الرئيسية » الآداب » صدور العدد الجديد الخاص (27) من مجلة هاوار الجديدة

صدور العدد الجديد الخاص (27) من مجلة هاوار الجديدة

اربيل-كردستان العراق
صدر العدد الجديد الخاص(27) من مجلة هاوار الجديدة التي تصدر شهريا عن رابطة كاوا للثقافة الكردية في اربيل عاصمة اقليم كردستان الفدرالي، باللغتين العربية والكردية.
ضم العدد الجديد الخاص ب” الحلقة الدراسية حول قضايا الحركة القومية الكردية” التي نظمتها رابطة كاوا للثقافة الكردية بالتعاون مع رئاسة جامعة صلاح الدين في اربيل من 10-13/2/2007، كافة الاعمال والمحاضرات التي شهدتها الحلقة المذكورة بالإضافة الى البلاغ الختامي الصادر عنها.
ومن ابرز ما جاء في العدد الجديد بالإضافة الى افتتاحية العدد التي كانت بعنوان”ظاهرة ايجابية تحتاج الى التعميق”، العناوين الآتية:
-الحركة القومية التحررية الكردية الى أين؟ صلاح بدر الدين
-تطور الفكر القومي الكوردي..نظرة عامة–د.شيزاد النجار
-الفكر القومي الكردي والإعلام في كوردستان-د.محمد محوي
-الحركة القومية الكردية(ماضيها وحاضرها)-د.جبار قادر
-الدبلوماسية–د.كرمانج كوندي
-الحركة القومية الكردية(الماضي-الحاضر-المستقبل)-جعفر ابراهيم
-الفكر القومي الكردي في كوردستان ايران–عبد الله مهتدي
-نظرة حول نضال الشعب الكردي في تركيا-فريدون يازار
-الفكر القومي والقضية الكردية في شمال كردستان(الماضي-الحاضر-المستقبل)-مسعود تك
-الشعور القومي الكردي في جنوب غرب كردستان–نالين قنبر
-البلاغ الختامي عن اعمال الحلقة الدراسية حول قضايا الحركة القومية الكردية.

افتتاحية العدد:

ظاهرة ايجابية تحتاج الى تعميق

أظهرت وقائع الحلقة الدراسية حول فكر وقضايا الحركة القومية التحررية الكردية من جملة أمور أخرى نوعا من محاولات مراجعة–خجولة–بمثابة نقد ذاتي غير معلن من جانب ممثلي بعض التيارات القومية المشاركة وخاصة من نهجين متضادين يغلب عليهما طابع التطرف وهما التيار القومي المتشدد والتيار–الوطني–اللاقومي الأقرب الى الحركات العاملة على نطاق البلد بمعزل عن الصفة القومية, ورغم محدودية شعبية ونفوذ هذين التيارين في الوسطين السياسي والثقافي في ساحات كردستان الا أن الملاحظ للمراقبين أن ممثليهما في هذه الندوة ودون تنسيق وكل من موقعه قد أظهروا نوعا من التوافق مع أطروحات التيار القومي الديموقراطي الغالب وهذا بحد ذاته يسجل تقدما في الوعي القومي الكردي, من جهة أخرى غلب الاتفاق العام بشأن مصادر الفكر القومي الكردي ومراحل تطوره وأسباب ضعفه.
لابد من ذكر ازدهار اسلوب التعامل الديموقراطي حول قضايا الخلاف بين المتحاورين واحترام الآخر وهذا أضاف ميزة أخرى لهذه الحلقة وكذلك الرغبة الجامحة لدى كوادر الحركة القومية وخاصة الجيل الشاب للتحاور والنقاش والتعطش الثقافي للتصدي لقضايا وفكر الحركة القومية التحررية كما أكدت الحوارات على الموقف الديموقراطي الموحد بخصوص صيانة تجربة كردستان العراق وانجاز مهامها الاقتصادية والاجتماعية والقومية ودعمها في تحقيق الحل المناسب لقضايا القوميات الكردستانية كما نص عليه دستور الاقليم.
من جهة أخرى فقد كان لتعاون رئاسة جامعة صلاح الدين ورابطة كاوا للثقافة الكردية في تنظيم الحلقة وقع طيب على المشاركين الذين استحسنوا هذه المبادرة وطالبوا بمواصلة العمل المشترك بين مختلف المؤسسات الثقافية في الاقليم وخاصة حول القضايا الكردستانية المشتركة ولئن يتطلب الأمر ممارسة النقد الذاتي من جانب منظمي الحلقة فلابد من الاعتراف بوجود نواقص في الاعداد والدعوات والتنظيم يمكن تلافيها مستقبلا.
وأخيرا علينا الاعتراف أيضا ورغم كل الايجابيات بضعف الوعي القومي لدى كوادر ومثقفي الحركة القومية الكردية وغياب المنظرين والملمين بكافة الجوانب التاريخية والاجتماعية والسياسية والثقافية الذين نحن أحوج ما نكون اليهم اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *