الرئيسية » مقالات » مافائدة المشي في زيارات الشيعة

مافائدة المشي في زيارات الشيعة

لابد أن نعرف أن ثورة الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام لها مدلولات تأريخية سواء بالمعنى الوطني أو السياسي أو البعد الإجتماعي والفلسفي والروحي والسلوكي والفقهي متخطية بذلك كل معاني البعد الزمني، فالفواصل المكانية والزمانية في تلك الثورة العظمى هي نفسها في عصرنا الحاضر، لذلك فقد نهل الشيعة الثورة بأكملها بمافيها الأحداث التأريخية ودأب العامة من المحبين على أن يطبقوا ولو الجزء اليسير من تلك المسيرة الخالدة فبرزت الشعائر الحسينية مع لحظة إستشهاد الحسين عليه السلام للملأ عندما أنطلق الإمام السجاد (ع) والعقيلة زينب بأكمال المسيرة التأريخية للإمام الحسين عليه السلام .

لقد وصلت الى الشيعة الشعائر الحسينية وحملوها وعملوا بها وساروا فيها وقد يكون هناك من يشكك في أصل تلك الشعائر الحسينية ويرتب عليها آثار سلبية في المجتمع ولكن وبأي حال من الأحوال هناك ترابط وثيق بين عموم الشيعة في قضية الإمام الحسين من خلال إحياء الشعائر التي درجت عليها أجيال وأجيال وهناك من بدأ بمحاربة تلك الشعائر الحسينية ومن صميم الطائفة الشيعية ممن زيفوا تشيعهم وبدأوا حملتهم لتسفيه تلك الشعائر السلمية بطبيعتها ومن ضمن مادخل في دائرة الأحداث والمسيرة هو المشي في أربعينية الإمام الحسين عليه السلام ولماذا الشيعة يقطعون تلك المسافات البعيدة؟ للمشي للوصول الى كربلاء الحسين وتحت تهديد الإرهاب الذي يعصف يومياً بالمدن العراقية ،، حقيقة وددت أن أضع للقاريء الكريم أهم بعض الفوائد المتوخاة من المشي في زيارات الشيعة كحقائق طبية بحتة حول المشي وفوائدة للدكتور مصطفى جوهر من الكويت وكذلك سأضع البعد الإجتماعي من المسير في زيارات الشيعة :

المشي طبياً:
أولاً : يقلل الدهون الموجودة في جسم الإنسان فهناك أعتقاد سائد أن البدانة هي مشكلة كبيرة للإنسان وهذا ليس بالأهمية بقدر ما أن زيادة نسبة الدهون في جسم الإنسان التي لها تأثير على أمراض القلب والسكري وضغط الدم المرتفع وإرتفاع مستوى الكولسترول في الدم والسرطان وآلام المفاصل والروماتزم وغيرها من الأمراض المزمنة الخطرة على حياة الإنسان.

ثانياً: خفض معدل نبض القلب أثناء الراحة : حيث كلما حصل الإنسان على لياقة أثناء مزاولة المشي كلما تحسّن عمل القلب في دفع كمية أكبر من الدم بأقل عدد من ضربات القلب .

ثالثاً: خفض مستوى الكولسترول في الدم الذي يقلل من الإصابة بتصلّب أو أنسداد الشرايين الدموية وخاصة الشريان التاجي الذي يغذي القلب مما يؤدي في حالة تراكم الدهون عليه بالسكتة القلبية.

رابعاً خفض ضغط الدم : حيث عن طريق المشي يساعد المصاب بإرتفاع ضغط الدم بخفض الضغط وتقليل إستخدام العقاقير الطبية والأدوية.

خامساً: التمثيل الغذائي: حيث يحصل الإنسان من خلال الغذاء على معدلات عالية من التغذية ومن خلال المشي يتم التمثيل الغذائي الذي يحرق السعرات الحرارية المخزونه في الجسم .

سادساً: كثافة وصلابة العظام: كلما كبر الإنسان قلة قدرة العظام من إمتصاص مادة الكالسيوم ولذلك ينصح الأطباء بتناول الكالسيوم ، أما بالمشي فيمنع الإنسان من الإصابة بمرض تصلّب العظام ( تحجّر) حيث المشي يساعد على وقاية العظام من والضعف عند الكبر .

وبالإضافة الى ذلك فهناك فوائد بدنية للمشي منها زيادة القوة العضلية وزيادة المرونة وتحسين الجهاز الدوري والتنفسي.

أما الفوائد النفسية فهي
1- خفض الضغوط النفسية اليومية فبالمشي يفرز جسم الإنسان هرمون ( أندورفين) الذي يساعد الإنسان بالشعور بالراحة والسعادة والهدوء أثناء النوم ليلاً والتخلص من القلق والتوتر والضغط النفسي.
2- حل المشاكل اليومية: بمزاولة المشي يستطيع الإنسان التفكير ووضع الحلول المناسبة للمشاكل الأكثر تعقيداً.
3- مفهوم الذات: بمزاولة المشي يحصل الإنسان على مفهوم الذات من الناحية الإيجابية حيث يشعر بالسعادة والسرور والنظرة المتفائلة عن شخصيته وذاته.

البعد الإجتماعي وفوائده
لاشك أن فوائد المشي في زيارات الشيعة وخصوصاً زيارة الأربعين للإمام الحسين عليه السلام له أكثر من بعد كما أسلفنا ولكن أركّز على جانبين منه الجانب الصحي كما أدرجنا والبعد الإجتماعي، حيث أن الأندفاع الذي تولّد لدى الشيعة في العراق في مسألة المسير من مناطقهم الى مدينة كربلاء ليس له مشابه من إندفاع وهذا يعكس المظلومية التي يستشعرونها وبما أن الإمام الحسين (ع) هو عنوان للمظلومين فهذا من جانب أما الجانب الآخر فهناك فوائد إجتماعية للمشي كما له فوائد طبية حيث :
1- يمثّل العنوان الوحدوي للبلد والذي يري هؤولاء الزائرين وهم متوجهين الى نفس النقطة والهدف.
2- تقوية العلاقات والروابط الإجتماعية فيما بين الزائرين وتلاحمهم طيلة المسيرة التي بدأوها من مناطقهم الى نقطة الألتقاء.
3- تلاقح الثقافات الإجتماعية فيما بين الزوار وبين خدمة الزوار في الطريق المؤدي الى كربلاء .
4- خلق نوع من التضحية الإجتماعية من خلال تقارب الرؤية بين هذه المجاميع السائرة.

هذا جزء بسيط من فوائد زيارات الشيعة بالسير مشياً على الأقدام وهناك الكثير والكثير من الفوائد التي يمل المشكك بهذه الشعائر والأبعاد المتوخاة منها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *