الرئيسية » مقالات » الپێشمه رﮔــه يخاطبون البارزاني الخالد

الپێشمه رﮔــه يخاطبون البارزاني الخالد

سنذكرك يا عاشق الحرية وصداقة الشعوب، يا شمس السلام، وآية النضال.
أيها القائد العظيم، والسياسي الحكيم، يا من كانت تحليلاته للقضايا السياسية صائبة.
أيها الوفي لرجالك وأخوتك في النضال، يا من لم يبالي بالمصاعب.
يا راسخ الإيمان والعقيدة، يا من يتصف بمكارم الأخلاق.
لقد اجتمع الكرد حولك، وكانوا ولازالوا، وسيظلون يكنون الحب والتقدير والوفاء لشجاعتك وبسالتك ونضالك ونزاهتك، يا من كان يلهب في نفوسنا حماساً وعزاً وكرامةً وبأساً وشجاعة وعزماً وثقة بالنفس.
هكذا سنذكرك يا عظيم الأمة وسيدها
سنذكرك عندما نصعد الجبال ، ولقد صعدت أعلى القمم
سنذكرك وقت الأزمات وساعات المحن، فما كنت تخشى الأزمات والمحن
سنذكرك عندما تهج أسراب الطائرات، ونتذكر كيف كنت تصمد ولا تقطع حديثك، وكأنها أسراب جراد أو ذباب، فتظل تنقل آلام شعبك لذلك الصحفي، فكنا نستلهم الشجاعة من شجاعتك والعزم من عزمك والإرادة من إرادتك.
سنذكرك عندما يتغنى الشعراء بأوطانهم وأبطالهم، ونتذكر قول الشاعر:
سلّم على الجبل الأشم وعنده من أبجديات الضحايا معجم
شعب دعائمه الجماجم والدم تتحطم الدنيا ولا يتحطم
بالمصطفى عنوان نهضة أمة يوم التخاصم بأسمه يقسم
سنذكرك عند ظهور النجوم، تلك النجوم التي ترمز إلى رجالك الشجعان عدداً وعلواً ولمعاناً، وأنت ألمع نجم في سماء كردستان
سنذكرك عندما نصدّ المعتدين،عندما ندافع عن وطننا الغالي
سنثور إنك معنا
فقد كنّا نرنو حلول الربيع الزاهر في ربوع كردستان لتقر عيناك، حيث كنت تسعر وتجاهد لأجلها
سنذكرك في ميلاد الأبناء، ونسميهم بأسمك ، نسمي الألوف بأسمك
سنذكرك عندما تحتدم المعارك.. يا سيدنا.. يا عزيز الكرد وكردستان
فما ذاق شعبنا طعم العزة إلا بانتصاراتك.

موقع روزكورد

تعليق واحد

  1. مقالة جيدة جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *