الرئيسية » مقالات » جهاز الإحصاء في ذكرى يوم الأرض

جهاز الإحصاء في ذكرى يوم الأرض

 – 187 ألف دونم مساحة الأراضي المبنية في المستعمرات الإسرائيلية في الضفة
الغربية
– 47.9 ألف دونم مساحة الأراضي المصادرة التي أقيم عليها جدار الفصل العنصري

رام الله   29-3-2007 –

أعلن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، صباح اليوم،
أن 24.8% من مساحة الأراضي الفلسطينية هي أراض زراعية، و187 ألف دونم مساحة
الأراضي المبنية في المستعمرات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وأن 47.9 ألف
دونم مساحة الأراضي المصادرة التي أقيم عليها جدار الفصل العنصري.
وأصدر الجهاز بياناً صحفياً في الذكرى السنوية الحادية والثلاثين ليوم الأرض
الذي يصادف يوم 30-03-2007.
واستعرض الجهاز النتائج، مبيناً أن مساحة الأراضي الفلسطينية تبلغ 6,020 كم2
منها 1,490.6 كم2 أراضٍ زراعية بنسبة 24.8%، و91.7 كم2 غابات وأحراج بنسبة
1.5%، وأن غالبية الأراضي الزراعية في العام 2005 هي عبارة عن أراضٍ مزروعة
بمحاصيل دائمة، حيث تشكل هذه الأراضي 77.0% من المساحة الكلية للأراضي
الزراعية، وأن غالبية المحاصيل في الأراضي الفلسطينية تعد محاصيل بعلية، وتشكل
مساحة الأراضي المزروعة بالمحاصيل البعلية 89.7% من الأراضي الزراعية.
وبلغت إنتاجية الأراضي الزراعية المروية في العام 2005 حوالي 5,134.3 طن-كم2،
وأن إنتاجية الأراضي الزراعية البعلية بلغت حوالي 225.9 طنا-كم2 وقيمة الإنتاج
الزراعي للأراضي الزراعية بلغت حوالي 331.9 ألف دولار-كم2 وأن القيمة المضافة
للإنتاج الزراعي للأراضي الزراعية بلغت حوالي 243.6 ألف دولار-كم2.
ووفق النتائج فإن الكثافة السكانية للأراضي الفلسطينية بلغت في منتصف العام
2006 حوالي 645.9 فرداً- كم2، فيما بلغت في الضفة الغربية حوالي 432.3
فردا-كم2، وفي قطاع غزة حوالي 3,955.7 فرداً-كم2.
وتظهر البيانات أن محافظة غزة هي أكثر المحافظات كثافة سكانية، حيث بلغت
الكثافة السكانية فيها حوالي 6,833.8 فردا-كم2، وتعتبر محافظة أريحا والأغوار
أقل المحافظات كثافة سكانية، حيث بلغت الكثافة السكانية فيها حوالي 73.6
فرداً-كم2، فيما بلغت حصة الفرد من مساحة الأراضي الزراعية الدائمة في العام
2005 حوالي 305.1 م2فرداً بواقع 459.5 م2- فرد في الضفة الغربية و 41.4 م2/ فرد
في قطاع غزة.
وتبين عند أخذ الميزان الديمغرافي بعين الاعتبار أن نسبة المستعمرين إلى مجموع
من يعيشون في الضفة الغربية تبلغ 15.8%، وتبلغ هذه النسبة في محافظة القدس
38.0% وذلك حسب بيانات العام 2005.
وبلغت مساحة الأراضي المبنية في المستعمرات الإسرائيلية 100,187 ألف دونم
(187.1كم2) أي ما نسبته 3.3% من أراضي الضفة الغربية كما هو في شهر آب من العام
2005، وكانت أكبر مساحة من الأراضي المبنية في المستعمرات الإسرائيلية في
محافظة القدس حيث بلغت 44.4 كم2 أي ما نسبته 12.9% من أراضي المحافظة، ثم
محافظة رام الله والبيرة حيث بلغت 30.3 كم2 أي ما نسبته 3.5% من أراضي
المحافظة.
وبلغ عدد المستعمرات الرسمية في الضفة الغربية 144 مستعمرة وذلك في نهاية العام
2005، أكثرها كان في محافظة القدس (26 مستعمرة) منها 16 مستعمرة تم ضمها إلى
إسرائيل، ثم محافظة رام الله والبيرة (24 مستعمرة).
وأشارت التقديرات إلى أن عدد المستعمرين في الضفة الغربية قد بلغ 451,441
مستعمراً في العام 2005، حيث يتضح من البيانات أن معظم المستعمرين يسكنون
محافظة القدس 246,843 مستعمرا أي ما نسبته 54.7% من مجموع المستعمرين في الضفة
الغربية منهم 191,575 مستعمرا في ذلك الجزء من محافظة القدس الذي ضمته إسرائيل
عنوة بعيد احتلالها للضفة الغربية في عام 1967، و55,268 مستعمراً في باقي
المحافظة، يليها محافظات رام الله والبيرة (71,967 مستعمراً)، وبيت لحم (43,737
مستعمراً)، وسلفيت (28,830 مستعمراً).
وصادر الاحتلال الإسرائيلي عشرات الآلاف من الدونمات في الضفة الغربية من
أصحابها الفلسطينيين بإقامة جدار الضم والتوسع، حيث بلغت مساحة الأراضي
المصادرة التي أقيم عليها الجدار حوالي 47,900 دونم، وذلك حتى شهر حزيران-يونيو
من العام 2005.
وبلغت مساحة الأراضي الفلسطينية المعزولة والمحاصرة بين الجدار وخط الهدنة
المعروف بالخط الأخضر حوالي 301,100 دونم يسكنها 44,273 فلسطينياً، حيث من
المتوقع عند الانتهاء من إقامة جدار الضم والتوسع، ضم العديد من الكتل
الاستعمارية في الضفة الغربية، وأهمها تجمع مستعمرات “معاليه أدوميم”، والذي
يعزل القدس المحتلة عن محيطها الفلسطيني، وكذلك الكتل الاستعمارية في غور
الأردن والتي بدورها تعزل أراضي الضفة الغربية، وتحرم الشعب الفلسطيني من سلته
الغذائية، وكذلك تجمع مستعمرات “أرئيل” والتي تقسم أراضي الضفة الغربية إلى
شطرين حيث تمتد لأكثر من 20 كم من الخط الأخضر داخل الضفة الغربية باتجاه الشرق

اللجنة اعلامية لجمعية الاخوة الفلسطينية العراقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *