الرئيسية » مقالات » وزارة الثقافة العراقية بين ملا سلفي وأحد شخصيات البعث الفاعلة

وزارة الثقافة العراقية بين ملا سلفي وأحد شخصيات البعث الفاعلة

الخبر كما قرأته يوم أمس 16 . 04 . 2007 ، وكما أوردته وكالة ” أصوات العراق ” هو كالتالي :

(فيصل الياسري مرشح لمنصب وزير الثقافة في التعديل الحكومي
من هادي الهادي
بغداد -( أصوات العراق)
قال مصدر رفيع المستوى في مجلس الوزراء اليوم الإثنين إن أوفر المرشحين حظاً في نيل منصب وزير الثقافة هو الإعلامي والمخرج التلفزيوني المعروف فيصل الياسري “لأنه لا ينتمي إلى حزب أو تيار سياسي.” ) . ولان الخبر اليوم ببلاش كما يقول الإخوة المصريون فإنه غدا سيكون بفلوس ، فمن هو فيصل الياسري؟!

وكما هو معروف فان فيصل الياسري مخرج عراقي ، وتقول سيرته الذاتية :

1 – مخرج سينمائي عراقي ، اختاره العراق ليمثله في مؤسسة إنتاج البرامج المشتركة لدول الخليج العربي التي أنتجت مجموعة برامج للأطفال واشهرها برنامج ( افتح ياسمسم ) . واختيار سلطة البعث لا يأتي اعتباطا لشاغلي المراكز الإعلامية المهمة .، وشارك وزوجته العراقية الثانية التي تزوجها بعد زوجته النمساوية الممثلة ( هند كامل ) في مؤسسة البرامج المشترك .

2 – عند احتلال الجيش الصدامي للكويت رجع للعراق محملا بكل ما تحويه استوديوهات مؤسسة إنتاج البرامج المشتركة والسؤال موجه للإخوة الكويتيين ، وكذلك جوابه منهم وخاصة العزيز الصحفي الكويتي فؤاد الهاشم .

3 – قام بتقديم برنامج عدواني واستفزازي ضد الجارة الكويت من تلفزيون العراق في العام 1991 على غرار البرنامج الاستفزازي الذي أعده شخصية بعثية أخرى هو عضو اصطبل صدام الوطني المدعو ( محمد مظفر الادهمي )

4 – كافئه نظام البعث بان تم تعيينه في اخطر مؤسسة إعلامية بعثية وهي ( المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون العراقية ) عندما عين مديرا عاما لها .

5 – افتتحت الجزيرة مكتبها في بغداد عام 1997، وترأس المكتب فيصل الياسري الذي، كما يقول المؤلف الصحفي البريطاني الشاب هيو مايلز الذي يعمل في شبكة سكاي نيوز الإخبارية في لندن وصاحب كتاب ” قناة الجزيرة “، كانت تربطه علاقات خاصة بالنظام الذي سبق أن ترأس المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون العراقية، ويعود له الفضل في أن الجزيرة كانت القناة الإخبارية الوحيدة التي سمح لها بالعمل على مستويات عليا في العراق .

6 – مالك ومدير قناة الديار العراقية التي تردح ليلا ونهارا مع أخواتها من القنوات الناطقة باسم ( أبطال ) البعث ( الشرقية ) و ( البغدادية ) وبقية قنوات العهر العربية .

نتمنى للوزير الجديد ( فيصل الياسري )( حظا ً ) سعيدا عند توليه اخطر وزارة عراقية نظرا لماضيه (المشرف جدا ) ، خاصة وانه يمكن أن يكون أوفر حظا ً من الملا السلفي الذي يدير وزارة الثقافة حاليا على الطريقة الطالبانية ، ولك الله يا شعب العراق .


* شروكي من بقايا القرامطة وحفدة ثورة الزنج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *