الرئيسية » مقالات » اربيل وشهداء شارع المتنبي!

اربيل وشهداء شارع المتنبي!

خطوة طيبة والتفاتة رائعة اقدم عليها منظمو معرض اربيل الدولي الثاني للكتاب والمستلزمات المكتبية الذي افتتح في اربيل عاصمة اقليم كوردستان يوم 27 آذار عندما جعلوا معرضهم يعقد تحت شعار (شهداء شارع المتنبي) لان هذه التسمية وان كانت فعلا بسيطا امام التضحية العظيمة التي قدمها شهداء شارع المتنبي الا انها تحمل معاني ودلالات كبيرة تعبر عن عمق التضامن والشعور المشترك الذي يجمع بين ابناء الوطن الواحد.
فالكورد عشاق ومحبون لشاعر العرب والانسانية ابو الطيب المتنبي وهم اوفياء لهذا الشارع الذي طالما سار فيه ابناؤهم وشعراؤهم وكتابهم وهم يقصدون بغداد التي لا يحلو فيها المسير ولا الزيارة الا اذا طفت بمحراب الكتب والجمال من خلال هذا الشارع الذي تفوح منه ومن زواياه صفحات الكتب والمعارف التي حرص العراقيون وخلال السنوات الطويلة من الحصار والحاجة والفقر والارهاب المعروف هذه الايام حيث ظلوا مستمرين على ارتياد هذا الشارع ومحاولة اقتناء ما يمكن ان تسمح به الظروف والاحوال وكان شارع المتنبي المنقذ والمعين للعوائل العراقية الكثيرة التي كانت تقصده للتزود بالدفاتر والقرطاسية باسعارهي الأقرب الى امكانياتها المادية من الاماكن الاخرى .
شهداء شارع المتنبي من الباعة مفترشي الارصفة واصحاب الدكاكين والمكتبات والناس البسطاء العاديين والمتبضعين الذين ساروا في ذلك الشارع في يوم الانفجار امانة في اعناقنا جميعا وهم اولا امانة في اعناق الحكومة والبرلمان الذي يجب ان يبدأ سريعا بتشريع قانون واضح وبآلية سريعة تضمن تعويضا كاملا ومجزيا لكل ضحايا التفجيرات والارهاب وبما يمكن عوائلهم من الحصول عل استحقاقاتهم باسرع وافضل طريقة وكذلك معالجة الجرحى ورعاية المعوقين منهم وشمول كل ابناء العراق بذلك لان من يقدم حياته او اجزاء من جسمه يستحق كل انواع الرعاية والتكريم .
اليوم (هولير) ورواد معرضها يستذكرون شهداء ( شهداء شارع المتنبي ) في هذا المعرض الذي يقول منظموه انه يختلف اختلافاً جذريا عن معارض الكتاب التي اقيمت العام الماضي في مدينة اربيل من حيث عدد دور النشر المشاركة حيث سيشارك في معرض هذا العام 150 داراً للنشر اوربية وكوردية وعربية واسيوية وامريكية فضلا عن عرض 40 الف عنوان كتاب جديد بالغات العربية والكوردية والاجنبية منها 15 الف عنوان اجنبي و 20 الف عنوان عربي و 3 الاف عنوان كوردي ” كما انه يتمتع بمواصفات عالمية ترقى ومعارض الكتاب ودور النشر في اوروبا وامريكاوسيقام لمدة اسبوع واحدا حيث ستقام خلاله العديد من الندوات والمؤتمرات الخاصة بالمعرض علاوة على عرض اراشيف بعض الدول اذ سيتم ولاول مرة عرض الارشيف البريطاني , وهو حدث مهم في ضوء الاوضاع المعروفة في العراق لان اقامته في هذا الوقت بالذات وفي اقليم كوردستان رسالة رائعة للعالم اجمع ان شعب كوردستان يسير بخطى سريعة وواثقة نحو المستقبل من خلال التسلح بادوات الحضارة والتقدم وهي اسلحة العلم والمعرفة ومن خلال معارض الكتب والتجمعات الثقافية التي تريد اعادة العافية الى الجسم العراقي الذي انهكته الحروب والتفجيرات والارهاب والذي يشكل معرض اربيل بشعاره عن شهداء شارع المتنبي ردا بليغا عليها وجسرا للتواصل واللقاء .

التآخي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *