الرئيسية » الآداب » (بَلَحٌ ورصاص…وفالنتاين!)

(بَلَحٌ ورصاص…وفالنتاين!)


الى أبي….

ستجدون هناك
قادة لكل الجهات .
لكن البلح لم يزل واحدٌ
منذ أيام الله الاولى.
البلح
مفتاح الصباح للمرأة المعطوبة في الحياة..
البلح نساء مجهولات
ورجا ل من كهنة أور وآشور وبابل.
ورثتُ من أبي الكرديّ تعاريف البلح!:
((لافتة ٌأنتِ مثل طعم البلح
عنيدة مثل النخلة..رقيقة وأليفة كتمر_ الكليجة!*_))!!!

ومن الرصاص تعلّمت الإلحاح- وأحيانا الطيش َ
وعرفت معنى (الخلّّب من الا صدقاء)!
وأن العوائق محض إختراق!!
الرصاص،
مجازفة غير مقصودة
لحلزون صغير يحشر نفسه
في قوقعة الوفيات والمفقودين.
في رواية حديثة :((الرصاصة مسارٌ غايته
رؤوس ترفض التطابق))
وفي رواية عراقيّ:
الرؤوس التي تؤمن بُقوس قزح ))
لا تُغسل بالرصاص بل في النهر!))
****
بلحٌ ورصاص…
أرشيفٌ امرأة بلا بطاقات ٍتُدخلها جنان الارض أو السماء!
تجد غسل الاطباق اليومي نوبات غمّ لا تنتهي.
حكاية امٍ سرقوا طفلتها وهي تغادر جنازاتهم ..
(كيف تغادر بصبر شديد وتتركنا توابيتاً تواجه الأتربة!!)

أمهات تسمّرن طويلا
على أبواب السراديب وبين غياب الله الطويل
قبل حضور رجال من جزر بعيدةٍ .
أمّهاتٌ ينتظرْن طويلا على أبواب الأزمنة
قد يلتقطن اقتراحا لحفظ الألم ولو قليلا خارج الشغاف!

نساء عامرات منتظرات دائما كالمطارات ،
لإخوة من هراء.
حبيبات لحفاريّ القبور!!
او زوجات لهرّاوات المخصييّن!
أومهدوراتٌ من ملثّمين !
****
للمرارة وثائقٌ تنهال من العيون الثابتة على جدار الوقت،
والأرواح نخيل أصابها المللُ
وحين تملّ النخيل تترك الشموس بلا ظلال على أرضها والبرتقالة بلا أب !
***
Happy Valentine
أقول له ،ثم أُضيف :
( في مرآب البلاهة طُمأنينة
وأُصص الزينة بيتٌ للحشرات أيضا)!
يهْدني مستهزئاً
شالا مهترءاً يغّطّّي الخطوات
وكفوفا سوداء
وبصلاً..
ولفافة ورق صفراء كرسائل الغابرين!

أقتلي نخيلكِ المَلولةِ ((
Because,
Life is beautiful! wonderful
Be happy, and
Feel freeeee ))!!!!
يُتقن عمليّا كلّ ما يقول
لانه يعرف بياضَ الثلج والحبّ المناسب للوقت المناسبِ
وقتل الماضي في حاضرٍ مناسبٍ
لكن من اين له أن يفهم تعابير أبي!؟
أو جثثٍٍ مجهولة الهوية!!؟؟؟

الكليجة:_لفظة عراقية تطلق على نوع من المعجنات او الحلويات الصغيرة الحجم-يستخدم في بعض انواعها التمر الناعس اللّين او الجوزمع السكّر تجهّز عادة في البيوت العراقية أيام الاعياد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *