الرئيسية » الرئيسية » قصيدة الفيلي الشهيد

قصيدة الفيلي الشهيد

 

سلامآ أيها الجدث الوحيد                  سلامآ أيها البطل الشهيد
سلامآ ليس يمثله سلام                   كنور الله ليس له حدود
سلامآ أيها الطود المسجى                  أجبنا أين مثواك الوطيد
أعند الله بيتك قد بناه                      أم الفردوس جبريل يشيد
فوحدك قد بقيت بلا ضريح                 ولا نصب لذاكرة يعيد
وفات القوم نصبك في حشانا            ويمكث فيه ما بقي الخلود
ونصبك في الفؤاد غدا سراجآ           ينير الدرب ما نبض الوريد
فنم واهنأ جوار الله أمنآ                    وأعداء لنا فللآ يزيدوا

وسرت الى جنان الخلد صبآ            فحل بعالم الشهداء عيد
وحور العين حولك منشدات        لعرسك والهوى يحلو النشيد
أخي الفيلي بعدك لا سلام                ولا أمن ولا فرح يسود
رحلت فأمست الدنيا خرابآ               فمن ذا بعدك الدنيا يريد
سنبقى العمر نغرق في سواد           وحزن دون حقك نستعيد

لعمري وحدك البطل المرجى            ويفخر جدنا بك والحفيد
لإنك لم تصب إنسآ بسوء                كما لم يشك جن من يكيد
ولكن الطغاة عتوا علينا                 ويدعم جرمهم قوم بليد
وفي أوطاننا صاروا ملوكآ                  وللأسياد كلهم عبيد
وقد غدروا بأهلك من نساء             وأشياخ ولم ينج الوليد
فوا أسفا على دنيآ تعامت                 نهارآ عن جرائمهم تحيد
وبئس لعالم الفحشاء سحقآ               يبيع الحق بخسآ يستفيد

وهاهي أمك الثكلى تنادي                يطوف بجفنها حلم بعيد
بأنك قادم فينا ربيعآ                       وفي نيسان تحتفل الورود
أفيضي يا سماء دمآ دموعآ          وميض البرق تعقبه الرعود
لمن ذا يرتدي المرج إخضرارآ        ومن ذا من روائك يستفيد
فتلك نجومك حضرت شهودآ         على إجرامهم يروي الشهود
بأن القوم من سقط البغايا               أبادونا وما فتئوا يبيدوا

أخي الفيلي دجلة في عذاب                تعيش وقلبها بدم يقيد
وذي بغداد إختلطت دماها               بأدمعها وفي غدها المزيد
بلادي اليوم تسبح في ظلام              فلا شمس ولا قمر يجود
وأمسى الربع قفرآ من حياة               وينعب في خرائبها يزيد
لأن دماك لا ينداح هدرآ                     كأن دماك للفجر الوقود
وها ذكراك تزخر بالمعاني              وفي ذكراك ينتحب القصيد
ولكني فقدت زمام شعري                وشل لساني والقلم العتيد
فعذرآ لم تطاوعني القوافي            إذا ما الخطب جاوز لا أجيد

سلامآ نم أخي الفيلي أمنآ               قرير العين يحرسك الحميد
فقد رحل الطغاة إلى جحيم                يقود الركب شيطان مريد
أخي عهدآ لنا نفنى نضالآ                    لننزع حقنا منهم نعيد
ستذكرك المواسم كل عيد                وفي كل المواسم أنت عيد
لإنك للشهادة صرت عمرآ             ونضوك ينحني المجد التليد
فطب نفسآ فلن ينساك جيل              ولاننساك ما بقي الوجود