الرئيسية » مقالات » حملة -أوقفوا الجريمة التي يتعرَّض لها السيد عبدالله أوجلان

حملة -أوقفوا الجريمة التي يتعرَّض لها السيد عبدالله أوجلان

إلى الرأي العام العالمي 

معروف لدى القاصي والداني، المكانة والأهمية البالغة التي يتمتَّع بها الزعيم الكردي عبدالله أوجلان، لدى شرائح واسعة من الشعب الكردي، ليس في تركيا وحسب، بل بين عموم الأكراد، لكونه قاد نضال الشعب الكردي، في أصعب الظروف وأحلكها، وتعرَّض لمخاطر جمَّة، أثناء مسيرته النضالية، وبقي وفيَّاً لقضية شعبه، حتى بعد اختطافه من العاصمة الكينية نيروبي، في قرصنة ومؤامرة دولية طالت الشعب الكردي، في شخص أحد أبرز زعاماته القومية والوطنية الهامة سنة 1999، مروراً بمحاكمته غير العادلة، وصولاً للحكم عليه بالإعدام، ثم المؤبد. وخلال هذه المسيرة النضالية الزاخرة بالتضحيات البطولية، دائماً كان الزعيم أوجلان، يبدي رغبته ومساعيه وجهوده في إيجاد حل سلمي للقضية الكردية، بغية إيقاف نزيف الدم الكردي والتركي. وكبادرة حسن نيَّة، أعلن عدَّة مرَّات عن وقف لإطلاق النار من جانب واحد، منذ سنة 1993 وحتى 1/10/2006. لكن، الطغمة الفاشية الحاكمة في تركيا، لازلت مصَّرة على مواصلة سياساتها الإنكارية والحاقدة على كل مكتسب كردي، داخل وخارج تركيا. وبعد أن أفلست هذه السياسات القمعية في تصفية حركة التحرر الوطني الكردستاني في كردستان تركيا، حتى بعد اعتقال المناضل أوجلان، لجأت في محاولة إرهابية وجبانة، تصفية الزعيم الكردي أوجلان، عبر تسميمه، بشكل ممنهج وتدريجي. وهذا ما كشف عنه محاموا السيد أوجلان في مؤتمرهم الصحفي في العاصمة الإيطالية روما، في 1/3/2007.

ونحن الموقعون أدناه، من مثقفين وهيئات ومؤسسات كردية، في وقت نشجب وندد فيه هذه الجريمة الإرهابية التي نعتبرها جريمة اغتيال سياسي، تستهدف الشعب الكردي، والإنسانية جمعاء، نحذِّر من مخاطر هذه اللعبة الدنيئة التي يمارسها تجَّار الحرب في تركيا، وإن هذه الفعلة الشنعاء لن تمرَّ مرور السحابة، بل ستضع تركيا بين رحى حرب أهلية ضروس، لا يحمد عقباها. وفي الوقت نفسه، نطالب كافة المؤسسات والهيئات والمنظمات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان بالتدخُّل المباشر، بغية إيقاف هذه الجريمة، والكشف عن ملابساتها، وفضحها، لأنها انتهاك سافر لكافة المواثيق والأعراف الدولية، كما نناشد ضمير الإنسانية، وكل من يتحرَّك في وجدانه نبض التضامن مع قضية الإنسان والحرية، أين كان، برفع الصوت عالياً، والوقوف مع السيد أوجلان في محنته، منوِّهين إلى أن الساكت عن الجريمة شريك فيها.

