصحافة الكوردية خطوات واسعة على طريق نشر الكلمة الكوردية الصريحة الصادقة تلقى الدعم والاهتمام الكبير من لدن القيادة الكوردستانية كي يكون اعلامنا الكوردي اعلاما متميزا بصدقة وجرأته ونقلة الحقيقة.
صفحة (ثقافة كوردية) في صحيفة التآخي تقدم التهاني لكل الزملاء الصحفيين من كل اطياف العراق الفدرالي الجديد متمنين لهم كل الخير والعطاء بعيدا عن الارهاب والعنف من اجل بناء عراق جديد.. ينعم بالنحربة والاطمئنان والسلام.
(صفحة ثقافة كوردية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *