الرئيسية » مقالات » ياريتنا كنا معكن أيتها المجاهدات يا خير من مثلت المرأة الكوردستانية

ياريتنا كنا معكن أيتها المجاهدات يا خير من مثلت المرأة الكوردستانية

بالرغم من بعد المسافة بين زيورخ وديار بكر وقامشلو والسليمانية وسنة ..إلا أنها سهلة وسهلة جداً أن تكون قريباً من هذه المدن.. نعم قلوبنا في ديار بكر .. قلوبنا وعقولنا في قامشلو.. قلوبنا في سليمانية وهولير وسنه وكرماشان وسقزو درسيم وبدليس .. وكل شبر من أراضي كوردستان .. اليس من حقنا ..؟؟. .. هل تريدون أن تمنعوا عنا حتى العواطف والتمني ؟؟؟.. هيهات !!.
قرأت الكثير .. تعلمت أكثر على يد والدي.. حاولت أن أن أبحث الكثير .. الكثير عن أشجع النساء.. أقوى النساء.. أصلب النساء.. أجمل النساء.. فلم ولن أجد أشجع وأقوى وأصلب وأجمل من مقاتلات ومجاهدات الــ HPG ـ وهذا ليس بالتمني أو على سبيل أنهن من بنات جلدتي.. لا والله ..هذه حقائق لاتقبل المناقشة!!.
قبل أيام شاهدت شريطاً مصوراً بالفيديو.. لمجموعة من المقاتلات المجاهدات وهن بملابس البيشمركة.. واليشماغ حول الرقبة … آه كم كن جميلات تلك النساء.. حتى اليشماغ كان ألأجمل من جميع عقود اللألىء والمرجان والذهب وألألماس !!.
تتقدمهمن ـ لبوة ـ تحمل على كتفها رشاشة كبيرة .. سألت والدي:
ــ بابا ما هذه الرشاشة ..؟؟.
قال أنها رشاشة من نوع الـ BKC ـ ثقيل الوزن..حتى الرجال يستصعبون حملها !!.
حينها تأكدت بأن فعلاً لنساء ومقاتلات ومجاهدات شعبنا الكوردي دور كبير في الحركة التحررية الكوردية !!.
في شريط أخر.. شاهدت أحدى المجاهدات المناضلات تلقي محاضرة على مجموعة من المقاتلات والمقاتلين!!!.
كم كانت تملك ثقة بالنفس.. وبالثورة .. وبالمقاتلين.. حديثها كانت بمثابة لحن شجي وجميل للأصدقاء وألأحبة … زلزال مدمر للأعداء أحفاد المقبور آتاتورك ..تتحدث وتتحدث.. والجميع ينصتون لكلماتها .. توجيهاتها .. نصائحها.. تحيات القائد ألأسير العظيم / آبو العزيز .. آبو ألأخ .. آبو الأب .. آبو القائد … كم كنت عظيمة يا أختاه .. والله وأنا في بلاد الغربة أعتز بأني من قومية عظيمة تنجب هكذا نساء!!.
أيتها المجاهدات.. المناضلات .. المقاتلات :
قلوبنا معكن … ياريتنا كنا معكن … الى ألأمام والثورة مستمرة حتى النصر النهائي.. نسائنا زلازل تحت أقدام الجلاوزة الحاقدون .. فكيف بالليوث الجبلية ؟؟؟.
وفي الختام من خلال تصفحي للمواقع التابعة لأولئك الصقور علمت بأستشهاد أحدى
المناضلات ( فيان سوراني ) .. تألمت كثيراً .. ولكن في النهاية :
من قال أن دروب الحرية وألأستقلال مفروشة بالورد والرياحين..!!؟؟.
تحية عطرة لك أيتها المجاهدة .. أنتِ خالدة بيننا .. من قال إن الشهداء يموتون ؟؟
لا والف لاء أنتِ باقية بيننا .. لكِ منا الف باقة من النرجس الكوردستاني.. جبال قنديل
مشتاقة لرؤياك أيتها اللبوة الشجاعة !!!.