رشاد شرف: قاص
عبدي جاجو: شاعر
عمر كوجري: كاتب
هوشنك أوسي: كاتب
حسين جمو: صحفي
إبراهيم بركات: كاتب
كمال نجم: شاعر
وحيد كلش: قاص
إبراهيم حاج عبدي: صحفي
دلشا يوسف: شاعرة
هشام إبراهيم: صحفي
سليمان أوصمان: صحفي
اللجنة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان “MAD”
مجلة سورغول للبحث والتحليل والتوثيق
مجلة ليلان
Guro فنان تشكيلي
أورهان بيار: كاتب
خالد إبراهيم: محامي
زوزان ده دو: محامية
هيفين ده دو: محامية
زردشت صابر: كاتب
زوهات كوباني: كاتب
مسعود حسن: كاتب
كمال حاج خليل: محامي
دُرُست: فنان كاريكاتير
الدكتور ممو عبدي: طبيب
آزر أوسي: شاعر
نذير ملا: شاعر
بشير ملا: شاعر
نواف خليل: إعلامي
أجدر شيخو: إعلامي
بنياد جزيري: إعلامي
طارق حمو: إعلامي وكاتب صحفي
لجنة تآخي الشعوب السورية
عبدالسلام أحمد: محامي
رمضان المجيد: طبيب
فرقة “بافي طيار” المسرحية
إبراهيم عطِّي: أستاذ
دلدار فلمز: فنان تشكيلي
عمر كايا: فنان تشكيلي
إبراهيم خليل: كاتب
ميديا عبدي: محامية
أنور مسلم: محامي
حسين أحمد: محامي
خليل أصلان: محامي
زوزان محمد: محامية
هفال يوسف: كاتب ومترجم
هفال مصطفى: محامي
محمد خليل: محامي
محمد درويش: محامي
محمد عباس: محامي
محمد حنيف: محامي
ميرزا سينو: محامي
نزار ميقري: محامي
محمد صالح مسلم: ناشط سياسي
محمد علي سمُّو: ناشط سياسي
دارا عبدي: محامي
سليمان جزيري: إعلامي
شفكر عباس: مهندس
عبدالرحمن محمود: مهندس
عمران يونس: فنان تشكيلي
فاروق هنكو: محامي
فريد عطِّي: محامي
رزكار ديركي: فنان
روان عبدالله: فنان
عنايت ديكو: كاريكاتوريست
جيهان ابراهيم :فنانة تشكيلية
جمال تيريج : فنان
محمود بادلي: شاعر
رشيد برافي :شاعر
حزني حاجو: طبيب
هوشنك بروكا: كاتب وباحث
فتح الله حسيني: شاعر
نذير بالو: شاعر
عبدالقادر موسى: شاعر
مروان عثمان: شاعر وكاتب
اخمد حسيني: شاعر
سليم بجوك: شاعر و حقوقي
عاليه حسن كوجرو: شاعرة
اكرم كمو: اعلامي
فوزي جليك: إعلامي
دليار آمد: كاتب وناشط سياسي
صالح جعفر: كاتب
لوركا بيراني: شاعر
هيفين كرداغي: شاعرة
حسن كامل: معتقل سابق وناشط سياسي
هوزان أمين: كاتب
خبات شاكر:
غمكين جودي: طالب جامعي
روني علي: كاتب
حسين حبش: شاعر
نهاد الترك: فنان تشكيلي
حسين أحمد:
روبين أحمد:
عمر أوسي: ناشط سياسي مستقل
زهير حسيب: فنان تشكيلي
عبدالكريم مجدل بيك: فنان تشكيلي
سالار أوسي: صحفي
جيهان علي: صحفية
خلات أحمد: شاعرة
عبد الستار نورعلي: كاتب وشاعر
منير شيخي: فنان تشكيلي
فيصل خلف: طبيب
عادل خلف: فنان تشكيلي
إبراهيم إبراهيم: كاتب
رشيد حسو: فنان تشكيلي
حسن عبدالله: محامي
عزيز خمجفين: شاعر
آلان عثمان: صحفي
حسين سينو:
زاغروس عثمان:
حسين احمد:
آهين زوزاني: شاعرة
بشار العيسى: فنان تشكيلي
دليار ديركي: شاعر
مصطفى اسماعيل: كاتب وشاعر
محمود عبدو العبدو: كاتب
مزكين كمُّو: إعلامي
عبدالباسط رمضان:
آشتي عمر:
جمال ملا محمود: الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردي السوري
اللجنة التحضيرية للأمسيات الكردية في دمشق
هيئة تحرير موقع “بن خت.كوم” الالكتروني
هيئة تحرير موقع “روجا – مه” الالكتروني.
شيار محمد صالح: كاتب وناشط سياسي
جان بولات: كاتب وناشط سياسي
هيفيدار شيار: مترجمة وناشطة سياسية
مرشد يوسف: كاتب
حليم يوسف: قاص وروائي
صبحي درويش: كاتب
جان كرد: كاتب ومحرر موقع “كرداغ.نت” الالكتروني
خالد جميل محمد: كاتب وناقد
صلاح ولو: محرر موقع الدرباسية الالكتروني
رابطة نوبهار الثقافية الكردية في دمشق
مانو خليل: مخرج سينمائي
محمد سعدون عبدي: عضو اللجنة السياسية لحزب آزادي الكردي في سوريا
لقمان أحمد: فنان تشكيلي
صالح نمر: فنان تشكيلي
عبدالرحمن شيخي: عضو اللجنة القيادية لحزب آزادي الكردي في سوريا
هيمن كرداغي: كاتب وشاعر

ــــــــــــــ
البيان مفتوح للتواقيع
shengo76@hotmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *